دراسة: الاستخدام المطول للمضادات الحيوية «يقصف عمر» النساء

05:14 م الإثنين 26 مارس 2018
دراسة: الاستخدام المطول للمضادات الحيوية «يقصف عمر» النساء

إعلان

كتب- حاتم صدقي

أكدت نتائج أحدث الدراسات الطبية والبحثية أن تعاطي المضادات الحيوية لفترات طويلة بعد مرحلة البلوغ قد يرتبط بزيادة مخاطر الوفاة بين النساء.

استخدام المضادات الحيوية على نطاق واسع يسمح لبعض الكائنات الدقيقة المعدية بأن تكيف نفسها مع المضادات الحيوية وتصبح مقاومة لها، وهناك بعض المضاعفات الجانبية ترتبط باستخدام السيدات للمضادات الحيوية، تشمل الشعور بالإعياء، والإسهال، والعدوى الفطرية بالفم وقنوات الجهاز الهضمي والمهبل.

وتشير الدراسة المنشورة بمجلة "إم–بيو" إلى أن المضادات الحيوية يجب أن تُستخدم فقط عندما تكون هناك ضرورة حتمية لذلك، فربما تشكل خطرًا على صحة الأوعية الدموية.

وقال ليو كي، الباحث المشارك في هذه الدراسة وأستاذ الأمراض الوبائية بجامعة تولين، أن التغيرات الحادثة في البيئة الميكروبية مرتبطة بمجموعة متنوعة من الاضطرابات المهددة للحياة، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، وأنواع معينة من الأورام السرطانية.

ودرس الباحثون بيانات عن استخدام المضادات الحيوية من جانب 37510 امرأة تبلغ أعمارهن 60 عامًا فأكثر، خلال الفترة من 2004 إلى 2012، ولم تكن المشاركات في التجارب مصابات بأي أمراض بالقلب أو السرطان في بداية الدراسة.

ووجد الباحثون أن تناول المضادات الحيوية لمدة شهرين على الأقل في مرحلة البلوغ المتأخرة قد ارتبطت بزيادة بلغت نسبتها 27% في خط الوفاة من جميع الأسباب مقارنة بعدم أخذها، وكان هذا الرابط أقوى بالنسبة للنساء اللواتي أبلغن عن تناول مضادات حيوية خلال فترة البلوغ في منتصف العمر أو بين سن 40 إلى 59 سنة.

وكانت النساء اللواتي تناولن المضادات الحيوية لمدة شهرين فأكثر هن الأكثر عرضة للوفاة بنسبة 58% بسبب مشكل في القلب مقارنة بغيرهن ممن لم يستخدمن المضادات الحيوية.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية