خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

تجلط الدم بعد العلميات الجراحية.. خطر جديد يلاحق مرضى فيروس كورونا

05:20 م الأربعاء 25 أغسطس 2021
تجلط الدم بعد العلميات الجراحية.. خطر جديد يلاحق مرضى فيروس كورونا

فيروس كورونا والجلطات

إعلان

كتب - كريم حسن:

كشفت دراسة حديثة، نشرت في مجلة "Anesthesia"، أن المرضى والمتعافين من فيروس كورونا المستجد معرضون بشكل متزايد للإصابة بجلطات دموية خطيرة بعد الخضوع للعمليات الجراحية.

للتعرف على مزيد من المعلومات عن الأدوية المختلفة، زوروا موسوعة الكونسلتو للأدوية.

ووجد باحثون من جامعة برمنجهام في إنجلترا، أن هناك صلة بين تشخيص الإصابة بعدوى كوفيد-19 في الماضي وبين التعرض للانصمام الخثاري الوريدي VTE.

وعرّف باحثو الدراسة الخثار الوريدي VTE بأنه شكل خطير من الجلطات الدموية، عادةً ما تحدث الإصابة به بعد إجراء العمليات الجراحية، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأوضح الفريق البحثي أن الأشخاص الذين سبق لهم الإصابة بفيروس كورونا أكثر عرضة مرتين للإصابة بالجلطات الوريدية قبل 6 أسابيع من الخضوع للجراحة.

اقرأ أيضًا: أسباب تجلط الدم بعد لقاح كورونا

وتوصل الباحثون لهذه النتيجة، بعد تحليل بيانات أكثر من 128 ألف شخص من 115 دولة، خضعوا لأنواع مختلفة من الجراحات في 1630 مستشفى.

وقسّم الخبراء المشاركين في الدراسة إلى 4 مجموعات، شملت المجموعة الأولى الأشخاص غير المصابين بفيروس كورونا، والثانية مرضى كوفيد-19، والثالثة الذين أصيبوا بالعدوى في الأسابيع الستة الماضية، والرابعة الذين أصيبوا بالمرض قبل 7 أسابيع أو أكثر.

وبعد مرور 30 يومًا من خضوع عينة الدراسة للعمليات الجراحية، لاحظ الباحثون ما يلي:

- المجموعة الأولى: أصيب 666 شخص من إجمالي 123591 -ما يعادل 0.5%- بالخثار الوريدي.

- المجموعة الثانية: أصيب 50 شخص من إجمالي 2317 -ما يعادل 2.2%- بالخثار بالوريدي.

- المجموعة الثالثة: أصيب 15 شخص بالخثار الوريدي، ما يعادل 1.6%.

- المجموعة الرابعة: أصيب 11 شخص من إجمالي 1148 -ما يعادل 1%- بالخثار الوريدي

وبعد مقارنة معدل الإصابة بين المجموعات الأربعة، تبين للعلماء أن الأشخاص الذين أصيبوا حديثًا بفيروس كورونا كانوا أكثر عرضة للخثار الوريدي بنسبة 90% بعد الجراحات.

بينما المتعافين من عدوى كوفيد-19، تقدر نسبة الإصابة لديهم بالخثار الوريدي بنحو 70%.

قد يهمك: فيروس كورونا.. 3 مشروبات تحمي المتعافين من الإصابة بالجلطات

ومن نتائج الدراسة المثيرة للقلق، أن خطر الوفاة بالجلطات الدموية الوريدية يزداد بنسبة 450% لدى مرضى فيروس كورونا، حيث سجل الباحثون وفاة 31 مريضًا في المجموعة الأولى.

قد يهمك أيضًا: متى يسبب تجلط الدم الموت المفاجئ؟.. طبيب يجيب

وبما أن الجلطات الدموية الوريدية غالبًا ما تتكون في أوردة الساقين والفخذين، بخلاف احتمالية حدوثها في أحد الشرايين الرئوية، أوصى الخبراء بضرورة السير المنتظم بعد التعافي من الجراحة، لتحسين تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى الأطراف السفلية.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية