علامات تشير للإصابة برمل الكلى.. كيف نتعامل معه؟

10:17 ص الخميس 13 ديسمبر 2018
علامات تشير للإصابة برمل الكلى.. كيف نتعامل معه؟

الكلى

إعلان

كتبت– هدى عبد الناصر

يشعر البعض بتعسر التبول مصاحبًا بآلام شديدة في البطن أو أسفله، مع ارتفاع درجة حرارة الجسم.. ما يزيد من احتمالية إصابتهم برمل الكلى.. فما هو؟

قال الدكتور طارق البشلاوي، استشاري أمراض الباطنة والكلى، إن رمل الكلى هو مصطلح عام يطلق عند وجود نسبة من ترسبات الأملاح حول الكلى وأحيانًا يتكون الرمل بشكل خفيف وأحيانًا يتطور حتى يتكون حصى.

أوضح البشلاوي، أن هناك أسباب متعددة لوجود الرمل حول الكلى تتمثل في:

- قلة شرب المياه أو السوائل.

- ترسيب نسبة الكالسيوم على الكلى.

- ارتفاع نسبة حمض البوليك.

- النقرس.

- ارتفاع نسبة الأوكسالات.

- ارتفاع نسبة الأملاح.

- تناول بعض الأدوية الخاطئة.

- طبيعة تقدم السن.

أضاف استشاري أمراض الباطنة أن الأعراض التي يعاني منها المريض تتضح في:

- ألم أثناء التبول.

- ارتفاع درجة حرارة الجسم.

- ألم أسفل البطن.

- ألم على جانبي البطن عند الكلى (مغص كلوي).

- وجود رائحة كريهة في البول.

- كثرة الحاجة إلى التبول.

أشار البشلاوي، أن تشخيص هذا المرض يتم من خلال، معرفة الأعراض التي يشتكي منها المريض والتاريخ المرضي له، وإجراء الفحوصات الازمة مثل إجراء أشعة موجات صوتية على الكلى وإجراء تحليل بول للتعرف على نوع الأملاح المترسبة حول الكلى.

تابع استشاري أمراض الباطنة والكلى، أنه لا يوجد سن أو جنس معين للإصابة برمل الكلى، وفي حالة إصابة الحامل فهو يعتبر أمر طبيعي لا يؤثر على صحة الجنين أو الحامل.

العلاج

أوضح البشلاوي، أن العلاج لا يتطلب أي إجراء جراحي إلا في حالة تكوين حصوات على الكلى، ويتم استخدام الأدوية الازمة وشرب المياه بكمية كبيرة وعلاج الأسباب، مشيرًا إلى أنه الضروري أن يكون طبيب الكلى على سابق معرفة بالأدوية التي تتناولها الحامل حتى لا يشكل خطرًا على الجنين أو ربما يتسبب في وجود تشوهات.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية