الإيدز خطر يدمر المناعة.. إليك الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

01:02 م الإثنين 11 مارس 2019
الإيدز خطر يدمر المناعة.. إليك الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

الإيدز

إعلان

أُعلن مؤخرًا عن شفاء الحالة الثالثة لفيروس نقص المناعة الإيدز في العالم، ويعد بمثابة فيروس يهاجم الجهاز المناعي ويدمره إلى أقصى درجة، فيفقد الجسم قدرته على مقاومة العدوى والأمراض.

هناك فرق بين فيروس نقص المناعة " HIV"والإيدز "AIDS" أو ما يطلق عليه نقص المناعة المكتسبة، فيصبح الفرد مصابا بفيروس نقص المناعة " HIV" عندما يدخل الفيروس إلى دمه، أما الإيدز أو نقص المناعة المكتسبة فهو حالة متقدمة من فيروس نقص المناعة تحدث بعد تدمير الجهاز المناعي للمريض تماما، وقد يستغرق الأمر سنوات حتى يتم تدمير جهاز المريض المناعي لدرجة أن يصبح مصابا بالإيدز، وفقا لموقع "مايو كلينيك".

أعراض فيروس نقص المناعة

العدوى الأولية

العدوى الأولية هي أعراض بسيطة تشبه أعراض الإنفلونزا تظهر على المريض، وربما لا يمكن ملاحظتها، ولكن فيروس نقص المناعة المكتسبة ينتشر بسهولة في هذه المرحلة، وتتضمن الأعراض:

- الحمى
- الصداع

- آلام المفاصل والعضلات

- التهاب الحلق وقرح الفم المؤلمة

- تضخم الغدد الليمفاوية خاصة في منطقة الرقبة

الإصابة الكامنة

في هذه المرحلة يحدث تورم مستمر في الغدد الليمفاوية، ويظل الفيروس موجودا في الدم وفي خلايا الدم البيضاء الخاصة بالمريض.

قد تستمر هذه المرحلة لمدة طويلة تصل إلى 10 سنوات إذا لم يكن المريض يتلقى العلاج المضاد للفيروسات، وقد تستمر لعقود حتى مع تلقي العلاج.

عدوى فيروس نقص المناعة العرضي

يستمر تكاثر الفيروس وتدمير الخلايا المناعية التي تساعد على محاربة الجراثيم، وقد يصاب المريض ببعض الأعراض الخفيفة أو المزمنة مثل:

- الحمى

- الإرهاق

- تورم الغدد اللميفاوية

- الإسهال

- فقدان الوزن

- عدوى فطرية بالفم "القلاع"

- الهربس النطاقي "الحزام الناري"

الإيدز

إذا لم يتم علاجه يتحول فيروس نقص المناعة إلى الإيدز في حدود الـ 10 سنوات، وهذا يعني أن التلف اللاحق بالجهاز المناعي قد وصل إلى أشد مستوياته، وسوف يصبح المريض أكثر عرصة للإصابة بالعدوى أو السرطانات، وتتضمن الأعراض:

- فرط التعرق أثناء الليل

- الحمى المتكررة

- الإسهال المزمن

- بقع بيضاء وتقرحات غير عادية على اللسان وفي الفم

- الإرهاق الدائم غير المبرر

- فقدان الوزن

- الطفح الجلدي أو بثور الجلد

أسباب عدوى نقص المناعة

ينتقل فيروس نقص المناعة بطرق عديدة، منها العدوى المنقولة جنسيا أو من خلال الدم، كما ينتقل من الأم إلى الطفل خلال الحمل أو الرضاعة، أو مشاركة الحقن، ونقل الدم، وعندما يدخل الفيروس إلى الدم فإنه يستهدف الخلايا التائية "CD4" في الجهاز المناعي التي تلعب دورا أساسيا في محاربة الجسم لمختلف أنواع العدوى، وبالتالي يصبح الجهاز المناعي للمريض أضعف كلما قل عدد الخلايا التائية.

ويتم تشخيص المريض بمرض الإيدز عندما تنخفض عدد الخلايا التائية "CD4" ليصبح اقل من 200، وهذا لا يحدث إلا بعد سنوات طويلة من الإصابة بفيروس نقص المناعة.

التشخيص والعلاج

يتم تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) من خلال فحص الدم أو اللعاب لاكتشاف مضادات الفيروس، في حين يستغرق الجسم وقتا لتطوير الأجسام المضادة (يصل إلى 12 أسبوعا)، لذلك فإن اختبار مستضد فيروس نقص المناعة البشري (HIV) أسرع، حيث يكشف عن الإصابة من خلال بروتين ينتجه الفيروس فورا بعد دخول الجسم، وبالتالي يسمح ذلك باتخاذ خطوات أسرع منعا لانتقال الفيروس للآخرين.

وتختلف الفحوصات حسب مراحل المرض والعلاج، كما يحتاج الطبيب لإجراء بعض الاختبارات للتأكد من عدم وجود مضاعفات مثل اختبار التهاب أو تليف الكبد ومرض السل وغيرها.

ولا يوجد علاج محدد لمرض الإيدز، لكن تعمل بعض الأدوية على السيطرة على الفيروس، حسب الحالة ووصف الطبيب المختص للعلاج المناسب، وربما تحوي الأدوية بعض الآثار الجانبية مثل الغثيان والقيء والإسهال وارتفاع السكر في الدم واضطراب مستويات الكوليسترول والإصابة بمشكلات القلب وغيرها، ويعاني بعض مرضى الإيدز المصابين بالمشكلات الصحية الناتجة عن التقدم في العمر من عدم التفاعل مع عدد من الأدوية.

إرشادات للمرضى

ويجب فحص عدد الخلايا التائية CD4 كل 3-6 أشهر، واتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة وقليل الدهن لتعزيز جهاز المناعة، إلى جانب تلقي التطعيمات المناسبة تحت إشراف الطبيب المختص، والحذر من التعامل مع الحيوانات الأليفة، فمن الممكن أن تحوي أجسامها وفضلاتها طفيليات وعدوى.

ويراعى تناول بعض المكملات مثل أسيتيل إل-كارنيتين لعلاج ألم الأعصاب ومكملات الثوم لتقوية جهاز المناعة وغيرها من المكملات تحت إشراف الطبيب.

الوقاية

- استخدام واقي ذكري جديد في كل مرة قبل العلاقة الحميمة

- استخدام حقن نظيفة والتأكد من كونها معقمة ولم يستخدمها شخص آخر

- إجراء عملية الختان للذكور تقلل من فرص الإصابة

- السيدة الحامل يجب أن تخضع للرعاية على الفور حتى لا تنتقل العدوى إلى طفلها

- إبلاغ الزوج أو الزوجة بإصابة الشريك بمرض نقص المناعة حتى يجروا الفحوصات اللازمة

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية