خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أعراض الإصابة بضربة الشمس.. هكذا تتجنبها أثناء الصيام

03:08 م الثلاثاء 22 مايو 2018
أعراض الإصابة بضربة الشمس.. هكذا تتجنبها أثناء الصيام

إعلان

كتب مصطفى عريشة

ضربة الشمس والإجهاد الحراري.. من المشكلات التي تصيب كثيرين بسبب تعرضهم لحرارة الشمس في فصل الصيف ويتزايد خطر الإصابة بها مع الصيام وافتقاد الجسم للسوائل، فيصاب الجسم بالجفاف ويفقد السيطرة على درجة حرارته، ما يؤدي لحدوث خلل لدى المصاب وقد يؤدي لفقدان الوعي وخلل في التنفس وزيادة ضربات القلب.

وتعد أبسط طرق الوقاية هي الابتعاد عن حرارة الشمس، وارتداء الملابس القطنية، والاهتمام بتناول المياه والعصائر وتناول الخضروات والفواكه خلال الفترة من الإفطار للسحور، بالإضافة إلى الابتعاد عن تناول الكافيين لأانه مدر للبول ويسبب الجفاف.

وأشار شريف حتة، استشاري العامة والطب الوقائي، إلى أن حالات الإجهاد نتيجة التعرض للشمس تختلف تمامًا عن ضربات الشمس، فالإجهاد ينتهي بمجرد الذهاب لمكان بعيد عن حرارة الشمس وتناول السوائل والحصول على قسط من الراحة وتناول دواء مسكن، لكن ضربة الشمس قد تؤدي للوفاة في حال عدم علاجها سريعًا.

الأعراض

- عدم التركيز.

- عدم الإلمام بالأمور من حوله.

- الشعور بتهيؤات.

- حركة لا إرداية في الأطراف بسبب حدوث حالة من عدم الاتزان في أملاح الجسم من الداخل.

- فقدان الوعي.

- تشنجات في الجسم.

- زيادة عدد النبضات عن 130.

- ارتفاع درجة الحرارة إلى أكثر من 40.6.

- انخفاض في مستوى ضغط الدم.

- سرعة في التنفس.

- ضيق أو اتساع في حدقة العين.

- احمرار الجلد وسخونته.

- الدخول في غيبوية، وهي أكبر مضاعفاتها.

العلاج

قال حتة،أن علاج المصابين بضربات الشمس بسيط، ويمكن إنقاذ الحالات المصابة عند اكتشافها مبكرًا من خلال عمل تبريد للجسم بشكل سريع للنزول بدرجة الحرارة إلى أقل من 38.9 درجة خلال ساعة، وبعد ذلك يتم العمل على تخفيض الحرارة بشكل تدريجي عن طريق رش المياه على المريض ووضعه أمام مروحة أو في مكان بارد يتخلله الهواء، مضيفًا أنه من الخطر أن يتعرض لماء مثلج مفاجئ لأنه قد يسبب مشكلات في الجلد وتصل للأوعية الدموية.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية