"نفرة الحمار" تصيبك بهذا الفيروس.. إليك الأعراض وطرق العلاج

02:54 م الأربعاء 15 يناير 2020
"نفرة الحمار" تصيبك بهذا الفيروس.. إليك الأعراض وطرق العلاج

نفرة الحمار

إعلان

كتب - كريم حسن:

"نفرة الحمار" واحدة من أسباب الإصابة بالسنط، وهو مرض جلدي ينتج عنه وجود زوائد على الجلد أو أسفله، ومن الممكن ظهوره في أنحاء مختلفة من الجسد، لكن غالبًا ما يكون في اليدين والقدمين، ويسبب الشعور بالحكة الشديدة، وينتقل عن طريق العدوى الفيروسية، فما أعراض ذلك المرض؟

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، الأعراض التي تظهر على المصابين "بنفرة الحمار"، وكيفية التعامل معها لتجنب حدوث أي مضاعفات، بحسب موقع "Webmd".

كيف تتم الإصابة بنفرة الحمار؟

تنتقل العدوى الفيروسية عن طريق تعرض الجلد لرذاذ الحيوانات وليست الحمير فقط، عندما يخرجه الحيوان من فمه أو أنفه، ما يؤدي للإصابة بالفبروس، وتبدأ الزوائد الجلدية في الظهور.

أعراض الإصابة بنفرة الحمار

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الأشخاص حال التعرض للإصابة بنفرة الحمار، ومنها:

انتشار الزوائد الجلدية

عبارة عن كرات جلدية ذات ملمس خشن، وتتميز باالون الأصفر أو البني، وسريعًا ما تنتشر في أماكن متفرقة من الجسم.

تظهر على اليدين والقمين

من أكثر الأماكن المعرضة للإصابة بنفرة الحمار هى اليدين والقدمين، بسبب أنها تكون غير مغطاة بالملابس، ثم تنتشر بعدها في أماكن مختلفة عن طريق العدوى.

الشعور بآلام

لا يشترط شعور المريض بالآلام مكان الإصابة، لكن قد يشعر المصاب بذلك في المراحل المتأخرة بعد تفشي العدوى في جسده.

الحكة الشديدة

بمجرد ظهور الزوائد الجلدية في منطقة الإصابة، يشعر المريض بالرغبة الشديدة في الحكة.

اقرأ أيضًا: هاني الناظر يوضح أسباب ظهور الزوائد الجلدية وطرق علاجها

كيف يتم التعامل مع العدوى حال الإصابة بها؟

- الحرص على نظافة منطقة الإصابة، حيث أنها من أكثر الطرق فاعلية لمنع انتشار تلك الزوائد الجلدية في أماكن متفرقة من الجسم.

- تجنب ملامسة الزوائد الجلدية، حيث تؤدي ملامسة المنطقة المصابة باليد، ثم وضعها على منطقة أخرى في الجسم إلى انتقال العدوى وانتشارها.

- تجنب الحكة، ولابد أن يحاول الشخص المصاب التغلب على الرغبة الشديدة في الحكة، لتجنب تهيج الجلد، وانتشار العدوى بشكل سريع.

- تجنب استخدام مراهم دون استشارة الطبيب المختص، وذلك لتجنب الإصابة بمضاعفات أخرى، وعليه يجب استشارة الطبيب المختص لتشخيص الحالة، وتحديد العلاج المناسب لها.

- عدم الاختلاط بالأشخاص، حتى لا يتسبب في انتقال وانتشار العدوى الفيروسية بين الآخرين.

- تجنب محاولة إزالة الزوائد الجلدية، حتى لا يؤدي ذلك لحدوث مضاعفات تضر بصحة الجلد.

كيفية الوقاية من الإصابة بنفرة الحمار؟

ينصح بعدم الاقتراب من الحيوانات، أو الاختلاط بهم لتجنب تعرض الجلد للرذاذ الصادر عن فم تلك الحيوانات، أوأنفها، والذي يؤدي للإصابة بالعدوى الفيروسية، وانتشار الزوائد الجلدية.

قد يهمك: بتمشى حافي.. مرض خطير يهدد جلدك

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية