خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أسباب تجعلك لا تشعر بالجوع عند الاستيقاظ.. منها اضطرابات الغدة الدرقية

03:22 م الجمعة 11 يونيو 2021
أسباب تجعلك لا تشعر بالجوع عند الاستيقاظ.. منها اضطرابات الغدة الدرقية

عدم الشعور بالجوع بعد الاستيقاظ

إعلان

كتبت- ندى سامي:

وجبة الإفطار هي وجبة رئيسية وهامة يحتاجها الجسم لشحن طاقته بداية كل يوم، ولكن يستيقظ البعض دون أي رغبة أو شهية لتناول وجبة الإفطار قد يكون ذلك نتيجة وجبة عشاء دسمة، وربما يشير إلى مشكلة صحية.

"الكونسلتو يستعرض في التقرير التالي أسباب عدم الشعور بالجوع عند الاستيقاظ، وفقًا لـ "Health line".

1- وجبة عشاء متأخرة

أحد الأسباب الرئيسية لعدم الشعور بالجوع عند الاستيقاظ هو تناول عشاءًا كبير أو وجبات خفيفة في الليلة السابقة، قد يكون هذا صحيحًا بشكل خاص عند تناول وجبة غنية بالدهون أو البروتين، يمكن لهذه المغذيات الكبيرة أن تبطئ إفراغ المعدة والشعور بالشبع لفترة أطول حتى في صباح اليوم التالي.

يمكن للبروتين على وجه الخصوص أن يغير بشكل كبير مستويات الهرمونات التي تنظم الجوع والشهية، قد تؤدي الوجبات الغنية بالدهون إلى تغيير مستويات بعض الهرمونات المرتبطة بالشهية والشعور بالامتلاء، مما يؤدي إلى انخفاض الجوع.

إذا كان الشخص يفضل الاستمتاع بعشاء كبير وتخطي الإفطار أو تأخيره في صباح اليوم التالي، فلا بأس بذلك تمامًا، طالما يحصل الشخص على العناصر الغذائية والترطيب الذي يحتاجه طوال اليوم.

2- تغير مستويات الهرمونات

بين عشية وضحاها وأثناء النوم، تتقلب مستويات العديد من الهرمونات في الجسم هذا يمكن أن يغير الشهية، تظهر الأبحاث أن مستويات الأدرينالين تميل إلى الارتفاع في الصباح، يُعتقد أن هذا الهرمون يثبط الشهية عن طريق إبطاء معدل إفراغ معدتك وزيادة تكسير الكربوهيدرات المخزنة في الكبد والعضلات لتغذية الجسم

لاحظت إحدى الدراسات أن مستويات هرمون الجريلين هرمون الجوع كانت أقل في الصباح مما كانت عليه في الليلة السابقة، قد يفسر هذا أيضًا سبب الشعور بجوع أقل عند الاستيقاظ.

تشير بعض الأبحاث إلى أن مستويات هرمون اللبتين، وهو هرمون يعزز الشعور بالامتلاء، قد تكون أعلى أيضًا في الصباح، هذه التقلبات الهرمونية اليومية طبيعية تمامًا ولا تسبب القلق، ومع ذلك عند الإصابة بتغيرات مفاجئة أو شديدة في الجوع أو الشهية يفضل استشارة مختص.

3- الشعور بالقلق أو الاكتئاب

يمكن أن يؤثر كل من القلق والاكتئاب بشكل كبير على مستويات الجوع، بالإضافة إلى عدد من الأعراض مثل اضطرابات النوم والتعب وفقدان الاهتمام، يمكن أن يسبب الاكتئاب تغييرات في الشهية، وفي الوقت نفسه يمكن أن يزيد القلق من مستويات بعض هرمونات التوتر التي تقلل من الشهية.

ومع ذلك فإن القلق والاكتئاب يؤثران على الناس بشكل مختلف، وجدت بعض الدراسات أن هذه الحالات مرتبطة بدلاً من ذلك بزيادة الشهية وتناول الطعام لبعض الأشخاص، إذا أثر الاكتئاب أو القلق العاطفي على الشهية فقد يكون ذلك علامة على ضرورة طبيب نفسي.

4- الحمل

غثيان الصباح مشكلة شائعة تتميز بالغثيان والقيء، يصيب حوالي 80٪ من السيدات أثناء الحمل، على الرغم من أن غثيان الصباح يمكن أن يؤثر في أي وقت من اليوم، إلا أنه يحدث غالبًا في الصباح، في معظم الحالات، يتحسن أو يختفي بعد 14 أسبوعًا من الحمل.

يمكن أن يقلل غثيان الصباح من الشهية، إلى جانب غثيان الصباح يمكن أن يسبب الحمل أعراضًا أخرى لتقليل الجوع مثل عسر الهضم والانتفاخ وتأخر إفراغ المعدة.

يساعد البقاء رطبًا، والالتزام بوجبات صغيرة، وتجربة وصفات معينة، والحصول على قسط وافر من الراحة، والحفاظ على تهوية المنزل جيدًا لتجنب الروائح التي تسبب الغثيان،جميعها استراتيجيات قد تقلل الأعراض وتحسن الشهية.

5- العدوى

غالبًا ما يؤدي الشعور بالطقس إلى انخفاض مستويات الشهية والجوع، من المعروف أن التهابات الجهاز التنفسي مثل نزلات البرد والإنفلونزا والالتهاب الرئوي تجعل المصاب يشعر بجوع أقل، في بعض الحالات تحد هذه العدوى أيضًا من حاسة التذوق والشم، مما قد يقلل من الشهية.

يمكن أن تسبب بعض أنواع العدوى، مثل الأنفلونزا، أعراضًا تقلل الجوع والشهية بما في ذلك الغثيان والقيء.

6- الأسباب الكامنة الأخرى

بالإضافة إلى العوامل الأكثر شيوعًا هناك العديد من الأسباب المحتملة الأخرى لعدم الشعور بالجوع عند الاستيقاظ، فيما يلي بعض الأسباب المحتملة الأخرى لانخفاض الجوع في الصباح:

-يمكن للعديد من الأدوية بما في ذلك مدرات البول والمضادات الحيوية، أن تقلل الجوع والشهية.

- يُعد انخفاض الشهية أمرًا شائعًا بين كبار السن ويمكن أن يكون ناتجًا عن التغيرات في احتياجات الطاقة والهرمونات والذوق أو الرائحة والظروف الاجتماعية

- يمكن أن يكون فقدان الشهية علامة على قصور الغدة الدرقية أو انخفاض وظيفة الغدة الدرقية

- فترة التبويض خلال تلك الفترة هرمون الاستروجين، وهو هرمون أنثوي يزداد أثناء الإباضة، قد يثبط الشهية

- يمكن أن تسبب بعض الحالات مثل أمراض الكبد وفشل القلب وأمراض الكلى وفيروس نقص المناعة البشرية والسرطان فقدان الشهية.

اقرأ أيضًا: جوع حقيقي أم وهمي؟.. 10 علامات تكشف لك مدى حاجتك لتناول الطعام

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية