خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

فوائد وأضرار لضمادات الرضاعة الطبيعية.. كيف تتجنبين مشكلاتها؟

12:18 م السبت 19 يناير 2019
فوائد وأضرار لضمادات الرضاعة الطبيعية.. كيف تتجنبين مشكلاتها؟

ضمادات الرضاعة

كتبت- أسماء أبوبكر

وسائد الثدي القطنية أو ضمادات الرضاعة من أهم المستلزمات التي تحتاجها الأم أثناء الرضاعة الطبيعية، هى عبارة عن وسائد قطنية تستخدم لمنع ظهور اللبن المتسرب من الثدي على الملابس.

تسرب لبن الثدي وظهوره على ملابس الأم يعرضها لمشكلة محرجة خاصة في حالة تواجدها خارج المنزل، هذا ما ذكرته الدكتورة دينا ميخائيل، استشاري دولي الرضاعة الطبيعية، التي نصحت باستخدام ضمادات الرضاعة أو وسائد الثدي لأنها تساعد في التغلب على هذه المشكلة.

قد يهمك: مدة رضاعة الطفل قد تشير لمشكلة تحتاج لحل.. متى تذهبي للطبيب؟

رغم أن  هذه الضمادات مفيدة لمنع تسرب اللبن، إلا أنها يمكن أن تسبب التهابات أو تقرحات في جلد الثدي إذا تُركت لمدة طويلة رغم تراكم اللبن فيها، لذلك أوصت ميخائيل بضرورة تغييرها على الفور بمجرد ملاحظة امتلائها باللبن، حتى لا تكون وسطا لنمو البكتيريا وحدوث عدوى.

ضمادات الثدي نوعان، نوع يستخدم مرة واحدة فقط، ونوع أخر يستخدم مرة أخرى لكن يجب غسله بعد استخدامه المرة الأولى، وهو مصنوع من مادة مضادة للميكروبات، ويسمح بامتصاص كمية كبيرة من اللبن.

لمنع تراكم اللبن بكمية كبيرة وبسرعة في هذه الضمادات، رأت استشاري الرضاعة الطبيعية، أن شفط أو تعصير الثدي من وقت لأخر يسهم في تجنب هذه المشكلة، ومن ثم يمنع أي مشاكل محتملة، مشيرة إلى أن بعض الأمهات يعتقدن أن تراكم اللبن في الثدي يعني توفر مزيد من الغذاء للطفل، لكن في الواقع تعصير الثدي يساعد الجسم على إفراز مزيد من اللبن.

عن احتمالية حدوث أي مشاكل صحية كالالتهاب نتيجة تسرب اللبن من الثدي، أكدت ميخائيل أن تسرب اللبن من الثدي لا يسبب أي مشاكل صحية، لكنه يعتبر مشكلة محرجة فقط بالنسبة للأم.

قد يهمك أيضا: وسائل منع حمل آمنة خلال الرضاعة وأخرى لا يجب استخدامها

 

صحتك النفسية والجنسية