خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

تسبب أمراض خطيرة.. أضرار الوجبات السريعة على الطفل

04:19 م الثلاثاء 26 فبراير 2019
تسبب أمراض خطيرة.. أضرار الوجبات السريعة على الطفل

للوجبات السريعة أضرار كثيرة على صحة طفلك

إعلان

كتبت– أميرة عبد الرازق

الآباء دائما يحرصون على تقديم أفضل الأطعمة لأبنائهم، ولكن من بين هذه الأطعمة تبدو الوجبات السريعة الأكثر إغراءا للطفل، فهي تحتوي على كثير من الدهون والسكريات التي تجعلها لذيذة الطعم ويصعب على الطفل مقاومتها، ويطلبها بشدة وما يلبث أن يستجيب الآباء لرغبة الأطفال.

ولكن قبل أن تفعل ذلك يجب أن تعلم أن الوجبات السريعة تحمل كثير من الأضرار لطفلك، فهي ليست بريئة أبدا مقارنة بمظهرها الجذاب أو طعمها اللذيذ، فهي تهدد طفلك بالإصابة بأمراض مثل تأخر النمو والقلب والسكري والسمنة، فهذه الأمراض أصبحت لا تفرق بين صغير أو كبير.

في هذا التقرير سنعرض لكم مكونات الوجبات السريعة ومخاطرها كما يذكر موقع "Parenting".

مكونات الوجبات السريعة

قبل أن نتعرف على مخاطر الوجبات السريعة يجب أولا أن نعرف مكوناتها جيدا، فهي مليئة بالعناصر غير الصحية التي تؤثر تأثيرا سلبيا على صحة الطفل، مثل:

السكر

الوجبات السريعة عادة ما يصاحبها المشروبات الغازية التي تحتوي على كميات مرتفعة من السكر بالإضافة إلى الألوان الصناعية ما يجعلها جذابة ولذيذة بالنسبة للطفل الذي يطلب منها المزيد.

الدهون الضارة

سندوتشات مثل البيف برجر والهوت دوج تعتبر مليئة بالدهون خصوصا أنه يضاف إليها أنواع الجبن الدسمة لجعلها لذيذة أكثر بالنسبة للطفل.

الأطعمة المصنعة

لا تحتوي الوجبات السريعة على أي ألياف تقريبا أو العناصر الغذائية الصحية التي تمد الجسم بالطاقة، وعوضا عن ذلك تحتوي على المواد الغذائية المصنعة الضارة جدا بصحة الطفل.

إضافات غير صحية

الإضافات التي تأتي مع الوجبات السريعة مثل الكاتشب والماينويز مليئة بالدهون والسكريات التي تجعل طعمها لذيذا للغاية ولكنها ضارة للغاية أيضا بالنسبة للطفل.

اقرأ أيضا: من كشك الحلويات.. 6 منتجات صحية يمكنك شرائها (صور)

تأثير الوجبات السريعة على الأطفال

وبعد أن عرفنا مكونات الوجبات السريعة يظل السؤال هنا هو ما تأثير هذه المكونات على صحة الطفل وإلى أي مدى يمكن أن تصيبه بالضرر؟.

انخفاض في سرعة الفهم

لا يستطيع الطفل التركيز في أي شيء إذا لم يكن الدماغ يتلقى العناصر الغذائية التي يحتاجها، وبما أن الوجبات السريعة تهدف فقط إلى المذاق الجيد وامتلاء المعدة من أجل الشعور بالشبع فقط دون إمداد الطفل بالعناصر اللازمة لنموه وتطوره، فإنه ينتهي به الحال بضعف التركيز وعدم تذكر الأشياء لفترة طويلة وصعوبة التعلم.

مشاكل في القلب

أمراض القلب لا تفرق هذه الأيام بين كبير وصغير، وهذا يرجع لسبب رئيسي إلى النظام الغذائي السيء، فالوجبات السريعة تعتمد على كثير من الدهون التي تؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول في الدم وتراكمه داخل الأوعية الدموية، ما يهدد الطفل بالإصابة بأمراض القلب.

تأخر النمو

الطفل بطبيعته يكون مستمرا في طور النمو، خصوصا بالنسبة لنمو العظام والأسنان التي تحتاج لوقت أطول، وبما أن الوجبات السريعة تحتوي على كثير من الدهون التي تتجمع في أماكن مختلفة من الجسم خصوصا في الفخذين، فهذا يؤثر على تطور عظام الطفل، بالإضافة إلى أن كمية السكر الكثيرة في الوجبات السريعة تصيبه بتسوس الأسنان.

الإصابة بالسكري

من الشائع أن نسمع عن أطفال مصابون بالسكري في سن صغيرة للغاية، فالمشروبات الغازية المليئة بالسكر التي يتناولها الطفل مع الوجبات السريعة تؤثر على الكبد وتسبب مشكلات في إفراز الإنسولين، ما يجعل الأمر ينتهي بإصابة الطفل بمرض السكري من النوع الثاني في وقت مبكر من الحياة.

السمنة

السمنة أيضا أصبحت من المشاكل الصحية الشائعة بين الأطفال، فحتى تصبح الوجبات السريعة لذيذة بالنسبة للطفل يتم إضافة كثير من الدهون والسكريات إليها ما يهدد الطفل بزيادة الوزن.

مشكلة السمنة عند الأطفال أنها تهدد بسلسلة خطيرة من الأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول والسكري.

مشاكل الكلى

الدهون الكثيرة الموجودة في الوجبات الجاهزة تزيد من نسبة الكوليسترول في الدم وهذا يضع ضغطا على القلب ما يعمل على رفع ضغط الدم الذي بدوره يؤدي إلى ضغط على الكلى ما يسبب انحباس السوائل بالجسم وزيادة نسبة الصوديوم.

اضطرابات الأمعاء

لا تحتوي الوجبات السريعة على نسبة كافية من الألياف أو العناصر الغذائية التي تعزز عملية الهضم، كما أنها غنية بالأطعمة المصنعة التي تعتبر صعبة الهضم وتشكل ضغطا على الجهاز الهضمي وتعيق حركة الأمعاء الصحيحة وينتهي الأمر بالإصابة بالإمساك وغيره من اضطرابات الأمعاء الأخرى.

اقرأ أيضا: في منيو الوجبات السريعة.. 4 اختيارات صحية وقليلة السعرات الحرارية (صور)

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية