خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

للتخلص من السيلوليت.. أطعمة يفضل تناولها وأخرى يجب تجنبها

12:20 م الخميس 20 مايو 2021
للتخلص من السيلوليت.. أطعمة يفضل تناولها وأخرى يجب تجنبها

اطعمة مفيدة للتخلص من السيلوليت

السيلوليت ظاهرة شائعة، لكن هذا لا يجعلها أمرا مرحبا به، حيث تكوّن الدهون المتراكمة مظهرا مدمّلا للجلد على الذراعين والساقين والأرداف.

والسيلوليت عبارة عن دهون، حيث تتراكم الخلايا الدهنية، فتضغط على الجلد بينما يتم سحب الحبال الضامة الليفية التي تربط الجلد بالعضلات. وهذا يخلق المظهر غير المستوي على الجلد. وتلعب الهرمونات والجينات ونسيج الجلد ونوع الجسم دورا في تحديد ما إذا كان الشخص سيصاب بالسيلوليت ومدى شدته، والنظام الغذائي له دور رئيسي أيضا، وفق ما جاء في "روسيا اليوم" نقلا عن " إكسبريس".

إذن ما الذي يجب أن يأكله أولئك الذين يريدون تقليل ظهور السيلوليت؟

فيما يلي الأطعمة التي يجب إضافتها إلى النظام الغذائي للحصول على أفضل النتائج، واثنان يجب تجنبهما.

- الماء:

يؤدي الجفاف إلى جعل السيلوليت يبدو أسوأ، لذا فإن شرب الكثير من الماء والبقاء رطبا هو مفتاح المعركة من أجل بشرة ناعمة.

- نخالة الشوفان:

تنصح كيت شابلاند، مبتكر خطة Cellu-Lite، باعتماد نخالة الشوفان كجزء من النظام الغذائي، وهذا لأنه يحتوي على نسبة عالية من البروتين ويمتص ما يصل إلى 20 ضعف حجمه من الماء.

واحتباس السوائل هو أحد العوامل التي تؤدي إلى ظهور السيلوليت، لذا فإن إضافة الشوفان إلى النظام الغذائي كل يوم يمكن أن يساعد.

- بذور الكتان:

قال الدكتور ليونيل بيسون، مؤلف كتاب "علاج السيلوليت": "النساء في بيرو لا يعانين من السيلوليت، وهو ما أعتقد أنه يرجع إلى حقيقة أنهن يتبعن نظاما غذائيا غنيا بالفيتويستروجين الطبيعي (الإستروجين النباتي)، والذي يوازن مستويات هرمون الإستروجين".

وتحتوي بذور الكتان على معدلات هرمونية تسمى ليجنان، والتي تخفض مستويات هرمون الإستروجين الزائدة.

- الأسماك الزيتية:

تناول الدهون الصحية مهم في مكافحة السيلوليت. ويرتبط هذا مرة أخرى بالترطيب واحتباس الماء، وهي مشكلات تظهر مرارا وتكرارا عند الحديث عن السيلوليت.

وتشجع الدهون الصحية السوائل على البقاء في خلايا الجلد بدلا من الخلايا الدهنية، ما يؤدي إلى بشرة أكثر امتلاء ونعومة، وبالتالي سيكون ظهور السيلوليت على الجلد أقل.

- الكربوهيدرات والملح:

أشارت كيت في حديثها إلى Get the Gloss: "نعلم أن الكربوهيدرات يمكن أن يحفز الجسم على الاحتفاظ بالسوائل، مثل الملح، ما يتسبب في تراكم السوائل وحبسها. وستشجع بعض الأطعمة على إنقاص وزن الماء لأنها تتمتع بنوعية مدرة للبول".

لذا حاول تناول الملح عند الحد الأدنى من المقادير، ولا تعتمد بشدة على الكربوهيدرات عند التخطيط لوجباتك.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية