خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

"الكونسلتو" في غرفة الدعم النفسي.. كيف تعاملت "الصحة" مع قلق المصريين من كورونا؟

10:12 م الأحد 26 أبريل 2020
"الكونسلتو" في غرفة الدعم النفسي.. كيف تعاملت "الصحة" مع قلق المصريين من كورونا؟

غرفة الدعم النفسي

إعلان

كتب - أحمد كُريّم:

تصوير - علاء أحمد:

حالة القلق والخوف التي تملّكت المواطنين من ناحية، والمصابين بفيروس كورونا المستجد من ناحية أخرى، دفعت وزارة الصحة والسكان إلى اعتماد خطة للتخفيف من وطأة هذه الاضطرابات النفسية، التي أصبحت أيضًا حجر عثر أمام الأطقم الطبية في مستشفيات العزل، إذ تمنعهم من مباشرة عملهم بكفاءة.

وفي هذا الصدد، حرص "الكونسلتو" على تتبع الخدمة التي تقدمها أمانة الصحة النفسية التابعة للوزارة لثلاث فئات، الأولى للأطقم الطبية، والثانية لمرضى كورونا وذويهم، والثالثة للجمهور العام، وذلك من خلال معايشة لإحدى الغرف الدعم النفسي بالأمانة.

الملل من الحظر

يستقبل الدكتور محمد علي، مسئول الخط الساخن، شكاوى المواطنين النفسية، في ظل أزمة فيروس كورونا، ليرسلها إلى الأطباء النفسيين، الذين بدورهم يردون على المواطنين، للتخفيف عنهم.

يقول علي إن أغلب شكاوي المواطنين تتمثل في القلق، والتوتر، وقلة النوم، والشعور بالملل خلال فترة الحظر، مشيرًا إلى أن الأطباء النفسيين يوجهوهم بعمل جدول يومي، يتضمن ممارسة الهوايات المختلفة واكتساب مهارات جديدة عبر شبكة الإنترنت، مثل تعلم اللغات، وإذا وجد الطبيب أن حالة المتصل تستدعي تناول دواءً محددًا، يتم توجيهه إلى أقرب مستشفى نفسي.

ويوضح الطبيب النفسي أن المصابين في مستشفيات العزل يتم التواصل معهم، عن طريق الأطباء المعالجين لهم في مستشفيات العزل، بعد الاتصال بهم من قبل "أطبائنا"، لكن حاليًا يوجد صعوبة في التواصل، وعليه، بدأت أمانة الصحة النفسية ترسل أطباء لمستشفيات العزل، في الوقت الذي يمكن للمريض الاتصال بشكل مباشر بالغرفة، لإرشاده.

ويؤكد علي أن التواصل مع الأطباء الذين يعانون من مشكلات نفسية، يتم عن طريق أطباء الأمانة بشكل مباشر تليفونيًا، وليس عبر الخط الساخن، متابعًا: "لو حد قلقان بيتم طمأنته، وحاليًا يوجد طبيب في كل مستشفى عزل".

ويقدم المشرف على الخط الساخن، عدة نصائح للمتصلين، ألا وهي استقاء المعلومات من مصادر موثوق بها، وعدم الإفراط في مشاهدة أخبار انتشار الفيروس، لأنها تزيد التوتر، والالتزام بجدول معين لممارسة الأنشطة المختلفة.

ويتوقع علي أن تشهد سلوكيات المواطنين تغيرًا كبيرًا بعد انتهاء أزمة الفيروس: "سيكونوا أكثر حرصًا على صحتهم وعلى وقتهم وأكثر تواصلًا مع الأقارب والأصدقاء".

محمد علي

موعد انتهاء الفيروس

ومن داخل الغرفة أيضًا، يوضح الدكتور أحمد السيد، أخصائي اجتماعي، أغرب المشكلات التي تلقاها من المواطنين خلال الفترة الماضية: "معظم الاتصالات من السيدات، وأغرب الاستفسارات التي اتلقاها، هي موعد انتهاء الفيروس، والبعض يشتكي من قعدة البيت وظروفه الاقتصادية الصعبة".

وبعد تلقي شكوى المواطن، يضيف السيد أنه يقوم بتدوين بياناته بعد الحصول على موافقة منه، ثم يتم تحويله بعد ذلك إلى طبيب نفسي، للتواصل معه في غضون ساعة كحدٍ أقصى.

كما يشير إلى أنه يتلقى اتصالات تتعلق أيضًا بشهر رمضان: "شباب يتصلون بنا ويشكون أن أبائهم من كبار السن عايزين التجمعات العائلية في رمضان ومش حاسين بخطورة الفيروس، وهما مش عارفين يقنعوهم بعدم التجمع، وبنقولهم يصبروا على آباهم وأمهاتهم وأكتر من حد يحاول يقنعهم".

ويضيف: "نتلقى اتصالات من الأهالي، لعرض المشكلات النفسية التي يعاني منها أطفالهم، مثل شعورهم بالملل، وصعوبة السيطرة عليهم، وفرط نشاطهم، ورغبتهم في النزول للشارع.

أحمد السيد

جلسات علاج نفسي عبر التليفون

ومن جانبها، تتحدث الدكتورة إيمان جابر، مدير إدارة طب نفسي الأطفال والمراهقين، عن دور الأطباء النفسيين في حل مشكلات المواطنين النفسية: "بعض الحالات تكون صعبة ويحتاجون إلى أدوية، ويتم نصحهم بالتوجه إلى أقرب مستشفى نفسي، ليتم الكشف عليهم والحصول على خدمة متكاملة".

"نحاول جعل الناس ترى الأمور من زاوية أخرى، نعلمهم بعض الأساليب التي تساعد على الاسترخاء، مثل تمارين التنفس والتأمل، ومعظم الحالات التي اتصلت بنا يكون رد فعلها إيجابي" كلمات عبرت بها الطبيبة عن تفاصيل عملها اليومي.

وتضيف: "نجري جلسة علاج نفسي للجمهور عبر الهاتف، ونوضح للأهالي أن الاطفال بمأمن في البيت، ونوجههم بعمل روتين يومي للأطفال، أي وقت للصحيان ووقت للمذاكرة ووقت للعب، وإيجاد أنشطة تقلل توترهم، مثل جمعية أون لاين يتم تجميع الأطفال فيها علشان يلعبوا مع بعض".

زادت البلاغات 10 أضعاف منذ بداية أزمة كورونا، خاصة بعد تقديم الخدمة على مدار 24 ساعة، بحسب الطبيبة إيمان، موضحةً أن المرض النفسي موجود دائمًا، لكن أزمة كورونا أظهرت المرض بشكل أكبر، فالخوف والاكتئاب يقلل المناعة والنظام المناعي مرتبط بالحالة النفسية، لذلك يجب عدم التهاون والاتصال على الخط (08008880700 - 0220816831)، عند المعاناة من أي مشكلة نفسية.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية