خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

مصدر بـ"الصحة": متحور فرنسا الجديد أقل خطورة من أوميكرون

03:04 م الخميس 06 يناير 2022
مصدر بـ"الصحة": متحور فرنسا الجديد أقل خطورة من أوميكرون

متحور فرنسا الجديد

كتب - أحمد كُريم:

حالة من الغموض يصحبها قلق سادت العالم، في أعقاب إعلان فرنسا ظهور متحور جديد من فيروس كورونا لديها، بعد شهر واحد فقط من الإعلان عن ظهور متحور أوميكرون "المثير للقلق"، والذي بدأ يستحوذ على معظم الإصابات في دول أوروبا وأمريكا وبعض دول أفريقيا.

يوضح "الكونسلتو" في التقرير التالي، مدى خطورة متحور فرنسا الجديد "إيهو"، ووضع مصر منه، وهل يعد أخطر من متحوري أوميكرون ودلتا.

قال مصدر مسؤول في وزراة الصحة، إن متحور فرنسا الجديد تم تصنيفه على أنه متحور مثير للاهتمام، وليس مثيرًا للقلق مثل متحوري دلتا وأوميكرون، مما يعني أنه اقل خطورة منهما، وبالتالي فمو ليس ضمن المتحورات التي تستحق التتبع أو الرصد بشكل كبير مثل المتحورات المثيرة للقلق.

اقرأ أيضًا: ما نعرفه حتى الآن عن متحور فرنسا الجديد.. ما مدى خطورته؟

وأضاف أن الحالات التي أصيبت بمتحور فرنسا قليلة، وأعراضها بسيطة، نظرًا لأن الطفرات التي رصدت في هذا المتحور ليست شديدة أو كثيرة مثل باقي المتحورات.

وأشار إلى أن كثرة التحورات أمر طبيعي في الفيروسات، بل تعد مؤشرًا على ضعف الفيروس، وقرب موعد انتهائه، وبالتالي فلا داعي للقلق.

أما بشان تاثيره على اللقاحات، قال المصدر إنه حتى الآن لم يتم رصد تأثيره على اللقاحات، خاصة أن أعداد الإصابات به قليلة، وما زال هذا الأمر محل دراسة لكن لا داعي للقلق.

كان المعهد الطبي الجامعي المتوسطي للأمراض المعدية في مارسيليا، أعلن رصده متحورًا جديدًا لكوفيد 19، في مدينة فوركالكييه جنوب فرنسا، وتم إعطاؤه اسم: "B.1640.2"، وبعدها نشر بحث جاء فيه أن المتحور يركز على 46 طفرة في الفيروس، علمًا بأنه ناتج عن تحور آخر أعطي له الاسم "B.1640"، وهو مرصود من قبل وزارة الصحة الفرنسية في سبتمبر 2021.

ورصدت في نوفمبر الماضي 12 حالة إصابة بالمتحور الجديد، جميعهم يقيمون في منطقة "بروفانس- آلب- كوت دازور" جنوب فرنسا، وعدد الإصابات يعد قليلا حتى الآن، ويعتقد أن "المصاب صفر" شخص بالغ حاصل على التطعيم، وصل فرنسا قادمًا من الكاميرون، وأعراض الإصابة التي بدت عليه تنفسية بالأساس.

قد يهمك: ما هو فيروس فلورونا؟.. أمجد الحداد يكشف أعراضه وطرق الوقاية منه

من جانبها، قالت منظمة الصحة العالمية إن المتحور لا يشكل تهديدًا في الوقت الحالي، ومع ذلك، فإن ما أثار التخوفات أنه يحتوي على 46 طفرة، وتم تسجيل العديد من الحالات المصابة به فى فرنسا، موضحة أن همصنف من قبلها على أنه "تحت المراقبة" أي أنه لا يثير القلق حتى الآن.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية