خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

متلازمة اليد الغريبة.. يد تتمرد على صاحبها وتؤذيه

04:33 م الأحد 15 يوليه 2018
متلازمة اليد الغريبة.. يد تتمرد على صاحبها وتؤذيه

إعلان

كتبت- رغدة مرزوق

«متلازمة اليد الغريبة» حالة عصبية نادرة تسبب تحرك يد واحدة لا إراديا، وأحيانا تتأثر أيضا رجل واحدة بالمشكلة ولكنه ليس أمرًا شائعًا.

وفقا لموقع «Healthline»، فلا تكون يد الإنسان في المتلازمة تحت سيطرة العقل وتتحرك من تلقاء نفسها، وتشعر اليد بأنها غريبة عن الشخص خلال تلك النوبات ويبدو أنها تتحرك لتنفيذ مهام غير مقصودة، وبالرغم من أنها يمكن أن تصيب الأطفال إلا أنها عادة ما تحدث للكبار.

حقائق سريعة عن المرض:

- عادة ما تصيب متلازمة اليد الغريبة اليد اليسرى أو غير المسيطرة.

- أقرت بعض الحالات أن اليد الغريبة تحاول إلحاق الضرر بالفرد.

- يعطي بعض الناس اليد الغريبة اسما.

ما سبب المتلازمة؟

يمكن أن تحدث متلازمة اليد الغريبة نتيجة عدة عوامل، فيُصاب بها البعض بعد التعرض لسكتة دماغية، صدمة، وأحيانا يرتبط الأمر بالإصابة بالسرطان، الأمراض العصبية، وتمدد الأوعية الدموية في الدماغ.

ترتبط المتلازمة بجراحات المخ التي تفصل بين أجزاء المخ، وكذلك الجراحات التي تعالج الصرع يمكن أن تؤثر على المخ بهذه الطريقة كما تم العثور على جروح في القشرة الحزامية الأمامية، القشرة الجدارية الخلفية، ومناطق القشرة الحركية التكميلية في مخ الأشخاص الذين يعانون من هذه المتلازمة.

وأوضحت فحوصات المخ أن مرضى متلازمة اليد الغريبة لديهم أنشطة معزولة في إحدى مناطق المخ، وهذا قد يرجع إلى وجود أضرار في القشرة الجدارية التي يؤثر على نظم التخطيط المتعمد ويمكن أن يسبب حركات عفوية.

ما الأعراض؟

من أبرز أعراض متلازمة اليد الغريبة عدم القدرة على التحكم في اليد لأنها تتصرف بشكل مستقل، وقد تتحرك اليد المتأثرة بشكل لا إرادي وتنفذ مهام وإجراءات موجهة لأهداف، ويمكن أن تلمس اليد وجه الشخص، الملابس، أو تحمل غرضا، وأحيانا يحدث ذلك بشكل متكرر.

وكذلك يمكن أن ترتفع اليد في الهواء من تلقاء نفسها، وربما الانخراط في أعمال معارضة ذاتية مثل إغلاق الدرج الذي فتحته اليد الأخرى أو فك زر القميص الذي ربطه الشخص، وقد يشعر مرضى المتلازمة بأن اليد غريبة ولا تنتمي له.

كيف يتم التشخيص؟

تشخيص متلازمة اليد الغريبة من الأمور المعقدة لأن المتلازمة اضطراب عصبي يفتقر لمكون نفسي، ما يُصعب تشخيصه، وذلك لأن المشكلات السلوكية أكثر شيوعا عن متلازمة اليد الغريبة، وربما يشخص الطبيب المتلازمة من خلال المراقبة والتقييم، وأحيانا تُنسب الأعراض إلى اضطراب نفسي، ما قد يكون محبطًا للشخص المتضرر.

ما خيارات العلاج؟

لا يمكن الشفاء من متلازمة اليد الغريبة، فالخيارات العلاجية والدوائية لمتلازمة اليد الغريبة ينقصها التطور ولكن يعمل العلماء على تطوير علاجات لتقليل الأعراض.

يمكن للأشخاص المصابين بالمتلازمة نتيجة التعرض لمرض أو سكتة دماغية أن يشفوا بعد فترة من الوقت، ومع ذلك يكون الشفاء أقل نجاحا عند أصحاب الأمراض العصبية.

يمكن علاج المشكلة باستخدام علاجات السيطرة على العضلات، وكذلك يمكن لتقنيات العلاج المعرفي، وغيره من العلاجات السلوكية أن تساعد في التحكم في الأعراض.

أحيانا يحاول المريض كبح يده الغريبة باحتجازها بين ساقيه أو الجلوس عليها، وربما يرى البعض أن هناك فائدة في حمل غرض باليد المتأثرة لمنعها من أداء المهام غير المرغوبة.

ويساعد أحيانا إعطاء المصاب لنفسه أو إعطاء شخص آخر أوامر لفظية له وقف الحركة، ومع ذلك، ربما لا توفر هذه الطريقة من العلاج نتائج تستمر لفترة طويلة، وقد ينصح الطبيب بعلاجات بدنية.

صحتك النفسية والجنسية