خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

ارتجاج المخ لا يحتاج للعلاج غالبا.. كيف تتعامل معه؟

12:05 م الإثنين 24 سبتمبر 2018
ارتجاج المخ لا يحتاج للعلاج غالبا.. كيف تتعامل معه؟

كتبت- أسماء أبو بكر

الكثير من الأشخاص معرضون لإصابات الرأس أثناء اللعب أو نتيجة لحادث ما، وربما تؤدي بعض الاصابات إلى ارتجاج المخ الذي يظهر على المريض في عدة أعراض.. فما هي وكيف تتعامل معه؟

سبب رئيس

ارتجاج المخ يحدث نتيجة صدمة (خبطة) في الرأس في حادث سيارة أو بسبب السقوط من مكان مرتفع أو لإصابتها بجسم متحرك كالكرة، وفقًا لما قاله الدكتور غريب فاوي، أستاذ ورئيس قسم المخ والأعصاب بكلية الطب جامعة سوهاج وعضو الجمعية العالمية للسكتة الدماغية.

نتيجة لهذه الصدمة يحدث اهتزاز في المخ المحاط بأغشية مخاطية وسائل نخاعي، ورغم أن هذه الأغشية والسائل النخاعي يساعدان في امتصاص (الخبطة) إلا أن الصدمة إذا كانت شديدة إلى حد ما من الممكن أن تؤدي إلى اصطدام خلايا وأنسجة المخ بالجمجمة بدرجة أشد مسببة الارتجاج.

أعراض مصاحبة

أعراض ارتجاج المخ تتفاوت حسب سن المريض ونوع وشدة الصدمة، وفقا لأستاذ ورئيس قسم المخ والأعصاب، الذي أوضح أنها في الغالب تكون أعراض بسيطة تتمثل في: صداع، دوار، عدم اتزان، نسيان مؤقت، اضطراب في الرؤية، قئ متكرر أحيانا، لكن في الحالات الشديدة تصل إلى فقدان الوعي.

هكذا تتعامل

أكثر من 80% من الحالات المصابة بارتجاج المخ تُشفى تلقائيًا دون تدخل علاجي، هذا ما أكده فاوي، مضيفًا أن المريض يحتاج إلى الراحة فقط وغالبا ما يستطيع العودة لممارسة أنشطته اليومية خلال أسبوع إلى أسبوعين، ولا يكون هناك داعي لتناول أي دوية ولكن من أجل الاطمئنان والتأكد من عدم وجود أي إصابات داخلية من الممكن إجراء أشعة مقطعية أو رنين على المخ.

أشار فاوي، إلى أن الصداع أو الشعور بثقل في حركة الدماغ أو عدم الاتزان قد يستمر لفترات طويلة تصل لعدة أسابيع، وتسمى هذه الحالة بمتلازمة أعراض ما بعد الارتجاج، ولكن ذلك لا يستدعي القلق طالما لم يحدث تهتك أو اصابات داخل المخ.

فيديو قد يعجبك:

صحتك النفسية والجنسية