خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

سرطان عنق الرحم.. إليك الأسباب والأعراض والعلاج

10:46 ص الثلاثاء 25 يونيو 2019
سرطان عنق الرحم.. إليك الأسباب والأعراض والعلاج

أعراض سرطان عنق الرحم

كتبت- أمنية قلاوون

تصاب العديد من السيدات بالتهاب عنق الرحم، ما يمنعهن من الحمل ويؤخر الإنجاب، وإهمال علاجه يؤدي للإصابة بسرطان عنق الرحم.. التقرير التالي يستعرض كل ما تريدين معرفته عن التهاب عنق الرحم.

قال الدكتور ماهر شمس الدين، أستاذ طب النساء والتوليد والعقم بجامعة المنصورة، إن التهاب عنق الرحم يؤثر بشكل غير مباشر على الإنجاب والخصوبة عند المرأة، مشيرًا إلى أن السيدات المتزوجات هن الأكثر إصابة به.

تابع أن التهاب عنق الرحم يكون ضمن أحد التهابات الرحم المتعددة والتي من بينها التهاب المهبل والتهاب الحوض والتهاب بطانة الرحم والتهابات قناة فالوب، موضحًا أن الإصابة بالتهابات الرحم تحدث بسبب ميكروبات متعددة لا تظهر إلا بالفحص الإكلينيكي.

اقرأ أيضًا: أسباب الحكة المهبلية.. من بينها "الصابون"

أسباب التهاب عنق الرحم

أوضح شمس الدين عدة أسباب للإصابة وهي:

- الأمراض المنقولة جنسيًا.

- فيروس الورم البشري الحليمي.

- التهابات الجهاز التناسلي عند المرأة ومن ضمنها التهابات الحوض.

- أعراض التهاب عنق الرحم

- نزيف شديد

- الشعور بألم حاد أسفل البطن.

- كثرة التبول.

- إفرازات مهبلية كثيرة.

الوقاية من التهاب عنق الرحم

ذكر أستاذ طب النساء والتوليد ضرورة اتباع الإجراءات التالية للوقاية:

- الفحص كل 6 أشهر للاطمئنان على صحة الرحم.

- الكشف المبكر حين الشعور بتغيرات في الجهاز التناسلي.

- استخدام الواقي الذكري أو وسائل الحماية من الأمراض المنقولة جنسيًا.

- التطعيمات التي تعطى للمراهقات ضد فيروس الورم الحليمي، وغالبًا في الدول الأوروبية لانتشار هذا الفيروس.

المضاعفات

شدد شمس الدين على ضرورة الكشف المبكر خلال 6 أشهر من الالتهابات؛ للوقاية من سرطان عنق الرحم.

الفحوصات

أوصى أستاذ طب النساء والتوليد بالفحوصات التالية:

- الفحص الإكلينيكي، للكشف عن الالتهابات البسيطة.

- الفحص بالمنظار على عنق الرحم.

- فحص خلايا عنق الرحم.

- أخذ عينة من خلايا عنق الرحم، في حال درجة الالتهابات الشديدة.

- إجراء فحص via test على المهبل.

علاج التهاب عنق الرحم

أضاف شمس الدين أن علاج التهاب عنق الرحم ينقسم إلى علاج بالمضادات الحيوية في حال إن كانت درجة الالتهاب بسيطة، وتدخل جراحي في حال تطور الالتهابات إلى أورام سرطانية.

فيديو قد يعجبك:

صحتك النفسية والجنسية