خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أبرزها انتفاخ البطن والغثيان.. 8 علامات تنذر بالإصابة بسرطان المرارة

04:12 م السبت 15 فبراير 2020
أبرزها انتفاخ البطن والغثيان.. 8 علامات تنذر بالإصابة بسرطان المرارة

سرطان المرارة

إعلان

كتب: كريم حسن

المرارة عضو صغير أشبه بالكمثرى، يوجد أسفل الكبد على الجانب الأيمن للبطن، ووظيفتها تخزين العصارة الصفراوية التي يتم إفرازها لتسهيل عملية هضم الدهون، ويؤدي تلف الخلايا المبطنة للمرارة إلى الإصابة بالسرطان.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي الأسباب المؤدية للإصابة بسرطان المرارة، والأعراض التي تظهر على المريض حال الإصابة، بحسب موقع "Mayo clinic".

ما هو سرطان المرارة؟

سرطان المرارة من أقل الأمراض شيوعًا، والذي يصعب تشخيص الإصابة به لعدم وجود أعراض محددة تدل عليه، وغالبًا ما يصيب ذلك المرض الاشخاص كبار السن، كما أن نسبة الإصابة به أعلى عند الإناث من الذكور.

اقرأ أيضًا: منها السيطرة على الوزن.. 4 عادات تجنبك الإصابة بسرطان المعدة

أسباب سرطان المرارة

لا تزال أسباب الإصابة بسرطان المرارة غير محددة طبيًا، ولكن هناك بعض العوامل التي قد تؤدي إليه في بعض الحالات:

حدوث تغيرات في الحمض النووي لبعض خلايا المرارة، ما يؤدي إلى نموها بشكل غير سليم، ويتسبب ذلك في تلف الخلايا الأخرى، وتكون ورمًا ينتقل مع مرور الوقت إلى أجزاء أخرى في الجسم.

التهاب المرارة المزمن حيث يتسبب احتباس العصارة الصفراء داخل المرارة لفترات طويلة بسبب الحصوات في تلف خلاياها، ونموها بشكل سلبي، وتحولها لخلايا سرطانية.

تلف خلايا الغدة المبطنة للمرارة من الداخل، ويسمى هذا النوع من سرطان المرارة بالسرطان الغدي.

أعراض الإصابة بسرطان المرارة

على الرغم من أنه لا توجد أعراض محددة وواضحة تدل على الإصابة بسرطان المرارة، إلا أن هناك بعض العلامات التي قد تنذر بالإصابة:

- انتفاخ البطن.

- الشعور بآلام شديدة في جانب البطن الأيمن.

- فقدان الوزن دون وجود سبب معين.

- الحمى.

- الشعور بالغثيان، والرغبة في القئ.

- تحول لون البشرة للأصفر.

- ابيضاض العينين.

- الإصابة المتكررة بالحصوات المرارية.

قد يهمك: طبيب يحذر من سرطان البنكرياس: لا يصاحبه أعراض ويسبب الوفاة

التشخيص

هناك بعض الاختبارات التي يمكن إجرائها لتشخيص الإصابة بسرطان المرارة من عدمه، وتتضمن:

- اختبار الدم

يساعد إجراء اختبار الدم في الوقوف على حالة الكبد وتقييم وظائفه الكبد، وهو ما يساعد في بنسبة معينة في معرفة ما تعاني منه المرارة.

- المنظار

من الممكن الحصول على عينة من نسيج المرارة، ومن ثم دراسة شكل خلاياها، والوقوف على طريقة نموها.

- الموجات فوق الصوتية

توفر تلك الموجات صور للمرارة عن طريق التصوير المقطعي، والتصوير بالرنين المغناطيسي، وهو ما يمكن من خلاله تحديد حالة المرارة.

ويزيد التشخيص الصحيح لسرطان المرارة في المراحل المبكرة فرص الشفاء إلى حد كبير، والعكس صحيح.

هل هناك علاج لسرطان المرارة؟

لابد من المتابعة لدى الطبيب المختص لتحديد آلية العلاج المناسب، وفي معظم الأحيان يكون التدخل الجراحي هو الحل الأنسب لاستئصال الورم.

قد يهمك أيضًا: يقيان من السرطانات.. إليك فوائد غير متوقعة للثوم والبصل

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية