خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

7 علاجات طبيعية لقرحة المعدة

01:56 م الأربعاء 14 يوليه 2021
7 علاجات طبيعية لقرحة المعدة

قرحة المعدة

كتبت- حسناء الشيمي:

قرحة المعدة من اضطرابات الجهاز الهضمي الشائعة، والتي تسبب آلام شديدة في المعدة، وغيرها من الأعراض المزعجة، وقد تساعد بعض العلاجات الطبيعية في الوقاية من تطور قرح المعدة وتسهيل التئامها، في بعض الحالات، يمكن لهذه الطرق الطبيعية تحسين فعالية العلاج التقليدي وتقليل شدة آثاره الجانبية.

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية أهم الطرق الطبيعية التي تساهم في علاج قرحة المعدة، وفق ما جاء في "Healthline".

1- عصير الكرنب

الملفوف يساهم في علاج القرحة، كونه غني بفيتامين C، أحد مضادات الأكسدة التي تساعد في الوقاية من عدوى الملوية البوابية وعلاجها، وتعد هذه الالتهابات هي السبب الأكثر شيوعًا لقرحة المعدة .

ظهرت العديد من الدراسات أن عصير الملفوف فعالة في علاج ومنع مجموعة واسعة من قرحة في الجهاز الهضمي، بما في ذلك تلك التي تؤثر على المعدة.

كما لاحظت بعض الدراسات أن الاستهلاك اليومي لعصير الملفوف الطازج يبدو أنه قد يساعد في شفاء قرحة المعدة بشكل أكثر فعالية من العلاج التقليدي المستخدم في ذلك الوقت.

2- عرق السوس

عرق السوس هو أحد التوابل الأصلية في آسيا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط، ويأتي من الجذر المجفف لنبات Glycyrrhiza glabra وهو دواء عشبي تقليدي شائع يستخدم لعلاج العديد من الحالات.

تشير بعض الدراسات إلى أن جذر عرق السوس قد يكون له خصائص تمنع القرحة وتكافحها، إذ يحفز المعدة والأمعاء على إنتاج المزيد من المخاط، مما يساعد على حماية بطانة المعدة، كما قد يساعد المخاط الزائد أيضًا في تسريع عملية الشفاء ويساعد في تقليل الألم المرتبط بالقرحة.

أفاد الباحثون كذلك أن بعض المركبات الموجودة في عرق السوس قد تمنع نمو جرثومة المعدة، ولكن قد يتداخل عرق السوس أيضًا مع بعض الأدوية ويسبب آثارًا جانبية، مثل ألم العضلات أو تنميل في الأطراف، لذا يجب التحدث إلى الطبيب قد تناوله.

3- العسل

العسل غذاء غني بمضادات الأكسدة ويرتبط بمجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، وتشمل هذه تحسين صحة العين وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وحتى أنواع معينة من السرطان.

يبدو أيضًا أن العسل يمنع تكوين العديد من الجروح ويعزز التئامها ، بما في ذلك القرح.

علاوة على ذلك ، يعتقد العلماء أن خصائص العسل المضادة للبكتيريا يمكن أن تساعد في محاربة جرثومة المعدة، وهي أحد أكثر الأسباب شيوعًا لقرحة المعدة.

4- الثوم

الثوم له خصائص مضادة للميكروبات والبكتيريا، حيث تشير الدراسات إلى أن مستخلصات الثوم قد تسرع الشفاء من القرحة وحتى تقلل من احتمالية تطورها في المقام الأول.

وتشير جميع الدراسات المختبرية والحيوانية والإنسانية إلى أن مستخلصات الثوم قد تساعد في منع نمو جرثومة المعدة أحد أكثر أسباب القرحة شيوعًا.

في دراسة حديثة، ساعد تناول فصين من الثوم النيء يوميًا لمدة ثلاثة أيام بشكل كبير في تقليل النشاط البكتيري في بطانة المعدة لدى المرضى الذين يعانون من جرثومة المعدة.

اقرأ أيضًا: مضاعفاتها خطيرة.. لماذا يفشل بعض المرضى في علاج جرثومة المعدة؟

5- الكركم

الكركم غني بالكركمين، المكون النشط للكركم والذي يحتوي على خصائص طبية مذهلة، تتراوح هذه الخصائص من تحسين وظائف الأوعية الدموية إلى تقليل الالتهاب وخطر الإصابة بأمراض القلب.

علاوة على ذلك يساهم الكركم في منع الضرر الناجم عن جرثومة المعدة، وقد يساعد أيضًا في زيادة إفراز المخاط، وحماية بطانة المعدة بشكل فعال من المهيجات، وبالتالي تعزز فرص التئام القرحة، وتقي من مضاعفاتها.

6- الصبار

الصبار نبات يستخدم على نطاق واسع في صناعات مستحضرات التجميل والأدوية والمواد الغذائية، ومعروف على نطاق واسع بخصائصه المضادة للبكتيريا وشفاء الجلد.

ومن المثير للاهتمام أن الصبار قد يكون أيضًا علاجًا فعالًا لقرحة المعدة، إذ أثبت الدراسات أن للصبار تأثيرات شفاء للقرحة مماثلة لأوميبرازول، وهو دواء شائع مضاد للقرحة.

7- البروبيوتيك

البروبيوتيك بكتيريا مفيدة وتوجد في العديد من الاطعمة ابرزها الزبادي، تقدم مجموعة من التأثيرات الصحية، وتتراوح فوائدها من تحسين صحة الدماغ إلى صحة الأمعاء، بما في ذلك قدرتها على الوقاية من القرحة ومكافحتها.

على الرغم من أن الطريقة التي يعمل بها هذا لا تزال قيد التحقيق، إلا أنه يبدو أن البروبيوتيك يحفز إنتاج المخاط، الذي يحمي بطانة المعدة من خلال تغطيتها.

قد تعزز أيضًا تكوين أوعية دموية جديدة، مما يسهل نقل مركبات الشفاء إلى موقع القرحة ويسرع عملية الشفاء.

ومن المثير للاهتمام أن البروبيوتيك قد تلعب دورًا مباشرًا في الوقاية من جرثومة المعدة.

علاوة على ذلك ، يبدو أن هذه البكتيريا المفيدة تعزز كفاءة العلاج التقليدي بحوالي 150%، وكل ذلك مع تقليل الإسهال والآثار الجانبية الأخرى المرتبطة بالمضادات الحيوية بنسبة تصل إلى 47%.

إرشادات لازمة لمرضى قرحة المعدة

إلى جانب هذه الأطعمة، هناك بعض الارشادات التي يمكن اتباعها، لتساهم في الحد من حدة اعراض قرحة المعدة، ومنها:

تناول وجبات صغيرة في أوقات منتظمة.

تناول وجبات خفيفة على مدار اليوم.

تناول الطعام ببطء ومضغ الطعام جيدًا.

تجنب التدخين.

الابتعاد عن التوتر.

اقرأ أيضًا: أعراض قرحة المعدة.. الرئيسية والأقل شيوعًا

أطعمة يفضل تجنبها لمرضى قرحة المعدة

مثلما توجد بعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد في منع تكون القرحة أو تساعدها على الشفاء بشكل أسرع، فإن بعضها له تأثير معاكس تمامًا، وذلك مثل:

الحليب

على الرغم من أنه سبق التوصية به للمساعدة في تقليل حموضة المعدة وتخفيف الألم، إلا أن الأبحاث الجديدة تظهر أن الحليب يزيد من إفراز حمض المعدة ويجب تجنبه من قبل المصابين بالقرحة.

القهوة والمشروبات الغازية

يمكن للقهوة والمشروبات الغازية، حتى لو كانت منزوعة الكافيين، أن تزيد من إنتاج حمض المعدة، مما قد يؤدي إلى تهيج بطانة المعدة.

الأطعمة الحارة والدهنية

يمكن للأطعمة الحارة أو الدهنية للغاية أن تسبب زيادة حدة الالم للبعض.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية