5 أنواع لحشو الأسنان.. إليك مميزاتها وعيوبها

10:01 ص الأربعاء 21 مارس 2018
 5 أنواع لحشو الأسنان.. إليك مميزاتها وعيوبها

اسنان

إعلان

كتبت- ياسمين الصاوي

يختلف حشو الأسنان حسب رؤية الطبيب المختص والسعر والاستخدام، ويتم اللجوء إلى أي منها لدعم الأسنان بعد تعرضها للتسوس أو التجاويف أو غيرها من المشكلات.

ووفقًا لموقع colgate، فإن هناك أنواع مختلفة من حشو الأسنان، أبرزها:

1- الحشو الملغم أو الرمادي

خليط من الفضة والقصدير والزنك والنحاس والزئبق، ويحتوي على 50% من الزئبق، يتم حشو الأسنان الخلفية به، ويستمر لمدة 10 سنوات على الأقل، ومن أقل الأنواع تكلفة.

يتميز الحشو الملغم أو الرمادي بقوته، وقدرته على تحمل قوة المضغ، يمكن الانتهاء من استخدامه في جلسة واحدة داخل عيادة الطبيب، أقل حساسية للرطوبة أثناء عملية الحشو.

عيوبه

- يختلف لونه عن لون الأسنان.

- يمكن أن يتعرض للتآكل لمدة طويلة ما يجعل لونه يتغير.

- لا يلتصق بعظام الأسنان.

- يحتاج الطبيب إلى إزالة جزء أكبر من السن، لعمل تجويف للحشو.

-يعاني بعض الأشخاص من حساسية ضد الزئبق.

2- الحشو الضوئي

خليط من البلاستيك وجزيئات الزجاج الناعم، أنواعه: المباشر وغير المباشر، يستخدم الطبيب في الحشو المباشر الأشعة الزرقاء البراقة في تنعيم المادة، أما غير المباشر، فيقوم الطبيب بأخذ مقاس السن وإعدادها جيدًا على أن يصنع المعمل المختص أو الطبيب الحشو الخاص بها ليضعه فيها، يُستخدم في الأسنان الأمامية أو الأجزاء الظاهرة من الأسنان، ويستمر لمدة 5 سنوات على الأقل، وتكلفته عادة ما تكون أغلى من الملغم وأرخص من الذهبي.

مميزاته

- يشبه لون الأسنان.

- يتم الانتهاء منه خلال جلسة واحدة بالعيادة، وأحيانًا يحتاج إلى جلستين.

- يدعم عظام السن مباشرة، ما يجعل الأسنان أقوى مقارنة بالحشو الملغم.

- يحتاج إلى حفر أقل بالأسنان.

- يتم لصق الحشو غير المباشر بالحرارة ما يزيده قوة.

- يمكن مزج الحشو مع مكونات أخرى، مثل الزجاج الشاردي لدعم المزايا للمكونات.

عيوبه

- ارتفاع السعر مقارنة بالحشو الملغم.

- رغم قوته فإنه لم يبدو واضحًا إن كان يتحمل المضغ أم لا.

- يمكن أن ينكمش الحشو تاركًا جيوب بين السن والحشو، ما يمكن أن يؤدي إلى تجاويف زائدة في هذه المناطق، وسيعمل الطبيب حينها على دعم السن بطبقة رقيقة إضافية من نفس نوع الحشو.

- يحتاج إلى وقت أطول لعمله، كما يسبب تصنيعه في المعامل إلى زيادة تكلفته.

- يحتاج المريض إلى زيارة الطبيب مرتين، حيث يعمل في المرة الأولى على تجهيز السن وأخذ مقاسها، ليضع الحشو في الزيارة الثانية.

3- الحشو المصبوب الذهبي

يتكون من سبائك ذهبية (مزيج من الذهب مع مواد أخرى)، يُستخدم للحشو المصبوب والطرابيش، ويستمر 15 سنة على الأقل، وعادة ما يدوم أطول من ذلك، وتكلفته أغلى من الأنواع  الأخرى، أغلى 6: 10 مرات من الحشو الملغم.

مميزاته

- لا يتعرض الذهب للتآكل.

- يُفضل البعض اللون الذهبي عن الفضي الموجود بالحشو الرمادي.

- حشو متين يتحمل قوة المضغ.

العيوب

- لا بد من زيارة طبيب الأسنان مرتين على الأقل لعمل الحشو الذهبي، حيث يعمل الطبيب على أخذ مقاس السن في المرة الأولى، ثم يضع الحشو في المرة الثانية.

- ارتفاع التكلفة.

- التعرض للألم الكلفاني «صدمة كهربائية»، حال وجود احتكاك بين المواد المعدنية الموجودة بالحشو الذهبي مع المواد المعدنية الموجودة بالحشو الرمادي واللعاب.

- لا تتناسق مع لون الأسنان.

4- حشو السيراميك

يتكون من البورسلين، يُستخدم للحشو والطرابيش والفينير والزرع والتقويم ويستمر أكثر من 7 سنوات، وهو من أكثر الأنواع تكلفة، أغلى من الحشو الذهبي.

مميزاته

- يناسب لون السن.

- مقاومة للبقع مقارنة بالحشو الضوئي.

عيوبه

- أكثر هشاشة من الحشو الضوئية، ويمكن أن يتعرض للكسر.

- يحتاج أن يزداد حجمه بشكل كافٍ يمنعه من الكسر، وهذا يعني تصغير حجم السن.

5- حشو الزجاج الشاردي (الحشو الزجاجي)

يتكون من أكرليك وحشو من الزجاج يُسمى «fluoroaluminosilicate»، يُستخدم في الأسنان الأمامية أو عنق السن أو جذورها، وعادة ما يُستخدم للأشخاص الذين يعانون من تآكل أجزاء كبيرة بالسن بالجزء السفلي من اللثة (الجذور)، كما يُستخدم لأسنان الأطفال، يستمر 5 سنوات أو أكثر وتساوي تكلفته مع الحشو الضوئي.

مميزاته

- تشابه لون السن، والحشو الزجاجي المعدل أفضل من التقليدي.

- مدعم بالفلوريد الذي يساعد على حماية الأسنان من التسوس

- تلتصق جيدًا بالأسنان.

العيوب

- الحشو الزجاجي التقليدية أضعف من الحشو الضوئي.

- الحشو الزجاجي التقليدية لا يتناسب مع لون الأسنان.

- يحتاج الحشو الزجاجي المعدل إلى زيادة طبقة رقيقة على السن، ولا بد من تنعيمها بواسطة الأشعة الزرقاء، وإضافة طبقة زائدة حتى تصبح السن أقوى.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية