خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

9 أضرار صحية محتملة لمعجون الأسنان.. إليك كيفية اختياره

05:43 م الجمعة 29 يناير 2021
9 أضرار صحية محتملة لمعجون الأسنان.. إليك كيفية اختياره

معجون الأسنان

إعلان

كتبت - هدى عبد الناصر:

يحرص معظم الأشخاص على غسل أسنانهم باستخدام المعجون بشكل منتظم من أجل الحصول على أسنان نظيفة، والتخلص من الميكروبات والجير المتراكم عليها، ولكن في بعض الأحيان قد يتسبب معجون الأسنان في الإصابة ببعض الأضرار الصحية.

لذلك، يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية، الأضرار الصحية المحتملة لاستخدام معجون الأسنان، وكيفية اختيار النوع المناسب، وفقًا لما ذكره موقع "Webmd".

ما الأضرار الصحية لمعجون الأسنان؟

يعتمد استخدام معجون الأسنان على مجموعة متعددة من العوامل التي تختلف بين شخص وآخر، ولعل أبرزها حساسية الأسنان.

وبالرغم من الفوائد التي تعود بالنفع على صحة الأسنان من مادة الفلورايد التي تدخل في تكوين معجون الأسنان، إلا أن استخدامه بشكل متكرر قد يتسبب في الإصابة ببعض الأضرار التي تلحق باللثة والأسنان، وتشمل:

1- التهاب اللثة.

2- عدم توحد لون الأسنان.

3- زيادة قرح الفم.

4- ضعف الخصوبة.

5- زيادة فرط الحركة.

6- نقص الانتباه.

7- الإضرار بصحة الجلد في منطقة الفم.

8- التسمم، لذلك ينصح الأطباء بعدم استخدام الأطفال أو الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الفم والأسنان لمعجون الأسنان الغني بالفلورايد.

9- أمراض الغدة الدرقية، خاصة لدى أولئك الذين يعانون من مشكلاتها أساسًا.

اقرأ أيضًا: خدعوك فقالوا.. معجون الأسنان يساعد على تفتيح البشرة

كيفية اختيار معجون الأسنان

بالرغم من تعدد أشكال معجون الأسنان، إلا أن معظمها يشترك في بعض المواد المكونة مثل كربونات الكالسيوم والسيليكا، حيث تساعد هذه المواد في إزالة بقايا الطعام والبكتيريا والبقع التي توجد على الأسنان.

كما أن هناك بعض الأنواع التي تحتوي على محليات صناعية مثل السكرين الذي يساعد في تحسين مذاق المعجون، خاصة الأنواع المخصصة للأطفال، فضلًا عن المرطبات مثل الجلسرين، والتي من شأنها المساعدة في منع جفاف معجون الأسنان، هذا، إلى جانب احتواء معجون الأسنان على منظفات رغوية تسمى بكبريتات لوريل الصوديوم.

وأوضحت بعض الدراسات أن الفلورايد هو العنصر الأكثر أهمية الذي يجب أن يبحث الأشخاص عنه في أي معجون أسنان، حيث أنه معدن طبيعي يتم استخدامه في علاج التسوس، نظرًا لأنه يعمل على التخلص من البكتيريا الموجودة في الفم، والتي تتغذي على السكريات والنشويات.

كما يساعد الفلورايد في تقوية مينا الأسنان، ويجعلها أقل عرضة للتلف بفعل الأحماض، ولكن يجب التأكد من أن الأسنان تمتص الفلورايد قبل استعمال معجون الأسنان الذي يحويه، لأن ذلك يختلف من شخص لأخر.

قد يهمك: للوقاية من فيروس كورونا.. 5 إرشادات ضرورية عند غسل أسنانك (صور)

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية