خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

كيف تؤثر أمراض اللثة على صحة القلب؟

07:32 م الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
كيف تؤثر أمراض اللثة على صحة القلب؟

تأثير أمراض اللثة على القلب

كتب - صابر نجاح:

تشمل أمراض اللثة مجموعة من المشكلات الصحية، مثل التهاب اللثة ونزيف اللثة وخراج اللثة، وإهمال علاجها لن يتسبب فقط في الشعور بألم في الفم عند تناول الأطعمة أو المشروبات، بل تؤثر أيضًا على صحة القلب.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" تأثير أمراض اللثة على صحة القلب والأوعية الدموية، وفقًا لموقعي "Health.Harvard" و"Healthline".

للاطلاع على أبرز الأدوية المستخدمة في علاج أمراض اللثة اضغط هنا.

العلاقة بين أمراض اللثة وأمراض القلب

يرتفع خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، ولا سيما النوبة القلبية والسكتة الدماغية، عند الأشخاص المصابين بأمراض اللثة، بزيادة مقدارها ضعفين إلى 3 أضعاف.

وعندما بحث علماء الصلة بين أمراض اللثة وصحة القلب، وجدوا أن البلاك المتراكم حول الأسنان ينتقل عبر مجرى الدم إلى الشرايين، بما في ذلك الشريان التاجي، فتترسبب بداخلها على هيئة لويحات تتكون من الدهون والكوليسترول والكالسيوم، مما يعرضها لخطر الانسداد والتصلب.

اقرأ أيضًا: التهاب اللثة خطر يهدد الأسنان.. إليك الأسباب والعلاج

وهناك عامل خطر آخر يجعل أمراض اللثة تضر بصحة القلب، حيث أوضحت الدكتورة هاتيس هاستورك، أخصائية أمراض اللثة بمعهد معهد فورسيث التابع لجامعة هارفارد، أن تدفق الخلايا المناعية التي تهاجم البكتيريا الفموية من المحتمل أن تؤدي إلى حدوث التهاب مزمن في المستقبل، يساهم بشكل رئيسي في العديد من المشاكل الصحية، مثل تصلب الشرايين.

وأظهرت دراسة أجريت عام 2014، أن أمراض اللثة تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب، بنسبة تقدر بحوالي 20%، وفي المقابل، تبين للباحثين أن الأشخاص الذين تلقوا رعاية كافية لأمراض اللثة تقل حاجتهم للخضوع لرعاية مكثفة للقلب والأوعية بنسبة تتراوح بين 10 و40%.

ومع ذلك، ليس بالضرورة أن كل من يعاني من أمراض اللثة يصاب بمشكلة في القلب، بل هناك عوامل خطر مشتركة، مثل التدخين واتباع نظام غذائي غير صحي.

قد يهمك: لمرضى السكري.. 5 نصائح ضرورية للحفاظ على صحة أسنانك

أمراض مرتبطة بأمراض اللثة

بخلاف القلب، قد تؤثر أمراض اللثة سلبًا على أعضاء أخرى بالجسم، مما يتسبب في الإصابة بالأمراض التالية:

- تاكل عظام الفك: تحدث عندما تبدأ خلايا اللثة العلوية أو السفلية في الموت.

- أمراض الجهاز التنفسي: قد تنتقل البكتيريا الموجودة في تجويف الفم إلى الرئتين وتصيبها بالتهابات، مثل الالتهاب الرئوي.

- السرطان: أكدت بعض أبحاث أن أمراض اللثة قد تزيد من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، مثل سرطان الكلى وسرطان البنكرياس وسرطان الدم "اللوكيميا".

- الروماتويد: رغم تأكيد بعض الدراسات أن أمراض اللثة تؤثر سلبًا على صحة المفاصل، ولكن لا يزال هذا الأمر بحاجة لمزيد من الأبحاث.

قد يهمك أيضًا: القلب السليم في الفم النظيف.. جمال شعبان يوضح أهمية غسل الأسنان

أعراض أمراض اللثة

يمكن الكشف المبكر عن أمراض اللثة من خلال بعض الأعراض، أبرزها:

- رائحة الفم الكريهة المستمرة.

- التهاب اللثة وتورمها.

- نزيف اللثة.

- ألم أثناء مضغ الطعام.

- حساسية الأسنان.

- انحسار اللثة أو الأسنان الغائرة.

- تخلخل الأسنان.

اقرأ أيضًا: رائحة الفم الكريهة الدائمة.. هل تستدعي زيارة الطبيب؟

الوقاية من أمراض اللثة وأمراض القلب

لحماية صحة القلب واللثة في آنٍ واحد، يجب الالتزام بما يلي من الإرشادات:

- غسل الأسنان مرتين يوميًا بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد.

- استخدام خيط الأسنان مرة واحدة على الأقل يوميًا، للتخلص من بقايا الطعام التي يصعب إزالتها باستخدام الفرشاة.

- مضمضة الفم بالغسول بشكل منتظم.

- الإقلاع عن التدخين.

- تناول الماء الذي يحتوي على الفلورايد.

- اتباع نظام غذائي غني بالخضراوات والفواكه قليلة السكر والبروتينات النباتية.

- حافظ على المستويات السكر في الدم، خاصة إذا كنت مصابًا بداء السكري.

- زيارة الطبيب عند ظهور العلامات المنذرة بأمراض اللثة.

قد يهمك: كيف تفرق بين ألم تسوس الأسنان والتهاب اللثة؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية