خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

كيف يؤثر ضغط الدم على الجلوكوما؟

09:17 م السبت 14 أغسطس 2021
كيف يؤثر ضغط الدم على الجلوكوما؟

ارتفاع ضغط الدم والجلوكوما

كتبت- ندى سامي:

يعتبر ارتفاع ضغط الدم الشديد أو انخفاض مستويات ضغط الدم عن المعدل الطبيعي، مؤشر غير جيد لدى المصابين بالجلوكوما، نظرًا لتأثيره على ارتفاع ضغط العين، بسبب تأثير تدفق الدم غير الكافي على العصب البصري.

تعد الجلوكوما من أكثر أمراض العيون انتشارًا، وتحدث بسبب احتباس سائل العين، وتؤثر على مختلف الأعمار، وكبار السن أكثر عرضة لها وتعرف أيضًا بالزرق أو المياه الزرقاء.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، تأثير ضغط الدم على الجلوكوما، وفقًا لموقع "Mayo clinic" و "Medical news today".

للتعرف على مزيد من المعلومات عن الأدوية المختلفة، زوروا موسوعة الكونسلتو للأدوية.

ارتفاع ضغط الدم والجلوكوما

يعرف الأطباء أن ارتفاع ضغط الدم يؤدي إلى زيادة ضغط العين، ربما لأن ارتفاع ضغط الدم يزيد من كمية السوائل التي تنتجها العين أو يؤثر على نظام تصريف العين .

رغم وجود علاقة إيجابية بين ضغط الدم وضغط العين، على سبيل المثال يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى زيادة ضغط العين، إلا أن التأثيرات ليست كبيرة جدًا، تشير التقديرات إلى أن ضغط الدم يحتاج إلى زيادة بمقدار 10 مليمتر زئبقي من أجل رفع ضغط العين بمقدار 0.26 مم زئبق.

بالإضافة إلى زيادة ضغط العين والخطر المحتمل للإصابة بالجلوكوما، من المهم وضع في الاعتبار أن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يتسبب أيضًا في تلف شبكية العين ويؤدي إلى اعتلال الشبكية الناتج عن ارتفاع ضغط الدم، وهو ضرر يلحق بالشبكية والدورة الدموية في الشبكية.

بالطبع يزيد ارتفاع ضغط الدم من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية لذلك من الضروري علاجها.

اقرأ أيضًا: الجلوكوما تهدد بصرك.. أسبابها وأعراضها ومضاعفاتها

انخفاض ضغط الدم والجلوكوما

من ناحية أخرى يمكن أن يكون انخفاض ضغط الدم عامل خطر للإصابة بالجلوكوما، كما أظهرت العديد من الدراسات الكبيرة، على وجه التحديد يعد ضغط التروية العيني والذي يمثل الفرق بين ضغط الدم وضغط العين أحد عوامل الخطر لتشخيص الجلوكوما.

يمكن أن يحدث ضغط التروية العيني في المرضى الذين يعانون بشكل طبيعي من انخفاض ضغط الدم ولكن أيضًا للمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والذين يتم علاجهم بشكل مفرط بالأدوية.

مرة أخرى قد يصبح فيها انخفاض ضغط الدم مشكلة عندما ينخفض ضغط الدم بشكل طبيعي في الليل، يختلف كل من ضغط الدم وضغط العين على مدار اليوم، وفي الحالات التي ينخفض فيها ضغط الدم ويزداد ضغط العين بين عشية وضحاها، يمكن أن يحدث تلف في العصب البصري.

اقرأ أيضًا: مضاعفات خطيرة لارتفاع ضغط العين.. إليك أسبابه

نصائح لمرضى الضغط للوقاية من الجلوكوما

نظرًا لأن كلاً من ارتفاع ضغط الدم وانخفاض ضغط الدم من عوامل خطر الإصابة بالزرق، فمن المهم اتباع الإرشادات التالية:

-إجراء محادثة مع كل من طبيب الباطنة أو طبيب الرعاية الأولية وطبيب العيون المعالج إذا كانت لديك هناك مخاوف بشأن ضغط الدم.

-من المهم إخبار طبيب العيون بالحالة الطبية، بما في ذلك ما إذا كان الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم وما إذا كان يتناول أدوية ضغط الدم.

-هذا مهم بشكل خاص فيما يتعلق بعلاج الجلوكوما لأن أحد أدوية الجلوكوما الشائعة الاستخدام هو قطرة عين حاصرات بيتا الموضعية، تستخدم حاصرات بيتا الجهازية الفموية لعلاج ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى خفض ضغط الدم فإن التأثير الجانبي لحاصرات بيتا هو انخفاض معدل ضربات القلب، لذلك من المحتمل أن يكون للاستخدام المتزامن لكل من حاصرات بيتا الجهازية وحاصرات بيتا في شكل قطرة للعين آثار جانبية غير مرغوب فيها.

-إذا كان الشخص مريضًا بغسيل الكلى مصابًا بمرض كلوي مزمن والذي يمكن أن ينتج عن مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم، أثناء غسيل الكلى يمكن أن يتقلب ضغط الدم وينخفض مما يؤدي إلى انخفاض ضغط التروية العيني.

-إذا كان الشخص مريضًا بغسيل الكلى مصابًا بمرض الجلوكوما، فمن المهم مناقشة الحالة الصحية مع أخصائي الكلى وطبيب العيون، هناك طرق يمكن للطبيب من خلالها تعديل بروتوكول غسيل الكلى بحيث يكون هناك خطر أقل على العصب البصري.

بشكل عام من الأفضل تجنب ارتفاع ضغط الدم بحيث لا يكون منخفضًا جدًا وليس مرتفعًا جدًا، هناك بحث مستمر لمحاولة تحديد العلاقة الدقيقة بين ضغط الدم والجلوكوما حتى يتمكن الأطباء من توجيه مرضى الجلوكوما بشكل أفضل.

اقرأ أيضًا: ما تأثير تناول منتجات الألبان على ضغط الدم؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية