خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أسباب تضخم غضاريف الأنف وطرق علاجها

01:58 م الجمعة 05 أكتوبر 2018
أسباب تضخم غضاريف الأنف وطرق علاجها

إعلان

كتبت- أسماء أبو بكر

تحتوي الأنف من الداخل على غضاريف بعضها يكون عُرضة للتضخم، الأمر الذي يسبب مشاكل متعددة للمريض، لذلك يجب زيارة الطبيب لمعرفة السبب الرئيس وعلاجه.. فما أسباب تضخم غضاريف الأنف وكيف تُعالج؟

أسباب رئيسة

الأنف يوجد به 3 قرينات (غضاريف)، هي الغضاريف العليا، الوسطى، السفلى، وفقًا للدكتور عمرو نبيل، أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب جامعة عين شمس، موضحًا أن التضخم غالبُا ما يحدث في الغضاريف السفلى، وأحيانُا في الوسطى نتيجة وجود كيس أو جيب هوائي بها.

أضاف نبيل، أن تضخم غضاريف الأنف يمكن أن يرجع إلى التهاب أو حساسية الأنف، وفي بعض الحالات يرجع إلى أسباب أخرى، كالتغيرات الهرمونية لذلك يمكن أن تصاب بعض السيدات الحوامل به، فضلًا عن أن العوامل النفسية والتوتر يمكن أن تؤثر أيضًا، مشيرًا إلى أن بعض الأشخاص يكون لديهم تضخم طبيعي في غضاريف الأنف دون سبب واضح.

أعراض مصاحبة

صعوبة التنفس من الأنف هو العرض الأساسي الذي يعاني منه المصاب بتضخم غضاريف الأنف، وفقًا لأستاذ الأنف والأذن والحنجرة، الذي أضاف أن المريض يعاني من انسداد الأنف، فضلًا عن أن هذه المشكلة يكون لها دور أحيانا في الشخير وصعوبات النوم لكن لا تكون العامل الوحيد بل يصاحبها أسباب أخرى.

وسائل علاجية

من الممكن علاج تضخم غضاريف الأنف دوائيًا عن طريق استخدام بعض بخاخات الأنف التي تُستخدم في حالات الحساسية لفترة معينة غالبًا ما تتراوح بين شهرين إلى 3 شهور، حيث تساعد في بعض الحالات على تصغير حجم الغضاريف، وفقًا لما أوضحه نبيل.

تابع نبيل، أن هناك حالات أخرى تستدعي التدخل الجراحي عن طريق المناظير الجراحية لتصغير الغضاريف، مشيرًا إلى أن هناك جراحات يكون هدفها الاستئصال الكلي أو الجزئي للغضاريف المتضخمة، وفقًا لما يحدده الطبيب المعالج.

صحتك النفسية والجنسية