خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أسباب التهاب الزائدة الدودية.. هل المضادات الحيوية فعالة لعلاجه؟

11:26 ص الأحد 29 أبريل 2018
أسباب التهاب الزائدة الدودية.. هل المضادات الحيوية فعالة لعلاجه؟

التهاب الزائدة الدودية

إعلان

كتبت- أسماء أبو بكر

التهاب الزائدة الدودية من المشاكل الصحية التي تحدث بشكل مفاجئ، وتحتاج للتدخل الطبي السريع، لأن إهمال العلاج يؤدي في بعض الأحيان إلى انفجارها، الأمر الذي يسبب مضاعفات خطيرة ربما تودي بحياة المريض.

فما الأعراض الأولية لالتهاب الزائدة؟ وهل يمكن علاجه بالأدوية والمضادات الحيوية؟

أعراض أولية

أعراض التهاب الزائدة الدودية تتشابه مع الكثير من المشاكل الصحية الأخرى، وفقًا لما يقوله دكتور أحمد يوسف، استشاري أمراض الباطنة، موضحًا أن العرض الرئيس لها يتمثل في آلام في الناحية اليمنى أسفل البطن، وتتشابه مع المغص الكلوي، وتتكرر هذه الآلام في شكل نوبات وغالبًا ما تزداد حدتها من مرة لأخرى، ولا بد من زيارة الطبيب وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة للتأكد من وجود التهاب في الزائدة.

يشير استشاري أمراض الباطنة إلى أن التهاب الزائدة الدودية لا يوجد له أسباب محددة، لكن قد يرجع أحيانًا إلى الإفراط في تناول خضراوات أو فاكهة تحتوي على بذور صغيرة تسبب انسداد الزائدة، الأمر الذي يؤدي لالتهابها.

يضيف الدكتور ياسر عامر، أستاذ الجراحة العامة بكلية الطب جامعة الأزهر، أن المغص أو الألم يبدأ في منتصف البطن حول السرة ثم ينتقل للناحية اليمنى أسفل البطن، يصاحب ذلك أعراض أخرى كالقيء أو الشعور بالغثيان، فقدان الشهية، إمساك أو إسهال، مشيرًا إلى أن التهاب الزائدة غالبًا ما يحدث فجأة وقد يتسبب الإمساك المزمن في حدوثه أو نتيجة الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على بذور كالجوافة.

مضاعفات خطيرة

إهمال علاج التهاب الزائدة يؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث ثقب فيها، بالتالي تتسرب مواد من داخلها ربما تتسبب في تكوين خراج «دمل» حولها، فضلًا عن أن الالتهاب الشديد من مضاعفاته انفجار الزائدة الذي يسبب آلام شديدة وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى حدوث التصاقات تتسبب في انسداد في الأمعاء.

فحوصات ضرورية

الفحص الإكلينكي لا يكفي لتشخيص التهاب الزائدة الدودية، يوضح «عامر» أن الفحوصات المعملية والتحاليل الطبية المطلوبة، هي: صورة دم كاملة، وظائف الكبد والكلى وتحليل السيولة، موجات صوتية على البطن والحوض، أشعة عادية على البطن.

يحتاج المريض أيضًا إلى عمل تحليل للبول، وفقًا لـ«يوسف»، وفي حالة وجود التهاب في الزائدة يظهر في صورة الدم ارتفاع في كرات الدم البيضاء.

الاستئصال ضروري

المضادات الحيوية علاج وقتي لالتهاب الزائدة وتساعد فقط في تهدئة الالتهاب لكنها لا تقضي عليه تمامًا، أي المريض يكون معرضًا لحدوثه مرات أخرى، بالتالي يكون استئصال الزائدة جراحيًا هو العلاج الأساسي، لتجنب حدوث المضاعفات.

يؤكد «عامر» أن العلاج الدوائي لا يعتبر حلًا نهائيًا لالتهاب الزائدة، بل لا بد من التدخل الجراحي سواء بالجراحة التقليدية أو المنظار، مشيرًا إلى أنه في حالة وجود خراج لا يتم استئصال الزائدة إلا بعد مرور فترة على إجراء جراحة لتصريف الخراج أولًا.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية