5 تغيرات في غرفتك تساعدك على النوم بعمق

05:21 م الأحد 20 يناير 2019
5 تغيرات في غرفتك تساعدك على النوم بعمق

النوم السليم يبدأ ببعض العادات والتغيرات السليمة

إعلان

كتبت – أميرة عبد الرازق

جميعنا نرغب في نوم هادئ في المساء والذي يساعدنا على تهدئة الأعصاب والتخلص من توترات اليوم السابق، لكن النوم السليم يبدأ ببعض العادات والتغيرات السليمة التي يجب أن تدرجها في غرفة نومك حتى تصل إلى الاسترخاء الكامل.

فما هذه التغيرات وكيف نطبقها؟

الإضاءة

الإضاءة في الغرفة تعتمد على الطريقة التي تفضل النوم بها، فإذا كنت تفضل النوم في الظلام الحالك فإن إضافة الستائر المعتمة إلى غرفتك سياسعدك على النوم بهدوء، على الرغم من أن ضوء الصباح قد يكون مفيدا لإبقاءك بعيدا عن النوم العميق.

أما إذا كنت من الأشخاص الذين يفضلون النوم في الإضاءة، فربما تحدث الإضاءة الخافتة فرقا في جودة النوم، لذلك حاول اختيار نوع من الغضاءة الخافتة بجانب السرير مع الحرص على أن تتواجد بها مفاتيح للتحكم في شدة الضوء لتختار الشدة التي تناسبك، بحسب ما يذكر موقع "Open Fit". 

الصوت

قد تكون من الأشخاص الذين يفضلون النوم في السكون التام، ولكن مع العيش في مدينة صاخبة يصبح الأمر صعبا للغاية.

لذلك للتغلب على هذا الإزعاج يمكنك أن تشغل نوعا من الضوضاء البيضاء مثل صوت الرياح أو صوت المطر أو حتى صوت بعض الأجهزة مثل الأشخاص الذين اعتادوا على النوم على صوت المكانس الكهربائية أو صوت المروحة أو التكييف.

الرائحة

إذا كنت من الاشخاص الذين يجدوا صعوبة في النوم بمجرد ذهابهم إلى الفراش، فربما حان الوقت لتجريب بعض الزيوت العطرية التي تساعد على النوم والاسترخاء.

وبحسب الدراسات فإن من أهم هذه الزيوت العطرية؛ زيت الافندر وزيت الورد البلدي، والتي يمكنك تعطير الغرفة أو ملاءات السرير بها، مع الحرص على أن تكون زيوتا طبيعية وليست روائح صناعية تؤذي الجهاز التنفسي.

اقرأ أيضا:  تمتع بنوم هادئ.. روائح عطرية تساعدك على الاسترخاء

الملمس

حتى تضمن جودة النوم فيجب أن تعرف ما هو النوم المفضل لديك هل تريد ملمس سرير ناعم ولين أم تفضل المراتب المتماسكة، وفوق كل ذلك يجب أن تختار المرتبة والوسادة التي تحافظ على وضعية رأسك وظهرك، فالحفاظ على الرأس والرقبة والعمود الفقري في وضع سليم يعني أنك ستسيقظ تشعر بالاسترخاء بدلا من الشعور بالألم، بحسب ما يذكر موقع "Open Fit".

 

إبعاد الفوضى

قدر الإمكان حاول أن تكون غرفة نوما مكانا مريحا للأعصاب ولا مجال فيها للفوضى، فالدراسات توضح أن الفوضى وعدم التنظيم تجعل الناس أكثر توترا.

كما يجب أن تبعد التلفاز عن غرفة نومك حتى يمثل إغراءً يملء غرفتك بالضوضاء المزعجة التي تسلب النوم من عينيك، بحسب ما يذكر موقع "Web MD".

 

 

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية