بعد 43 يومًا في المستشفى.. كيف تسبب كورونا في وفاة رجاء الجداوي؟

12:59 م الأحد 05 يوليه 2020
بعد 43 يومًا في المستشفى.. كيف تسبب كورونا في وفاة رجاء الجداوي؟

رجاء الجداوي

إعلان

كتبت - ندى سامي:

رحلت الفنانة رجاء الجداوي، صباح اليوم، عن عمر يناهز 82 عامًا، وذلك بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وقضاء رحلة علاج طويلة داخل مستشفى أبوخليفة بالإسماعيلية.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي الأسباب الطبية التي أدت إل وفاة الفنانة رجاء الجداوي والمضاعفات التي يسببها فيروس كورونا.

43 يومًا تلقت فيهم الفنانة رجاء الجداوي العلاج داخل مستشفى أبوخليفة للعزل بالإسماعيلية قبل وفاتها، حيث بدأت الأعراض بارتفاع في درجة الحرارة، ثم ضيق شديد في التنفس، وتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي الاختراقي، وظلت تتلقى التنفس عبر أنبوب حنجري لدفع الأكسجين لرئتيها، وذلك بعد انخفاض نسبة الأكسجين في الدم، حتى توقفت عضلة القلب.

يقول الدكتور محمد سعيد، استشاري الأمراض الصدرية والحساسية، إن فيروس كورونا "كوفيد 19" لا يؤثر على جميع الأشخاص بنفس الحدة إذ يؤثر على الجهاز التنفسي العلوي لدى البعض فيصاب سطح القصبات الهوائية بالتهاب، وعادةً ما تكون الأعراض الرئيسية في تلك الحالة حمى وسعال.

ويضيف سعيد، أن العدوى قد تطول نهاية الممرات الهوائية بالرئتين ويتسبب الفيروس في إفراز مادة التهابية في الأكياس الهوائية وحينها يحتاج المريض إلى أجهزة التنفس الصناعية، وهذا ما حدث مع الفنانة رجاء الجداوي.

ويوضح سعيد، أنه عند وجود مادة التهابية تصبح الرئة غير قادرة على الحصول ما يكفيها من الأكسجين في الشرايين الدموية ما يقلل من قدرة الجسم على استنشاق الأكسجين الطبيعي والتخلص من ثاني أكسيد الكربون، ويحتاج المريض لتلقى التنفس الصناعي وفقًا لحالته الصحية.

ويؤكد استشاري الأمراض الصدرية، أنه في تلك الحالة يصاب الشخص بالتهاب رئوي يطول الرئتين ما يمنع الجسم من الحصول على كمية الأكسجين اللازمة له، ونتيجة لذلك تتوقف أعضاء الجسم عن القيام بوظائفها الحيوية اللازمة لاستمرار الحياة، وتتوقف عضلة القلب، وهو ما حدث مع الفنانة رجاء الجداوي.

ويشير إلى أنه وفقًا للإحصائيات الأخيرة بلغت نسبة الوفيات للأشخاص الذين تجاوزوا الـ 80 عامًا حوالي 25% نتيجة الاستجابة المناعية المتغيرة التي تحدث في ذلك العمر والتي تؤثر على مهاجمة الجسم للعدوى، فضًلًا عن الأمراض المزمنة التي يعاني منها الشخص.

اقرأ أيضًا: منذ الإصابة إلى الآن.. رحلة رجاء الجداوي مع فيروس كورونا (فيديوجرافيك)‎

أسباب أخرى للوفاة بكورونا

يؤثر الفيروس التاجي المستجد على أجزاء الجسم المختلفة، ويحدث تأثيرات عدة بحسب درجة العدوى، وعمر المريض واستجابة جسده المناعية وإصابته بأمراض مزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم ومشكلات القلب، وفقًا لموقع "Medical news today" ومن أبرز الأسباب التي تؤدي للوفاة بفيروس كورونا ما يلي:

- الالتهاب الرئوي الشديد، والذي يؤثر على نسبة أكسجين الدم هو أبرز الأسباب التي تؤدي للوفاة.

- لاحظ العلماء ارتفاع نسبة الوفاة بسبب الإصابة بتسمم الدم، والذي يؤدي تباعًا إلى توقف عملية التنفس الطبيعية وقصور عمل الرئتين ومن ثم الإصابة بالسكتة القلبية.

- يتسبب فيروس كورونا في اضطراب عمل القلب لدى البعض دون وجود مشكلات تنفسية، وذلك يفسر مدى تأثير تلك العدوى على الأشخاص الذين يعانون من مشكلات القلب والدورة الدموية، وأنهم أكثر عرضة للموت بسبب التاجي المستجد.

- أشارت إحدى الدراسات التجريبية أن 30% من المصابين بحالات متقدمة يتعرضون لجلطات دموية خطيرة قد تتسبب في الوفاة.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية