خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

طبيب يكشف أسباب الإصابة بالنزلات المعوية في المصايف

06:41 م الأربعاء 12 أغسطس 2020
طبيب يكشف أسباب الإصابة بالنزلات المعوية في المصايف

الدكتور محمد عاصم خورشيد

كتبت - حسناء الشيمي:

تعتبر النزلات المعوية من الأمراض التي تهدد صحة الجهاز الهضمي بشكل كبير في فصل الصيف، وتزداد أعراضها سوءًا، نتيجة ارتفاع درجة حرارة الطقس، وهو ما تكرر في الآونة الأخيرة بالمصايف المصرية، خاصةً في الساحل الشمالي.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" أسباب الإصابة بالنزلات المعوية وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها، وفقًا للدكتور محمد عاصم خورشيد، استشاري الجهاز الهضمي والمناظير.

أسباب الإصابة بالنزلات المعوية

يقول الدكتور محمد عاصم خورشيد، إن معدل الإصابة بالنزلات المعوية يرتفع بشكل ملحوظ في فصل الصيف، خاصةً أثناء الإقامة بالمصايف، نتيجة الأسباب التالية:

1- تفاوت درجات الحرارة بين النهار والليل.

2- الخروج بصورة مفاجئة من الغرف المكيفة إلى مكان شديد الحرارة أو العكس.

3- عدم الاهتمام بحفظ الاطعمة بصورة جيدة، خاصة أن معظم الأشخاص أثناء الإقامة بالمصايف، يقضون يومهم بالكامل على الشاطئ، مما يعرض الطعام للتلف والفساد، نتيجة تعرضه للحرارة المرتفعة.

4- شراء الأطعمة الجاهزة والسناكس من أماكن غير موثوقة ولا تراعي النظافة العامة، مثل الباعة المتجولين.

اقرأ أيضًا: مضاعفتها خطيرة.. إليك أسباب النزلة المعوية وأعراضها وطرق علاجها

أعراض النزلات المعوية

ويوضح خورشيد أن الأعراض المصاحبة للنزلات المعوية مهما كان نوعها "فيروسية أو بكتيرية أو معوية"، تزداد سوءًا عند ارتفاع حرارة الطقس، وأبرزها:

- ارتفاع حرارة الجسم.

- إسهال، نتيجة وصول الفيروس المسبب للنزلة المعوية إلى الأمعاء.

- ألم في المعدة.

- قيء.

- تعنية واضطرابات في عملية الإحراج، إذا كانت النزلة المعوية بكتيرية.

طرق تشخيص النزلات المعوية

ويشدد استشاري الجهاز الهضمي على ضرورة التوجه إلى الطبيب المختص عند ظهور الأعراض السابقة، لإجراء الفحوصات والتحاليل التالية، لتحديد نوع النزلة، ووصف العلاج المناسب لها.

- متابعة الأعراض

- الفحص الإكلينيكي

- تحليل براز.

قد يهمك: النزلة المعوية لها مضاعفات خطيرة.. هكذا تتعامل معها

علاج النزلات المعوية

ويؤكد خورشيد أن علاج النزلة المعوية يختلف باختلاف السبب، متابعًا: "تحتاج النزلة المعوية الفيروسية إلى أدوية بسيطة لتخفيف الأعراض فقط، لأن الجهاز المناعي يقضي على الفيروس بعد مرور 3 أيام من تاريخ الإصابة".

وتعتبر المضادات الحيوية هي العلاج الوحيد للنزلات المعوية البكتيرية، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل الحصول عليها، لأنها قد تؤثر سلبًا على كفاءة الجهاز المناعي وتجعله أقل قدرة على مكافحة البكتيريا المسببة للمرض، إذا تم تناولها بجرعات عشوائية وعالية، بحسب خورشيد.

ويشير استشاري المناظير إلى أن مضادات الطفيليات هي الطريقة الفعالة لعلاج النزلات المعوية الطفيلية.

طرق الوقاية بالنزلات المعوية

أما عن طرق الوقاية، يوصي خورشيد بضرورة الالتزام بالإرشادات التالية في فصل الصيف عامةً، وأثناء الإقامة بالمصايف على وجه التحديد، لتقليل فرص الإصابة بالنزلات المعوية:

- تجنب شراء الأطعمة من الأماكن غير الموثوق فيها.

- الابتعاد عن الإضافات والصوصات التي يتم وضعها على الطعام، لأنها تفسد سريعًا، حيث يتعرض المايونيز -على سبيل المثال- للتلف في غصون نصف ساعة.

- الامتناع عن تناول اللحوم المصنعة أو المشويات "الدجاج والأسمك".

- الاهتمام بنظافة اليدين قبل وبعد تناول الطعام.

- غسل الفواكه والخضروات جيدًا بالماء الجاري قبل تناولها.

- سرعة تخزين الطعام في الثلاجة فور شرائه، خاصةً عند ارتفاع حرارة الطقس، لحمايته من التلف.

قد يهمك أيضًا: أسباب وأنواع النزلات المعوية عند الأطفال

صحتك النفسية والجنسية