خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

ماذا يحدث لجسمك عند تلقي اللقاح أثناء الإصابة بكورونا؟

01:19 م الأربعاء 27 أكتوبر 2021
ماذا يحدث لجسمك عند تلقي اللقاح أثناء الإصابة بكورونا؟

التطعيم ضد فيروس كورونا

كتبت- ياسمين الصاوي:
يشعر البعض بالقلق من احتمالية التعرض لمشكلات صحية خطيرة حال تلقي لقاح كورونا أثناء الإصابة بعدوى كوفيد 19 وظهور أعراضها أو عدم ظهور أي علامات.
أوصت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في وقت سابق، بعدم الحصول على لقاح كورونا في حال الإصابة بعدوى كوفيد 19 أو الاشتباه في التعرض لها، فهل يمكن أن يسبب ذلك مضاعفات صحية أو الوفاة المبكرة؟
لن يؤدي تلقي لقاح كورونا أثناء ظهور أعراض الإصابة إلى حدوث مشكلة أكثر حدة، لكن اللقاح لن يكون فعالاً، ولن يحصل الجسم على الاستفادة المطلوبة منه، حسبما نشر موقع "Newsweek".
وقال الخبراء، إن تلقي لقاح كورونا أثناء الإصابة بالفيروس لن يؤدي بالضرورة إلى تأثيرات خطيرة، فالأمر يعتمد على الأعراض التي يعاني منها الشخص ومدى حدتها.
قال روبن شاتوك، رئيس قسم عدوى الغشاء المخاطي والمناعة في كلية لندن الإمبراطورية: "من الممكن إذا تلقى شخص اللقاح عند ظهور أعراض أكثر حدة، فإن اللقاح يصبح أقل فعالية".
وأضاف شاتوك: "بالنسبة لتلقي اللقاح أثناء الإصابة التي تحدث دون ظهور أعراض، فلا يوجد أي سبب علمي للاعتقاد بوجود مخاطر صحية بالغة، وهو الأمر الذي يعد مصدر القلق الأساسي للباحثين".
وأوضح شاتوك، أن الحجج التي يتم الاعتماد عليها في هذه المخاوف أن الحصول على اللقاح ربما يسرع الاستجابة المناعية بالنسبة للعدوى الطبيعية، وفي هذه الحالة قد يمنع الأعراض والمضاعفات الشديدة لدى أولئك الذين أصيبوا بالفيروس ولم يحصلوا على الجرعة"
وأكد الدكتور ثاديوس ستابينبيك، رئيس معهد أبحاث كليفلاند كلينك ليرنر، أن الحصول على اللقاح أثناء الإصابة بكورونا لن يخفف من شدة المرض ومضاعفاته، وكذلك لن يجعل الشخص يعاني من أعراض أكثر سوءًا، لكنه فقط لن يؤتي أي فوائد مطلوبة من تلقيه.
وينصح الخبراء، بضرورة الانتظار في حال ظهور أعراض عدوى كوفيد19، مثل ألم الجسم والسعال والتهاب الحلق وفقدان الشم والتذوق وارتفاع درجة حرارة الجسم وغيرها، والحرص على العزل في غرفة منفردة واتباع بروتوكول العلاج حسب ما يوصي به الطبيب المختص، وعدم تلقي أي لقاح حتى التعافي والشفاء تمامًا.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية