خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

استئصال الثدي الوقائي.. هل يقلل خطر الإصابة بالسرطان؟

02:31 م الجمعة 03 سبتمبر 2021
استئصال الثدي الوقائي.. هل يقلل خطر الإصابة بالسرطان؟

استئصال الثدي

كتبت- ندى سامي:

استئصال الثدي الوقائي هي عملية جراحية لإزالة أحد الثديين أو كليهما كإجراء وقائي، لتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي قبل تطور المرض، أو في حال وجود جينات المرض، ولدى النساء المعرضات بشكل عام لخطر كبير للإصابة بسرطان الثدي.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي الحالات التي قد يستدعى فيها استئصال الثدي كإجراء وقائي لتقليل خطر التعرض للإصابة، وفقًا لـ "Mayo clinic"، "Cancer.org"

متى يجب التفكير في استئصال الثدي كإجراء وقائي؟

يمكن التفكير في استئصال الثدي الوقائي في أحد الحالات الآتية:

- الإصابة بالفعل بسرطان في ثدي واحد، ووجود طفرة وراثية في سرطان الثدي مثل طفرة BRCA1 أو BRCA2، يمكن إزالة الثدي الآخر غير المصاب في نفس الوقت، لأن ذلك قد يقلل بشكل كبير من احتمالية الإصابة بسرطان ثدي آخر.

- وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي، إذا كانت الأم أو الأخت أو الابنة مصابة بسرطان الثدي، خاصة إذا تم تشخيصها قبل سن الخمسين، فقد تكون في خطر متزايد، إذا كان هناك العديد من أفراد الأسرة من جانب الأم أو الأب مصابين بسرطان الثدي أو المبيض، فقد يكون خطر الإصابة بسرطان الثدي أكبر.

- وجود نتائج إيجابية من اختبار الجينات، إذ يمكن للاختبارات الجينية تحديد الطفرات في الجينات مثل BRCA1 و BRCA2 التي تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الثدي أو غيرها من السرطانات.

- الخضوع لعلاج إشعاعي على الصدر بين 10 و 30 عام قد يزيد من خطر التعرض للإصابة بسرطان الثدي، وقد تكون عملية الإستئصال أحد الخيارات المتاحة للوقاية.

اقرأ أيضًا: أبرزها سرطان الثدي.. 4 أمراض تهدد صحة النساء

إلى أي مدى يقلل استئصال الثدي الوقائي من خطر الإصابة بسرطان الثدي؟

يمكن أن يقلل استئصال الثدي الوقائي من فرص الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء المعرضات لخطر الإصابة بالمرض في الحالات التالية:

بالنسبة للنساء المصابات بطفرة BRCA1 أو BRCA2 فإن استئصال الثدي الوقائي يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 90 إلى 95 بالمائة.

بالنسبة للنساء المصابات بالفعل بسرطان الثدي ولديهن أيضًا تاريخ عائلي للمرض، يمكن أن يقلل استئصال الثدي الوقائي من خطر الإصابة بالسرطان في الثدي الآخر بنسبة 90 إلى 95 بالمائة.

ومع ذلك تشير الدراسات إلى أن استئصال الثدي الوقائي للثدي غير المصاب له تأثير ضئيل أو معدوم على البقاء الكلي للنساء المصابات بسرطان الثدي في ثدي واحد وليس لديهن طفرات جينية أو عوامل خطر وراثية.

لا تضمن عملية استئصال الثدي الوقائي عدم الإصابة أبدًا بسرطان الثدي لأنه لا يمكن إزالة جميع أنسجة الثدي أثناء الجراحة، في بعض الأحيان يمكن العثور على أنسجة الثدي في الصدر أو الإبط أو الجلد أو فوق عظم الترقوة أو في الجزء العلوي من جدار البطن.

من المستحيل على الجراح إزالة كل أنسجة الثدي هذه، على الرغم من أن الفرص ضئيلة إلا أن أنسجة الثدي المتبقية في الجسم يمكن أن تصاب بسرطان الثدي.

هل توجد خيارات أخرى للكشف المبكر وتقليل المخاطر؟

هناك عدد من الاختيارات التي تساعد في الكشف المبكر وتقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي، وتتمثل تلك الخيارات فيما يلي:

- فحص سرطان الثدي، قد يقترح الطبيب تصوير الثدي بالأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي كل عام، يجب أن يشمل الفحص أيضًا فحصًا سريريًا للثدي من قبل الطبيب وتثقيفًا للتوعية بالثدي للتعريف بالشكل الطبيعي لأنسجة الثدي.

- جراحة لإزالة المبايض بشكل وقائي، يمكن أن يقلل هذا الإجراء من خطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض، في النساء المعرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي، قد يقلل استئصال المبيض الوقائي من هذا الخطر بنسبة تصل إلى 50 في المائة إذا تم الإجراء قبل سن الخمسين عندما تكون النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث.

- اتباع أسلوب حياة صحي، إذ يؤدي الحفاظ على وزن صحي وممارسة الرياضة معظم أيام الأسبوع وتقليل استخدام الكحول وتجنب العلاج الهرموني أثناء انقطاع الطمث إلى تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

قد يهمك: 9 معتقدات خاطئة عن سرطان الثدي.. إليك تصحيحها

مخاطر عملية استئصال الثدي الوقائي

قد تنطوي جراحة استئصال الثدي الوقائية على عدد من المخاطر الصحية التي تتمثل فيما يلي:

المخاطر بعد الجراحة مباشرة:

- نزيف أو عدوى

- تجمع السوائل تحت الندبة

- تأخر التئام الجروح

- تشكيل أنسجة ندبة

المخاطر طويلة المدى:

- استئصال الثدي الوقائي دائم ولا رجوع فيه.

- تسبب هذه الجراحة فقدانًا كبيرًا للإحساس في الثدي، مما قد يكون له تأثير على النشاط الجنسي.

- لن يكون لدى النساء اللواتي يخضعن لاستئصال الثدي الوقائي القدرة على الرضاعة الطبيعية من الثدي المصاب.

- بعد استئصال الثدي الوقائي، تشعر بعض النساء بالقلق أو الاكتئاب بشأن صورة الجسم.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية