خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

رغم فوائده الصحية.. أضرار قد لا تعرفها عن البلح

03:47 م الأربعاء 08 سبتمبر 2021
رغم فوائده الصحية.. أضرار قد لا تعرفها عن البلح

البلح

إعلان

كتبت- ياسمين الصاوي:
يتميز البلح باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية مثل الألياف والكربوهيدرات والسكريات والبروتين، ويلعب دورًا مهمًا في الوقاية من سرطان البروستاتا والمثانة وخفض فرص الإصابة بأمراض القلب وتحسين صحة الجهاز الهضمي والعصبي، إلى جانب ضبط ضغط الدم والوقاية من الأنيميا وتحسين عملية التمثيل الغذائي بالجسم.
وعلى الرغم من الفوائد العديدة التي يقدمها البلح للجسم، فإن هناك بعض الأضرار والآثار الجانبية التي يمكن أن تنتج عن تناول كمية كبيرة منه لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية معينة، ما يستوجب ضرورة استشارة الطبيب المختص، حسبما نشر موقع " Medicinenet".
وبناءً على ذلك، لا يمكن تحديد كمية معينة من البلح لتناولها في اليوم، لأن الأمر يختلف من شخص لآخر حسب حالته الصحية والسعرات الحرارية التي يحتاجها جسمه وغيرها من المعايير التي يتمكن الطبيب من الاستناد عليها.

أضرار لا تعرفها عن البلح

1-زيادة الوزن

يحتوي البلح على نسبة عالية من السعرات الحرارية (314 سعر حراري في كل 100 جرام من البلح)، وبالتالي فإن تناول كمية كبيرة منه يمكن أن تزيد فرص التعرض لزيادة الوزن، وعادة لا يوصي أطباء التغذية بتناوله حال الرغبة في فقدان الوزن واتباع دايت محدد السعرات الحرارية.

2-مشكلات بالكلى

يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية بالكلى، استشارة الطبيب قبل تناول البلح لتحديد ما إن كان بالإمكان تناوله والكمية المسموحة منه حسب كل حالة، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يؤثر على صحة مرضى الكلى.

3-الحساسية

يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه مركب السلفات الموجودة في البلح، وبالتالي فإن تناوله يؤدي إلى ظهور أعراض مزعجة، تشمل: الانتفاخ وألم المعدة والإسهال والطفح الجلدي وغيرها.

4-زيادة أعراض الربو

في حال تناول مرضى الربو كمية كبيرة من البلح، فإن مركب السلفات الموجود به يمكن أن يؤدي إلى الصفير ومشكلات في التنفس لديهم، ما يستوجب استشارة الطبيب المختص أولاً.

5-رفع مستوى السكر في الدم

يحتوي البلح على نسبة عالية من السكريات الطبيعية، ما يمكن ألا يناسب مرضى السكري الراغبين في ضبط معدلات السكر في الدم لديهم، حيث يؤدي تناول كمية كبيرة منه إلى زيادة فرص ارتفاع سكر الدم والتعرض لمشكلات صحية غير مرغوب فيها، لذا من الأفضل استشارة الطبيب المختص حول الكمية المناسبة.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية