خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

طرق طبيعية قد تخفف حدة أعراض الصدفية- تستحق التجربة

01:38 م الثلاثاء 22 نوفمبر 2022
طرق طبيعية قد تخفف حدة أعراض الصدفية- تستحق التجربة

طرق طبيعية لتهدئة أعراض الصدفية

كتب – صابر نجاح

تعد الصدفية من الأمراض المناعية المزمنة التي لا يوجد علاج نهائي لها حتى الآن، ويسبب ذلك المرض الكثير من المشكلات لمصابيه، إلا أنه هناك بعض الطرق الطبيعة التي قد تساعد في تهدئة الأعراض المصاحبة له.

في السياق التالي، يوضح "الكونسلتو"، أبرز الطرق الطبيعية التي قد تساعد في تخفيف حدة أعراض الصدفية، وفقًا لما جاء في موقع "Everydayhealth".

1- زيت شجرة الشاي

يعتبر زيت شجرة الشاي من العلاجات الطبيعة الآمنة التي تستخدم في علاج الصدفية، وذلك لأنه يعتبر مضاد للالتهابات، حيث يمكن استخدامه عند خلطه مع مقادير من زيت الزيتون ، ثم وضع قطعة قطن على المناطق المصابة.

2- زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية وفيتامين E، لذلك يبدو أنه يخفف من أعراض الصدفية بطرق متعددة.

اقرأ أيَضًا: بخلاف الصدفية- 5 أمراض جلدية تهدد مريض السكري

زيت الزيتون هو مرطب يصنف كونه مضادًا للالتهابات لتهدئة البشرة المتهيجة، وذلك من خلال وضع كمية صغيرة منه على فروة الررأس أو المرفقي أو في أي مكان يتواجد فيه أعراض الصدفية.

3- زيت جوز الهند

يمكن أن يساعد زيت جوز الهند في مقاومة الجفاف الناجم عن الصدفية عن طريق حبس الرطوبة في الجلد، وذلك من خلال فركه بلطف مع كمية صغيرة على المنطقة المصابة بأعراض الصدفية، فضًلا عن استخدامه للمساعدة في تخفيف قشور الصدفية.

4- دقيق الشوفان

يوجد دقيق الشوفان في العديد من منتجات الصحة والجمال، حيث يساعد في تخفيف الحكة والالتهابات المرتبطة بالصدفية، ومع ذلك يجب الحذر منه حيث يمكن أن يكون دقيق الشوفان شديدة الجفاف ، مما قد يؤدي إلى تفاقم الصدفية.

5- خل التفاح

يمكن لخل التفاح أن يساعد في تهدئة حكة الصدفية ، لكن يجب الحذر أيضًا من استخدامه بشكل خاطئ، حيث يمكن استخدامه من خلال خلط مقدار من خل التفاح مع مقدارين من الماء، ووضع الخل المخفف على البشرة أو فروة الررأس، مع تجنب أي مناطق متشققة أو تنزف.

قد يهمك: 5 أمراض مناعية قد تصيب الجلد- على رأسها الصدفية

6- الصبار

يساعد الصبار في تقليل الالتهاب الناتجة عن الصدفية، وذلك بفضل خصائصه القوية المضادة للبكتيريا والمطهرة ومبيدات الفطريات.

كما يعزز الصبار أيضًا نمو الخلايا ويعمل كعامل إزالة السموم، حيث وجد الباحثون أن المركبات الموجودة في الصبار تساعد الجلد على الاحتفاظ بالرطوبة.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية