خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

فوائد أم أضرار؟- إليك ما يحدث لجسمك عند الاستحمام دون صابون

01:00 م الأربعاء 29 يونيو 2022
فوائد أم أضرار؟- إليك ما يحدث لجسمك عند الاستحمام دون صابون

الاستحمام

كتب - كريم حسن:

يعتقد الكثير من الأشخاص أن استخدام الصابون أثناء الاستحمام أمر ضروري لضمان نظافة الجسم، والحفاظ على حالته الصحية بعيدًا عن الأضرار المحتملة للبكتيريا وغيرها، إلا أن هذا الأمر قد لا يكون صحيحًا لأسباب متعددة.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، تأثير الاستحمام بدون صابون على صحة الجسم، وفقًا لما ذكره موقع "Healthline".

الاستحمام بدون صابون

من المعروف أن البشرة تحتوي على مجموعة كبيرة من الزيوت الطبيعية، فضلًا عن أنواع من البكتيريا أيضًا، وعند استخدام الصابون على البشرة يتم تجريدها من تلك المواد، مما يؤدي إلى المعاناة من الجفاف.

فوائد الاستحمام بدون صابون

هناك فوائد متعددة للاستحمام بدون صابون، وتشمل ما يلي:

نضارة البشرة

استخدام الصابون في تنظيف البشرة أثناء الاستحمام سلاح ذو حدين، فعلى الرغم من فوائد الصبون في تنظيف البشرة وجعلها منتعشة، بفعل المكونات العتي يحويها، إلا أنه من الممكن أن يؤثر بشكل سلبي على الغطاء الحمضي للبشرة، مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض الجلدية، لعل أبرزها حب الشباب والتهاب الجلد، فضلًا عن المعاناة من الجفاف والتجاعيد.

وعليه، فإن تجنب الاستحمام باستخدام الصابون من شأنه الحفاظ على صحة البشرة وجعلها نضرة فترات أطول.

اقرأ أيضًا: هل تمارسها؟- عادة خطيرة أثناء الاستحمام قد تؤدي إلى تساقط الشعر

الحفاظ على الزيوت الطبيعية للبشرة

من المعروف أن استخدام الصابون في تنظيف البشرة يزيل الأوساخ، ولكنه يزيل أيضًا الزيوت الطبيعية التي تحتوي عليها، والتي تتعدد فوائدها الصحية في الحفاظ على صحة البشرة.

زيادة مستوى فيتامين د في الجسم

يعمل الصابون على امتصاص نسب عالية من فيتامين د الموجود في الجسم، والذي يتم الحصول عليه بشكل كبير من خلال التعرض لأشعة الشمس، وبالتالي يؤدي نقص مستواه إلى المعاناة من بعض الأعراض المزعجة، ومنها الشعور بالإرهاق والضعف وتساقط الشعر وغيرهما.

رائحة الجسم الطيبة

يعتقد بعض الأشخاص أن الاستحمام بالصابون يحافظ على رائحة الجسم طيبة ومنعشة، إلا أن ذلك يكون فقط على المدى القصير، حيث أن الصابون يجعل البشرة أكثر عرضة للبكتيريا بفعل مكوناته التي تؤثر بشكل سلبي على التوازن بين زيوت الجلد والبكتيريا التي تعيش على البشرة.

لذا، فإن الاستحمام بدون صابون من شأنه الحفاظ على رائحة الجسم طيبة بشكل أكبر.

الحفاظ على صحة الأعضاء التناسلية

يتسبب الاستحمام باستخدام الصابون في جفاف الجلد في منطقة الأعضاء التناسلية، لذا، من الأفضل استخدام الماء الدافئ لغسل أعضائك الخاصة، أو استخدام الساخن عندما تحتاج إلى إزالة الروائح الكريهة.

قد يهمك: أبرزها النوم بدون استحمام- 6 أشياء لا تفعلها بعد العلاقة الحميمة

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية