أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

تعاني من الدوار عند الوقوف؟.. إليك السبب

04:43 م الثلاثاء 08 أغسطس 2023
تعاني من الدوار عند الوقوف؟.. إليك السبب

أسباب الدوخة عند الوقوف

كتبت- ندى سامي:

يعاني البعض من شعور بالدوار بمجرد الوقوف، خاصًة عند الجلوس لفترات طويلة، يحدث ذلك نتيجة مشكلة عارضة، ولكن في بعض الحالات قد يشير الأمر لضرورة زيارة الطبيب.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أبرز أسباب الشعور بالدوار عند الوقوف، وفقًا لـ"Web MD".

الشعور بالدوار عند الوقوف ظاهرة شائعة باسم غير شائع وهي انخفاض ضغط الدم الانتصابي، يحدث عند الانتقال من الاستلقاء أو الجلوس إلى الوقوف، ينخفض ​​ضغط الدم وتشعر بالدوار للحظات، ذلك لأن الدم يتجمع في الساقين بشكل مؤقت عند الوقوف ويستغرق الجسم لحظة للتعويض عن طريق ضغط الدم من الأوردة الكبيرة في الساقين وتحفيز القلب قليلاً.

يعاني ما يصل إلى 20% من الأشخاص فوق 65 عامًا من انخفاض ضغط الدم الانتصابي. يمكن أن يكون الدوخة أو الدوار العرضي طفيفًا - بسبب الجفاف الخفيف أو انخفاض السكر في الدم أو ارتفاع درجة الحرارة. يمكن أن ينتج الدوخة أو الدوار أيضًا عن الوقوف بعد الجلوس لفترة طويلة. إذا حدثت هذه الأعراض من حين لآخر فقط فليس هناك ما يدعو للقلق.

متى يجب القلق من الشعور بالدوار عند الوقوف؟

عادًة ما يكون الأمر طبيعي ويستغرق دقائق معدود، ولكن عند ظهور بعض الأعراض الأخرى قد يحتاج الشخص إلى استشارة الطبيب، والتي تتمثل فيما يلي:

-سرعة ضربات القلب.

- تكرار الشعور بالدوار عن الوقوف.

- الإغماء.

- قلة التركيز.

كيف تتجنب الشعور بالدوار عند الوقوف؟

إذا كان الدوار عند تغيير الوضعية خفيفًا أو عرضيًا، يمكن اتخاذ بعض الخطوات العملية للوقاية منه:

-فحص الأدوية، يمكن لمجموعة متنوعة من الأدوية أن تخفض ضغط الدم، يمكن أن يساعد في تقليل الجرعات أو التوقف عن تناول الأدوية التي لا تحتاجها تمامًا - بعد استشارة الطبيب أولًا.

- الحصول على السوائل الكافية، شرب الكثير من الماء قبل النوم ليس هو الحل الأفضل، لأنه قد يدفع إلى الذهاب إلى الحمام ليلاً، لذا يجب الحصول على السوائل الكافية طوال اليوم.

-تجنب النهوض بشكل مفاجئ وسريع، بعد النوم أو الجلوس لفترة طويلة أو تناول وجبة كاملة، يجب أخذ وقت خذ وقتك في النهوض. وقد يساعد شد عضلات الساقين قبل الوقوف لدفع الدم المتجمع إلى الجسم.

-تغيير عادات الأكل عند الشعور بالدوخة بعد الوجبات، يمكن تناول وجبات أصغر ولكن أكثر تكرارًا، قد يساعد أيضًا في الحد من عدد الكربوهيدرات سريعة الهضم التي يتم تناولها في الوجبة الواحدة مثل الخبز الأبيض والأطعمة الأخرى المصنوعة من الدقيق والأرز الأبيض والبطاطس والمشروبات السكرية.

- يمكن أن يساعد القليل من التمارين الخفيفة في الصباح أيضًا في تحريك الدم ورفع ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: ماذا يحدث في الجسم عند الشعور بالدوار؟

فيديو قد يعجبك:

صحتك النفسية والجنسية