دراسة تكتشف أكبر خطر على صحة الإنسان

11:54 م الخميس 30 يوليه 2020
دراسة تكتشف أكبر خطر على صحة الإنسان

تلوث الهواء أخطر من كورونا

إعلان

كشفت دراسة حديثة، أعدها مؤشر جودة الهواء، أن تلوث الهواء يخفّض متوسط العمر المتوقع لكل رجل وامرأة وطفل على وجه الأرض بما يقرب من عامين.

وقال مؤشر جودة الهواء AQLI: "بينما يتسابق العالم للعثور على لقاح نهائي لفيروس كورونا المستجد، فإن تلوث الهواء سيستمر في جعل حياة الملايين من الناس أقصر وأكثر مرضًا".

وأكد معدو الدراسة أن نوعية الهواء الذي يستنشقه العديد من البشر، يشكل خطرًا صحيًا أعلى بكثير من عدوى كوفيد-19، وفقًا لموقع "روسيا اليوم" نقلًا عن موقع "ساينس ألرت".

اقرأ أيضًا: المدن الملوثة تهدد السكان بالانتحار

وأوضح مايكل غرينستون، مؤسس AQLI، أنه على الرغم من أن خطر فيروس كورونا كبير ويستحق كل الاهتمام الذي يحظى به، إلا أن احتضان خطورة تلوث الهواء بقوة مماثلة سيسمح لمليارات الناس أن يعيشوا حياة أطول وأكثر صحة.

وأضاف غرينستون أن ربع سكان العالم يعيشون في أكثر 4 دول تلوثًا حول العالم، وهم بنغلاديش والهند ونيبال وباكستان، مشيرًا إلى أن القاطنين بهذه البلدان سيشهدون انخفاضًا في عمرهم بمقدار 5 سنوات في المتوسط، بعد تعرضهم لمستويات تلوث أعلى بنسبة 44%، عما كانت عليه قبل 20 عامًا.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية