خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

قبل الدراسة_ روشتة لوقاية طفلك من العدوى

05:09 م الإثنين 19 سبتمبر 2022
قبل الدراسة_ روشتة لوقاية طفلك من العدوى

العدوى عند الأطفال

كتبت - ندى سامي

يبدأ العام الدراسي الجديد تزامنًا مع التغيرات الجوية التي يشهدها فصلي الخريف والشتاء، ما قد يعرض الأطفال لخطر العدوى المتكررة.

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية، طرق تساعد على الوقاية من العدوى أثناء الدراسة، وتقوية المناعة خلال الموسم الدراسي.

لماذا تزداد فرص العدوى في فصل الشتاء؟

يقول الدكتور محمد عبد الستار، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إن خطر التعرض للإصابة بالعدوى يزداد أثناء الموسم الدراسي، نتيجة التغيرات المناخية التي تحدث في الخريف والشتاء والتي يزداد خلالهما انتشار الفيروسات، وبعد ظهور فيروس كورونا وتحوراته زادت حدة الإنفلونزا، ما أدى لظهور أعراض أكثر قوة، وأصبحت تمتد لفترة طويلة، وتتكرر العدوى بعد التعافي بمدة بسيطة.

اقرأ أيضًا: استعدادًا للدراسة.. 5 أطعمة قدميها لطفلِك لتقوية ذاكرته

كيف يمكن وقاية الأطفال من العدوى؟

حدد عبد الستار، عددًا من النصائح التي قد تساعد في الوقاية وتقليل شدة الأعراض قدر الإمكان، وتتمثل فيما يلي:

- تلقي لقاح الإنفلونزا الموسمي، والذي يسمح للطفل منذ 6 أشهر بتناوله، ولكن بجرعة منخفضة، ويتم تناوله على جرعتين يفصل بينهما 4 أسابيع، ولكن يراعى عدم تلقي اللقاح أثناء الإصابة بأي أعراض وأن يكون الطفل لا يتلقى أية أدوية.

- الحرص على تناول المشروبات الدافئة يوميًا، التي قد تقلل حدة الأعراض، مثل اليانسون والتيليو والزنجبيل.

- الاهتمام بتنظيف الأنف جيدًا والتأكد من عدم تراكم المخاط بالأنف، والذي قد يتسبب في سد مجرى التنفس ونزول المخاط للحلق والصدر، مما يتسبب في تطور الأعراض، ويمكن استخدام المحلول الملحي عن طريق بخاخات ماء البحر التي تباع في الصيدليات، أو المحلول الملحي أو البخاخات التي تقوب بشفط المخاط من الأنف.

- الأطفال الذين يعانون من حساسية الأنف، يجب عليهم استشارة الطبيب والحصول على بخاخات مناسبة للاستخدام الوقائي طول فترة الشتاء لتقليل حدة المرض.

- الإهتمام بتناول وجبات صحية تحتوي على العناصر المغذية التي يحتاجها جسم الطفل، والابتعاد عن الأطعمة الجاهزة والحلويات والأطعمة المصنعة.

- الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي مثل البرتقال والليمون والجوافة.

- استشارة الطبيب إذا كان الطفل يحتاج لبعض المكملات الغذائية التي يحتاجها الطفل للمساعدة في تقوية المناعة.

- الاهتمام بشرب كميات كافية من الماء على مدار اليوم.

- تجنب السهر والنوم مبكرًا لعدد ساعات كافية.

- تهوية المنزل جيدًا والتخلص من الأتربة العالقة التي تساعد في إثارة الحساسية وزيادة حدة الأعراض.

- تنظيف المنزل جيدًا وتطهير اللعب وتغيير المفارش بشكل مستمر، خاصة مع الأطفال المصابين بحساسية الأنف والصدر.

- تجنب تناول الأدوية بدون استشارة الطبيب، خاصة المضادات الحيوية لا ينبغي تناولها دون داعي.

- تعليم الطفل غسل الأيدي باستمرار، واستخدام مطهر يحتوي على 70% كحول على الأقل.

- تناول وجبة فطور متكاملة قبل النزول للمدرسة، تتكون من البيض واللبن ولخضروات والحرص على تناول وجبة خفيفة مغذية في المدرسة تتضمن ثمرة فاكهة.

فيديو قد يعجبك:

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية