خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

مضاعفات خطيرة للسكري عند الأطفال.. هل يمكن الوقاية منه؟

11:41 ص الأربعاء 14 نوفمبر 2018
مضاعفات خطيرة للسكري عند الأطفال.. هل يمكن الوقاية منه؟

السكري عند الاطفال

إعلان

كتبت- ياسمين الصاوي

يشكل السكري من النوع الأول والثاني مشكلة للأطفال عند الإصابة به، حيث يرافقهم طوال حياتهم مستخدمين الإنسولين الصناعي لضبط معدلاته في الدم بشكل مستمر.

تتعدد أسباب الإصابة بالسكري لدى الأطفال حسب نوعه، فينتج الأول عن أسباب وراثية، ويحدث الثاني نتيجة زيادة الوزن ونمط الحياة غير الصحي، وفي كلتا الحالتين تعجز قدرة الجسم عن إنتاج جلوكوز الدم، المعروف باسم سكر الدم، من ثم تحدث الإصابة بالسكري.

الأنواع

يختلف السكري من النوع الأول عن النوع الثاني، لكنهما يؤثران على استخدام الجسم للإنسولين، وفقا لموقع "medical news today"

النوع الأول

يحدث هذا النوع من السكري عندما لا يستطيع البنكرياس إنتاج الإنسولين، وعند اختفاء الإنسولين، لا يستطيع السكر أن يصل من الدم إلى الخلايا، وترتفع معدلات السكر في الدم كنتيجة لذلك إذا لم يتم العلاج.

ويحتاج العلاج إلى استخدام الإنسولين الصناعي مدى الحياة وقياس السكر في الدم، مع اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة لضبط معدلات السكر بشكل مستمر.

الأعراض

- زيادة العطش والتبول.

- الجوع.

- فقدان الوزن.

- الإجهاد.

- رائحة فاكهة تفوح من النفس.

- التهيج.

اقرأ أيضًا: اتباع هذا النظام خلال الحمل يزيد إصابة الأطفال بالسكري

ما أعراض النوع الأول من السكر عند الأطفال؟

النوع الثاني

يعد النوع الثاني من السكري الأقل شيوعًا عند الأطفال، لكنه يحدث عندما لا يعمل الإنسولين بشكل صحيح، ما يؤدي إلى قلة إنتاج الإنسولين، ويتراكم الجلوكوز في مجرى الدم.

وعادة ما يتم التحكم في هذه الحالة عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وزيادة ممارسة الرياضة والتمتع بوزن صحي، وتناول الأدوية إذا لزم الأمر.

الأعراض

- كثرة التبول.

- زيادة العطش (عدم الاكتفاء).

- الإجهاد والتعب.

- فقدان الوزن دون سبب.

- ضبابية الرؤية، حتى تصبح عدسات العين جافة.

- جروح بطيئة الالتئام.

- بقع داكنة على الجلد.

قد يهمك أيضًا: هل يؤثر الحمل على العين عند مريضات السكري؟

لمرضى السكري.. إرشادات يجب اتباعها لحماية عينيك

تطور الأعراض

تتطور أعراض السكري من النوع الأول بسرعة كبيرة عند الأطفال، أي خلال عدة أسابيع، بينما تتطور أعراض السكري من النوع الثاني بشكل أبطأ، حتى يمكن تشخيصه بعد أشهر أو سنوات، لذا يجب على الأسرة الانتباه لأي أعراض واصطحاب الطفل إلى الطبيب للفحص.

ومن المعتاد أن يعاني الأطفال والكبار من 4 أعراض تقريبًا، لكن يمكن أن يعاني بعض الأطفال من عرض واحد أو اثنين، وفي حالات أخرى لا تظهر أي أعراض.

إذا لاحظ الأهل العطش الزائد والمفاجئ للطفل أو كثرة التبول لديه عن الطبيعي، فلا يمكن اعتبار ذلك أعراض السكري مباشرة، حيث يشير الأطباء أن السكري أمر أقل شيوعًا بين الأطفال، فربما تتشابه هذه الأعراض مع أمراض أخرى شائعة، لذا يجب استشارة الطبيب.

المضاعفات

الحماض الكيتوني السكري

يمكن أن يصاب الأطفال الذين تم تشخيصهم مؤخرًا بالسكري من النوع الأول أو الثاني بما يُعرف باسم الحماض الكيتوني السكري، والذي يؤدي إلى الوفاة لدى الصغار المصابين بالنوع الأول.

إذا عانى الطفل من نقص حاد في الإنسولين، فإن الجسم لا يستطيع استخدام الجلوكوز للحصول على الطاقة، وبدلًا من ذلك، يبدأ بتكسير الدهون إلى طاقة، وهذا يسبب إنتاج مواد كيميائية تسمى الكيتونات، والتي يمكن أن تصبح سامة حال زيادة معدلاتها، ويؤدي تراكم هذه المواد الكيميائية إلى معاناة الطفل من الحماض الكيتوني السكري، فيصبح الجسم حمضيًا، ويمكن تجنب هذه المشكلة من خلال الفحص المبكر وضبط معدلات السكري.

مشكلات صحية

يصبح تطور الأعراض أسرع لدى الأطفال المصابين بالسكري من النوع الثاني مقارنة بالبالغين، والتي تشمل: أمراض الكلى والعيون وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول.

السكري عند الاطفال

التشخيص

إذا كان الطفل يعاني أيًا من الأعراض السابقة، فعلى الأسرة اصطحابه إلى الطبيب لإجراء فحص السكري، والذي يشمل اختبار البول لقياس نسبة السكر واختبار الدم من خلال عينة من الإصبع لقياس معدل الجلوكوز

وتوصي الجمعية الأمريكية بضرورة فحص الأطفال من سن 10 سنوات وأكثر، ويعانون من زيادة الوزن وبعض العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة مثل التاريخ العائلي المرضي وغيره.

كيف تقي طفلك؟

يرى الخبراء أن السكري من النوع الأول لا يمكن الوقاية منه، لكن هناك بعض الخطوات المتبعة لخفض خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، منها:

الاستمتاع بوزن صحي

يصبح الأطفال البدناء أكثر عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني، نتيجة مقاومة الأنسولين بالجسم، لذا يجب الحفاظ على الوزن المثالي الصحي.

النشاط

يقلل النشاط البدني من مقاومة الإنسولين، ويساعد على التحكم بضغط الدم.

الحد من السكريات

يؤدي تناول كمية كبيرة من الأطعمة الغنية بالسكر إلى زيادة الوزن، لذا يجب اتباع نظام غذائي متوازن وغني بالعناصر الغذائية مثل الفيتامينات والألياف وبروتينات البقوليات.

صحتك النفسية والجنسية