خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

هل سرطان الثدي يصيب الأطفال؟

06:04 م الجمعة 16 نوفمبر 2018
هل سرطان الثدي يصيب الأطفال؟

طفلة

كتبت- حسناء الشيمي

سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين النساء، فمن بين كل 100 امرأة مصابة بالسرطان توجد 38 مصابة بسرطان الثدي، وهو من الأورام التي تصيب السيدات في مراحل عمرية مختلفة، لكن هل يصيب الفتيات الأطفال؟

قالت الدكتور رباب جعفر، أستاذ طب وعلاج الأورام بالمعهد القومي للأورام، إن سرطان الثدي لا يصيب الأطفال في سن صغيرة خاصة قبل مرحلة البلوغ، وإذا حدث فلا يكون سرطان ثدي، بل يكون انتشار لسرطان الدم "لوكيميا"، أو سرطان الغدد الليمفاوية "ليمفوما"، أو سرطان عضلات الجسم "ساركوما"، ووجد في منطقة الثدي عند الأطفال.

بعد سن البلوغ هناك نسبة بسيطة من الفتيات معرضة للإصابة بسرطان الثدي، وفقًا لما أوضحه الدكتور علاء الحداد، أستاذ طب وعلاج أورام الأطفال بالمعهد القومي للأورام، فإذا أصاب يصيب الفتيات في عمر البلوغ بعد سن 15 فيما أكبر، وأعراضه تتشابه مع الكبار من وجود:

- كتلة في الثدي.

- نزول بعض الإفرازات من الثدي.

- تغير في شكل الثدي والحلمة.

- تغير في جلد الثدي.

وهنا يعتمد التشخيص على عدة أساليب أبرزها:

- الفحص الإكلينيكي الذي يتم فيه إجراء فحص للثديين بدقة.

- الخضوع لتصوير الثدي باستخدام الأشعة، أو الموجات فوق الصوتية "الماموجرام".

- أخذ عينة من الورم وتحليلها.

وأشار الحداد، إلى وجود عوامل وراثية وطفرات جينية وراء إصابة الفتيات الصغيرة بسرطان الثدي، وعلاجه أيضًا يتشابه مع علاج الكبار، فإذا كان الورم صغيرًا يتم الاعتماد على العلاج التحفظي من خلال استئصال الورم، بحيث لا يؤثر على شكل الثدي، إما إذا كان كبيرًا فيتم اللجوء إلى أنواع آمنة من العلاج الكيماوي لتصغير الورم ثم استئصاله جراحيًا.

صحتك النفسية والجنسية