خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

أسباب تضخم القلب عند الأطفال وحديثي الولادة

07:37 م الأحد 15 يوليه 2018
أسباب تضخم القلب عند الأطفال وحديثي الولادة

القناة-الشريانية-المفتوحة

كتبت- حسناء الشيمي

تضخم القلب عند الأطفال يعد من أخطر المشاكل التي تصيبهم، خاصة حديثي الولادة، حيث يؤدي لتضخم حجرات القلب بشكل غير طبيعي، ما يزيد سماكة الجدار العضلي المبطن لها، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف قدرة القلب على ضخ الدم لباقي أعضاء الجسم.

في هذا التقرير نوضح لك أسباب تضخم القلب عند الأطفال وطرق علاجه.

قالت الدكتورة ريم إبراهيم، أستاذ طب الأطفال بكلية الطب جامعة القاهرة، واستشاري قلب الأطفال بمستشفى أبو الريش، إن تضخم القلب يحدث نتيجة وجود عوامل خلقية، وأخرى مرضية:

عوامل مرضية

تضخم القلب المرضي، يحدث نتيجة الإصابة ببعض مشاكل القلب الخلقية التي تتسبب في زيادة ضغط الدم المتدفق إلى القلب، ويؤدي إهمال علاج التالي ذكرها إلى تضخم القلب:

  • ثقوب القلب

ثقوب القلب تتسبب في اختلاط الدم المؤكسد النقي الموجود في الجهة اليسرى مع غير المؤكسد الموجود في الجهة اليمنى، ما يسبب ضغطًا على القلب، الأمر الذي يؤدي إلى تضخم عضلة القلب وعدم قدرتها على القيام بوظيفتها.

  • انعكاس الشرايين

الطبيعي أن الشريان الأورطي يخرج من الجهة اليسرى للقلب، والشريان الرئوي يخرج من الجهة اليمنى، ولكن ما يحدث عند انعكاس الشرايين هو خروج الشريان الرئوي من اليسار، وخروج الأورطي من اليمين، وبالتالي فالدم الذي تم فلترته في الرئة «الموكسد»، بدلا من أن يتجه إلى الجهة اليسرى، التي يذهب إليها الدم المؤكسد النقي، يتجه إلى الجهة اليمنى، التي يوجد فيها دم غير مؤكسد وبالتالي يختلط الدم المؤكسد مع الغير مؤكسد، ما يسبب ضغط على القلب، فيؤدي إلى تضخمه.

  • الوصلات الشريانية

الطبيعي أن الطفل يولد بوصلة بين الشريان الرئوي و الأورطي، ويتم غلقها بعد مرور 24 ساعة من الولادة، بعدما يتنفس المولود بشكل طبيعي، أي بعد دخول الأكسجين الرئة، فيؤثر على العضلة الموجودة عند الوصلة، فتنقبض، ويحدث لها غلق كامل، ولكن هناك بعض المشاكل المرضية المتسبب في عدم غلق هذه الوصلة، ما يسبب اختلاط الدم الخارج من الشريان الرئوي مع الخارج من الشريان الأورطي، مسببة ضغط على القلب، وتضخمه.

  • ضيق أو ارتجاع الصمام

ضيق أو ارتجاع الصمام يتسبب في حدوث اضطراب الدم أثناء سريانه، فيتسبب الضيق في صعوبة مرور الدم منه، فيضغط على القلب، ويتسبب في تضخمها، أما ارتجاع، فيتسبب في عودة الدم المار من الصمام إلى القلب مرة أخرى، ما يتسبب في الضغط عليه، فيتضخم.

  • ضيق الشريان الأورطي

ضيق الشريان الأورطي يتسبب في ضغط عالي في الشريان، ويتسبب في تضخم عضلة القلب اليسرى، وارتفاع في ضغط الدم.

  • رباعي فالوت

«رباعي فالوت» عبارة عن ثقب كبير بين البطينين، ويصاحبه انسداد في الصمام الرئوي، وتضخم في الجهة اليمنى من القلب، مع خروج الشريان الرئوي من الناحيتين من اليسار واليمين، أي مروره فوق الثقب.

أسباب خلقية

تحدث نتيجة عدة عوامل، منها عوامل وراثية، كإصابة أحد الأبوين بهذه المشكلة، أو إصابة الطفل الأول بها، أو حالات جينية كأطفال متلازمة داوون، أو متلازمة تيرنر.

كما أن هناك بعض المشاكل المتعلقة بالأم، ومنها الحمل في سن متأخر، أو إصابة الأم بسكر أو ضغط أثناء الحمل وعدم علاجهم، أو التعرض لاشعة اكس، أو تناول أدوية ومسكنات دون استشارة الطبيب، أو إصابة الأم بفيروسات أثناء الحمل.

وكذلك زواج الأقارب من الدرجة الأولى أيضا من أحد أسباب تضخم القلب الخلقي، وذلك لأن أي مرض وراثي يظهر في حال تلاقي الجينات المتنحية، والتي قد تكون في عائلة واحدة.

العلاج

في الغالب تظهر الأعراض من خلال عدم قدرة الطفل عدم التنفس خاصة أثناء الرضاعة، وإصابته بالتهابات رئوية متعددة، وأحيانا تحول لونه إلى الأزرق، ويتم تشخيصه من خلال الفحص بالإيكو.

وأوضحن أستاذ طب الأطفال، أن علاج تضخم القلب عند الأطفال يتوقف على معرفة السبب وعلاجه، وغالبا يكون العلاج عن طريق الجراحة، لإصلاح المشكلة التي تسببت في تضخم القلب، ثم يتم قطع العضلات المتضخمة من القلب، لعلاج تضخمه، ولكن إذا كان بسبب عوامل خلقية، هنا يتم الاكتفاء بالجراحة فقط.

صحتك النفسية والجنسية