خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

هل ستتغير حاسة الشم لديك أثناء الحمل؟

03:28 م الإثنين 28 يناير 2019
هل ستتغير حاسة الشم لديك أثناء الحمل؟

حاسة الشم اثناء الحمل

إعلان

كتبت- ياسمين الصاوي

يتحدث كثيرون من النساء عن تغير حاسة الشم لديهن خلال الحمل، وتحديدا في الثلث الأول من هذه الفترة، بل وتعد هذه واحدة من العلامات المبكرة لاكتشاف الحمل.

من الممكن أن تشعر الحامل بكثافة الروائح الكريهة بشكل أكبر من الطبيعي، وتعود حاسة الشم إلى طبيعتها مرة أخرى بعد الولادة، وفقا لموقع "baby centre".

لماذا؟

ليس من الواضح سبب التفاعل القوي تجاه روائح محددة أثناء الحمل، لكن بعض الدراسات ربطت بين التغيرات التي تطرأ على حاسة الشم وارتفاع معدلات هرمونات الحمل في الثلث الأول من هذه الفترة، ومن الممكن أن يرجع السبب إلى لعب حاسة الشم دورا في حماية الجنين من التهديدات المحتملة مثل النيكوتين والكحول والكافيين التي تعد منتجات مضرة خلال الحمل.

علاقة حاسة الشم بالغثيان الصباحي للحامل

يبدو أن حاسة الشم ترتبط بغثيان الحمل، حيث يعاني ربع الحوامل مما يسمى بـ"الغثيان الصباحي" أثناء هذه الفترة، ويرجع بعضهن السبب إلى استنشاق بعض الروائح، بل إن هناك روائح محددة من تلك التي تذكر النساء أنها تشعر بحساسية أكبر تجاهها يختلف تأثيرها من امرأة لأخرى.

ماذا تفعلين؟

من الممكن أن تشعر الحامل بالنفور من روائح اعتادت عليها مثل رائحة القهوة الطازج أو العطر المفضل، وفي حالة عدم القدرة على السيطرة على حاسة الشم القوية، يمكن اتباع بعض النصائح التالية للمساعدة في تخفيف هذه المشكلة:

- وضع قطرات من الزيوت الأساسية الآمنة أثناء الحمل على منديل وتركها داخل الحقيبة ووضعها على الأنف حال استنشاق أي من الروائح القوية التي لا يمكن تحملها في المواصلات أو أي مكان أخر.

- إذا كان هناك أي رائحة مزعجة في العمل، فلا بد من التحدث مع المدير، الذي يجب عليه تطبيق القانون في تقليل أي مخاطر على الصحة والسلامة أو نقل الشخص لمكان أخر لفترة مؤقتة.

- غسل الملابس والمناشف وفرش السرير أكثر من المعتاد حتى لا تكون أي من هذه الروائح ملتصقة بها

- طهي أطعمة يمكن تقبل رائحتها أو فتح نافذة المطبخ للتخلص من الروائح.

- الانتباه إلى تبديل منتجات التنظيف أو مستحضرات التجميل

صحتك النفسية والجنسية