للحوامل.. إليكِ أسباب تحجر البطن قبل الولادة وطرق العلاج

11:13 ص الخميس 07 نوفمبر 2019
للحوامل.. إليكِ أسباب تحجر البطن قبل الولادة وطرق العلاج

تحجر بطن الحامل

إعلان

كتبت- ندى سامي:

تمر المرأة بعدد من التغيرات خلال فترة الحمل، ويختلف الثلث الأخير عن باقي مراحل الحمل، إذ تتعاقب الأعراض وتزداد حدتها، وتبدأ بطن الأم، أحيانًا، في التحجر مما يؤدي لإصابتها بالقلق، خاصةً مع اقتراب موعد الولادة.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أسباب تحجر بطن الحامل وهل يعد ذلك الأمر خطير.

يقول الدكتور أيمن فاروق استشاري طب النساء والتوليد إن تحجر بطن الحامل حالة تمر بها معظم السيدات في الثلث الأخير من الحمل، حيث تشعر بثقل في أسفل البطن وكأن الجنين متحجر وتشعر بانقباضات أسفل الرحم وغالبًا ما تكثر تلك الحالة في الشهر التاسع والأخير وكلما اقترب موعد الولادة تزداد تلك الحالة، ويرجع ذلك لعدد من الأسباب منها:

- زيادة وزن الجنين وضغطه على الرحم والأعضاء الداخلية للأم.

- بذل الأم لكثير من المجهود والحركة وعدم الحصول على القسط الكافي والمطلوب من الراحة.

- عدم وصول الأكسجين للجنين بالقدر الكافي.

- سقوط الأم أو تعرضها لصدمة في أسفل الظهر.

اقرأ أيضًا: العشرينات أم الثلاثينات؟.. أفضل فترة للحمل والإنجاب عند المرأة

يوضح فاروق أن تحجر البطن يختلف عن انقباضات الولادة التي يصاحبها باقي أعراض المخاض من ألم ونزول للمياه وقطرات للدماء، وآلام شديدة أشفل البطن والظهر، حيث تعتقد الكثيرات أن ذلك التحجر يعني علامة على حدوث الولادة.

ويؤكد استشاري طب النساء والتوليد أن علاج تحجر بطن الحامل يعتمد على قيام الأم بعدد من الخطوات الهامة والتي تتمثل في التالي:

- تغير الوضع، إذا كانت الأم جالسة عليها الوقوف أو القيام ببعض التمرينات الرياضية الخفيفة والبسيطة التي تساعد الجنين على التغيير من وضعه.

- أخذ حمام دافئ حيث تعمل المياه الدافئة على استرخاء عضلات البطن ومساعدة الجنين على تغير وضعه.

- شرب القليل من المياه الغازية، التي تحفز الجنين على تغير وضعه وضغطه على عضلات الرحم.

- المشي ببطئ يساعد أيضًا في التخلص من تحجر البطن.

الوقاية

إذا كانت المرأة تعاني من تكرار حالة تحجر البطن بداية من الشهر السابع قد يشير إلى احتمالية الولادة المبكرة لذلك عليها القيام ببعض النصائح الوقائية لعدم التعرض لأي ضرر لها ولجنينها، ومتتمثل تلك النصائح في التالي

- أخذ القسط الكافي من الراحة والنوم لعدد ساعات كافية

- ممارسة رياضة المشي يوميًا بعد استشارة الطبيب المتابع للحالة.

الحرص على شرب كميات وفيرة من المياة يوميًا.

قد يهمك: أبرزها داء القطط.. 7 أسباب للإجهاض المتكرر

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية