منها القئ.. أعراض تصاحب السيدات في أول شهور الحمل

03:39 م الأربعاء 27 مارس 2019
 منها القئ.. أعراض تصاحب السيدات في أول شهور الحمل

أعراض الحمل المبكرة

إعلان

كتبت - نورهان أشرف:

تعتبر الشهور الأولى من الحمل، من أهم وأصعب المراحل التي قد تمر بها السيدات، لما تعانيه من مشكلات صحية في تلك الفترة، تشعرهن بالقلق على صحة الجنين، فيتوجهن إلى الطبيب المختص، للوقوف على أسبابها، وتحديد العلاج المناسب لها.

"الكونسلتو"، يستعرض أبرز المشكلات الصحية، التي تصاحب السيدات في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، وفقًا للدكتور محمد شلبي، استشاري أمراض النساء والتوليد بكلية طب القصر العيني، في التقرير التالي.

الغثيان

عادة ما يشعرن الحوامل في الأشهر الأولى من الحمل، باضطرابات في أعلى المعدة، وينتج عنها الشعور بالقئ والغثيان.

النزيف المهبلي

قد تتعرض السيدة الحامل لخطر النزيفالمهبلي في البداية الحمل، إذا كانت مصابة بالحمل خارج الرحم أو العنقودي، وقد يحدث أيضًا في حالات الإجهاض.

آلام البطن

تشعر السيدات الحوامل بانقباضات الرحم بصفة مستمرة، خاصةً في الشهور الأولى من الحمل.

التبول

إذا ازدادت عدد مرات التبول عند السيدات في الشهور الأولى من الحمل، فهذا يشير إلى إصابتهن بالتهابات مجرى البول.

إفرازات مهبلية

يصاحب السيدات في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، وجود افرازات مهبلية شفافة عديمة الرائحة، أو قد تميل للون الأصفر في حالة وجود التهابات.

آلالام الظهر

تشعر السيدات بآلام شديدة في الظهر في بداية الحمل، نتيجة لحدوث تغير في الأربطة المتصلة بينه وبين الرحم.

الوحم

من أبرز الأعراض التي تصاحب الحوامل في الشهور الأولى من الحمل، هو رغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة.

اقرأ أيضا: الحمل الكاذب له أعراض الطبيعي.. هكذا تكتشفيه

طرق الوقاية من أعراض الشهور الأولى من الحمل

- الخلود إلى الراحة التامة.

- تجب حمل الأشياء ثقيلة.

- الالتزام بالأدوية والفيتامينات اللازمة لتقوية الحوامل.

- يفضل النوم على الظهر في بداية الحمل، وليس على البطن، للوقاية من حدوث انقباضات في الرحم، إهمالها قد يؤدي إلى الإجهاض.

- إذا زاد عدد مرات القئ على مدار اليوم، ينصح بالتوجه إلى الطبيب المختص، لعمل الفحوصات اللازمة، لتحديد العلاج المناسب للحالة.

قد يهمك: أبرزها الدوالي.. أمراض تهدد الأمهات أثناء الحمل وبعد الولادة

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية