خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

استعدادًا للامتحانات.. روشتة نفسية لمساعدة طفلِك على المذاكرة

08:59 م الثلاثاء 23 فبراير 2021
استعدادًا للامتحانات.. روشتة نفسية لمساعدة طفلِك على المذاكرة

قلق الامتحانات

إعلان

كتبت - أمنية قلاوون:

أعلنت وزارة التربية والتعليم، في مطلع فبراير الجاري، أنه لا نية لتأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول كما يشيع البعض، مشيرةً إلى أنها ستبدأ بعد انتهاء إجازة نصف العام، السبت المقبل.

وأثارت قرارات الوزارة حالة من القلق بين أولياء الأمور، الذين اتخذوا من حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، منصة للتعبير عن مخاوفهم من تأدية أبنائهم للامتحانات في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور محمد هاني، استشاري الصحة النفسية، إن الأبناء يتأثرون بمشاعر القلق والخوف التي تسيطر على الوالدين عند اقتراب موعد الامتحانات، إذ تفقدهم الثقة بأنفسهم وتجعلهم غير قادرين على المذاكرة والتحصيل الدراسي.

وأوضح هاني أن الخوف من الامتحانات الذي ينتاب الأسر المصرية في الوقت الراهن، يرجع سببه إلى تعامل الأبناء مؤخرًا مع المذاكرة بسلبية ولا مبالاه، نتيجة للقرارات التي اتخذتها وزارة التعليم، للحد من انتشار كورونا في المدارس، مثل استكمال الدراسة عن بعد واستبدال الامتحانات بإجراء الأبحاث.

وبالإضافة إلى ذلك، يعتاد غالبية الطلاب على المذاكرة قبيل الامتحان فقط، مع العلم أن المادة العلمية تعتمد على التراكمية، فمن الصعب تحصيلها في وقت قصير، مما يؤدي إلى زيادة حالات الرسوب، بحسب الخبير النفسي.

اقرأ أيضًا: لاجتيازها بأمان.. 6 نصائح ذهبية للتغلب على التوتر خلال فترة الامتحانات

وعليه، أوصى هاني أولياء الأمور بضبط النفس واتباع مجموعة من الإرشادات الضرورية، لتخفيف الضغط النفسي عن أبنائهم، وتشمل:

- تجنب نقل الأخبار السلبية عن الامتحانات للأبناء، خاصًة الأنباء المتداولة على السوشيال ميديا، لأنها تزيد من شعورهم بالقلق.

- تقديم الدعم الأسري للأبناء، من خلال الحديث معهم حول ما يزعجهم بهدوء، واقتراح حلول تتلائم مع طريقة تفكيرهم.

- إبعاد وسائل الترفيه عن الأبناء أثناء المذاكرة، مثل الهاتف المحمول، للحفاظ على تركيزهم، وبعد الانتهاء من الاستذكار، يمكن إعادتها إليهم مرة أخرى.

- تعويد الأبناء على النوم والاستيقاظ مبكرًا وتناول الوجبات في مواعيدها وتخصيص وقت للمذاكرة والراحة، لأن تنظيم الوقت من شأنه أن يساعدهم على إنجاز المهام المطلوبة دون الشعور بالضغط.

- السماح للأبناء بممارسة هواياتهم المفضلة في أوقات الراحة.

- تذكير الأبناء بالمكافأة التي سيحصلون عليها إذا حققوا درجات عالية في الامتحانات، لتشجيعهم على المذاكرة.

- عدم وضع الأبناء في مقارنة مع أقاربهم، لأن هذا الأمر يقلل من ثقتهم بأنفسهم.

- تشجيع الأبناء على ممارسة التمارين الرياضية، نظرًا لقدرتها على تخفيف التوتر والقلق.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية