خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

سبب نفسي يفسر حزن السيدات بعد العلاقة الحميمة.. تعرف عليه

08:27 م السبت 15 يونيو 2019
سبب نفسي يفسر حزن السيدات بعد العلاقة الحميمة.. تعرف عليه

البكاء بعد ممارسة العلاقة الحميمة

كتبت - هدى عبدالناصر:

تشعر بعض السيدات بالحزن الشديد بعد ممارسة العلاقة الحميمة، ما يدفعهن إلى البكاء، وهو اضطراب نفسي أطلق عليه الأطباء النفسيين اسم "خلل البكاء"، فما أسبابه، وكيف يمكن علاجه؟

وفقًا لموقع "Men's health"، ليس هناك سببًا ملحوظًا لبكاء النساء بعد إتمام العلاقة الحميمة، فبعض الأطباء يعتقدون أن هذه الحالة رد فعل بيولوجي يقوم به جسم المرأة، نتيجة للتغيرات الهرمونية والعصبية التي يتعرض له أثناء الجماع، ما يجعله يقوم بالتنفيس عنها عن طريق دموع العين.

وأرجعت بعض الدراسات بكاء المرأة بعد الجماع، نتيجة لتعرضها للاعتداء الجنسي أثناء فترة الطفولة، أو العنف عند ممارسة العلاقة الحميمة، ما يعرضها للأذى النفسي والعضوي.

وأكدت دراسات آخرى أن بكاء المرأة بعد ممارسة العلاقة الحميمة يعود للأسباب التالية:

- الشعور بالوحدة بعد الجماع.

- تعرض عنق الرحم لصدمات أثناء العلاقة.

- الجفاف المهبلي.

- الإصابة بالالتهابات المهبلية.

- التقلبات المزاجية التي تقترن باقتراب الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: عسر الجماع .. تعرف على أسباب آلام ما بعد العلاقة الحميمة

وفي حالة استمرار بكاء الزوجة بعد ممارسة العلاقة الحميمة، يجب على الزوج اتباع الإرشادات التالية:

- مساعدة الزوجة في التعرف على كيفية ممارسة العلاقة الحميمة.

- التحدث مع الزوجة ومشاركتها المشكلات التي تواجهها والوصول إلى حلٍ يرضيها.

- تجنب العنف عند ممارسة العلاقة الحميمة، حتى لا تتأذى الزوجة.

- اللجوء إلى المداعبة قبل الجماع.

صحتك النفسية والجنسية