خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

التزمي بها.. 4 نصائح ضرورية للحفاظ على صحة عنق الرحم

06:46 م الأحد 21 فبراير 2021
التزمي بها.. 4 نصائح ضرورية للحفاظ على صحة عنق الرحم

عنق الرحم

إعلان

كتبت - أمنية قلاوون:

يعتبر عنق الرحم من أهم الأجزاء المكونة للجهاز التناسلي عند المرأة، حيث يساعد على تسهيل خروج الإفرازات المهبلية، ولا سيما دم الحيض، عبر فتحة المهبل، ويساهم في مرور الحيوانات المنوية من المهبل إلى داخل الرحم، بالإضافة إلى قدرته على الاتساع بما يتلائم مع حجم الطفل أثناء الولادة الطبيعية.

ولمساعدة عنق الرحم على القيام بهذه الوظائف وحمايته من الأمراض، يتعين على النساء اتباع مجموعة من الإرشادات الهامة، يستعرضها "الكونسلتو" في التقرير التالي، وفقًا لموقعي "Verywellhealth" و"Rush university".

نصائح للحفاظ على صحة عنق الرحم

1- الفحص الدوري

يجب على النساء، بدءًا من عمر 21 عامًا، أن يخضعن لفحوصات عنق الرحم، مرة كل 3 سنوات، للكشف المبكر عن الأمراض المحتمل أن يصاب بها، مثل التهاب عنق الرحم وسرطان عنق الرحم وبطانة الرحم المهاجرة.

وعند بلوغ سن الثلاثين، لا بد من إجراء مسحة عنق الرحم كل 5 أعوام.

2- الإقلاع عن التدخين

يعد التدخين من العادات الخاطئة التي تزيد من فرص إصابة بالنساء بسرطان عنق الرحم، نتيجة للتغيرات التي يلحقها بالحمض النووري الخاص بخلايا عنق الرحم، مما يؤدي إلى تحولها إلى أورام خبيثة، بحسب بعض الدراسات.

اقرأ أيضًا: أبرزها ألم أسفل الظهر.. أعراض تكشف الإصابة بسرطان عنق الرحم

3- التطعيم ضد HPV

أوصت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، بضرورة حصول النساء، فور بلوغ عمر 9 سنوات، على اللقاح المضاد لفيروس الورم الحليمي البشري HPV، للحد من الإصابة بسرطان عنق الرحم.

وإذا لم يحصلن عليه في هذا السن، يمكن تلقيه خلال المرحلة العمرية التي تتراوح من 13 حتى 26 عامًا.

4- الجنس الآمن

أثبتت بعض الدراسات، أن النساء اللاتي يمارسن العلاقة الحميمة مع أزواج لا يهتمون بارتداء الواقي الذكري، هن الأكثر عُرضة للإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، لأن الجنس غير الآمن قد يؤدي إلى انتقال العدوى إليهن عبر عنق الرحم.

أعراض تكشف الإصابة بأمراض عنق الرحم

- ألم أثناء الجماع.

- نزيف مهبلي بعد الجماع.

- نزيف مهبلي غير طبيعي، سواء في الدورة الشهرية أو بين فترات الحيض.

- إفرازات مهبلية غير طبيعية.

إذا أصيبت بهذه الأعراض، عليك الذهاب إلى الطبيب المختص، لتحديد المرض الذي يعاني منه عنق الرحم والحصول على علاج مناسب له.

قد يهمك: 6 قواعد للحفاظ على صحة المهبل.. دليلِك الكامل لحمايته من الأمراض

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية