6 قواعد للحفاظ على صحة المهبل.. دليلِك الكامل لحمايته من الأمراض

04:32 م الأربعاء 19 أغسطس 2020
6 قواعد للحفاظ على صحة المهبل.. دليلِك الكامل لحمايته من الأمراض

نصائح للحفاظ على صحة المهبل

إعلان

كتبت - هدى عبد الناصر:

يعتبر المهبل من الأجزاء الحساسة بجسم المرأة، وسوء التغذية وعدم الاهتمام بنظافته أو تنظيفه بطريقة غير صحيحة، قد تعرضه للإصابة بالعديد من الأمراض، مثل الالتهابات والجفاف.

وفي هذا الصدد، يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، كيفية الحفاظ على صحة المهبل، وفقًا لموقع لموقع "Everydayhealth".

1- تنظيف المهبل

تعتاد بعض السيدات على تنظيف المهبل باستخدام الصابون والغسول المهبلي والمناديل المبللة، إلا أن هذه المستحضرات تحتوي على مواد كيميائية، تتداخل مع الرقم الهيدروجيني المهبلي، والذي يتراوح ما بين 3.8 و4.5، مما يؤدي إلى تراجع درجة حموضته، ومن ثم الإصابة بالعدوى البكتيرية.

2- التغذية السليمة

أكدت العديد من الدراسات أن التغذية السليمة من القواعد الرئيسية اللازمة لحماية المهبل من الأمراض، فالزبادي -على سبيل المثال- يقلل من فرص التعرض لعدوى الخميرة ويساعد في علاجها حال الإصابة بها، لاحتوائه على البروبيوتيك، وهي بكتيريا جيدة لصحة الأعضاء التناسلية الأنثوية.

وللتعرف على باقي الأطعمة المفيدة لصحة المهبل اضغطي هنا.

3- المتابعة الطبية

يتعين على السيدات المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص، ابتداءً من عمر الـ21 عامًا وحتى بلوغ سن الستين، لإجراء بعض الفحوصات الهامة، مثل فحص عنق الرحم، والذي يساعد على الكشف المبكر عن التغييرات التي تحدث في الخلايا المهبلية، لأن إهمال علاجها قد يزيد من فرص الإصابة بالسرطان.

اقرأ أيضًا: 5 طرق تخلصك من جفاف المهبل

4- شرب الماء

ينبغي على السيدات شرب كميات كبيرة من الماء بصورة يومية، تتراوح من لتر ونصف إلى لترين، لأن قلة السوائل بالجسم تعود بالضرر على صحة المهبل، وتعرضه للإصابة بالجفاف والالتهابات.

5- ارتداء الملابس الداخلية القطنية

ابتعدي عن الملابس الداخلية المصنوعة من البوليستر، لعدم قدرتها على امتصاص الإفرازات المهبلية، ومع زيادة رطوبة المهبل، تصبح الأعضاء التناسلية بيئة مناسبة لنمو وتكاثر البكتيريا المسببة للالتهابات والرائحة الكريهة.

لذلك احرصي على ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة، للحفاظ على صحة المهبل وضمان الوقاية من الالتهابات، مع مراعاة تغييرها مرتين يوميًا.

6- الفوط الصحية

تعتبر الفوط الصحية من المستلزمات الأساسية في حياة السيدات، بعضها يُستخدم بشكل يومي لامتصاص العرق والإفرازات المهبلية، والبعض الآخر يتم الاعتماد عليه أثناء الدورة الشهرية لامتصاص دماء الحيض.

ولكن يرجى العلم أن المواد التي تدخل في تصنيع بعض الفوط الصحية قد تعرض السيدات للعديد من الأمراض، حيث تتسبب مادة الـBPA في الإصابة بالسرطان، والروائح العطرية تصيب النساء بعدوى الخميرة.

وعليه، يجب الاعتماد على البدائل الآمنة للفوط الصحية، وللاطلاع عليها اضغطي هنا.

قد يهمك: رائحة المهبل الكريهة.. إليك الأسباب وطرق الوقاية والعلاج

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية