«الديتوكس».. هل يسبب ضعف المناعة؟

07:31 م الثلاثاء 02 يناير 2018
«الديتوكس».. هل يسبب ضعف المناعة؟

إعلان

كتبت منى سعيد

«الديتوكس» أحد أشهر الأنظمة الغذائية التي شاع اتباعها مؤخرا، والتى يعتقد البعض أنها صحية وتساعد على فقد الوزن، وتنظيف الجسم من السموم، والوقاية من الكثير من الأمراض بينها السرطان.. تعرف على الحقيقة في السطور التالية.

غير معترف به ويضعف المناعة

قالت الدكتورة إيمان رمضان، أخصائية الجهاز الهضمي والكبد، إن الديتوكس غير معترف به علميا وطبيا، ولا توجد أى أبحاث علمية تؤكد ما يشاع عن فوائده للكبد والجهاز الهضمي، فهو من الأنظمة التي يتبعها البعض بدون سند علمي.

وأضافت أخصائية الجهاز الهضمي، أنه من الطبيعي أن يتراكم داخل الجسم بعض السموم بسبب التعرض الأتربة، والتلوث، والطعام غير الصحي، ولكن الجسم يتخلص منها تلقائيا، من خلال الكبد والكلى، فنظام الديتوكس الذي يتضمن تناول المشروبات المنقوعة أو الصيام لفترات معينه ليس له أي تأثير على الجسم من حيث تنظيف السموم.

وأوضحت رمضان، أن الديتوكس يعتمد على استبدال الكربوهيدرات والأطعمة التى تحتوى على الدهون والزيوت بالخضروات والفاكهة قليلة السعرات الحرارية لفترات محددة، وهو ما يؤدي للشعور بالتعب، وألم العضلات، وقلة التركيز، والغثيان، والإرهاق، وقد يصاب الشخص الذي يتبع هذا النظام بالأنيميا وفقر الدم.

وبحسب دراسة للمعهد الوطني الفرنسي للسرطان والتغذية، فإن نظام الديتوكس الذي يعتمد على تناول بعض العصائر من الفاكهة والخضروات لتنظيف الجسم، يسبب ضعف الجهاز المناعي.

فقدان الوزن سريع.. لكنه مؤقت

من جانبها قالت أسماء سمير، أخصائية التغذية العلاجية، إن الديتوكس من الأنظمة الغذائية التي تساعد على فقدان الوزن بشكل سريع لأنها منخفضة السعرات الحرارية، محذرة من أن فقدان الوزن بشكل سريع وبدون تخطيط يجعل صاحبه عرضة لاكتساب الوزن من جديد وبشكل أسرع.

وأضافت سمير، أن هذا النظام لا يساعد على وجود نمط صحي فى العادات الغذائية، التى يجب أن تحتوى على جميع العناصر التى يحتاجها الجسم بما فيها الخضروات والفواكه، وكميات قلية من الدهون الصحية، والسكريات.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية