خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

الدكتورة رنا الحجة: جدري القرود غير مخلق- وهذا موعد انتهاء كورونا (حوار)

07:42 م الثلاثاء 07 يونيو 2022
الدكتورة رنا الحجة: جدري القرود غير مخلق- وهذا موعد انتهاء كورونا (حوار)

الدكتور رنا الحجة

*إصابات جدري القرود في إقليم شرق المتوسط محدودة.

*خطر جدري القرود منخفض رغم أعراضه الشديدة.

*لقاح الجدري فعال في الوقاية من جدري القرود بنسبة 85%.

*تمت الموافقة على دواء لعلاج جدري القرود.

*لا يوجد دليل على قابلية جدري القرود للتحور.

*نتوقع انتهاء جائحة كورونا هذا العام.

*لم نتلق تقارير من الهند بشأن إنفلونزا الطماطم.


حوار - صابر نجاح:

في ظل ما كان العالم يتنفس الصعداء من جائحة كوفيد-19 في مطلع العام الجاري، عصف فيروس جدري القرود بالمملكة المتحدة البريطانية، ومنها انتشر بالعديد من الدول، ثم ظهرت إنفلونزا الطماطم في الهند.

في هذا السياق، حاور "الكونسلتو" الدكتورة رنا الحجة، مديرة إدارة البرامج بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالشرق الأوسط، موضحة حقيقة الوضع الحالي لانتشار جدري القرود ومدى خطورة إنفلونزا الطماطم وموعد نهاية فيروس كورونا المستجد.

وإلى نص الحوار:

في البداية.. كيف تقيِّم المنظمة حقيقة الوضع الحالي لانتشار جدري القرود في منطقة شرق المتوسط؟

حتى هذه اللحظة، ظهرت حالات محدودة للغاية من جدري القرود في إقليم شرق المتوسط، حيث تعتبر الإمارات الدولة الوحيدة حتى الآن التي سجلت إصابات مؤكدة.

وفيما يخص حالات الاشتباه، تحرص المنظمة في الوقت الراهن، على إجراء الاستقصاء الوبائي لها في البلدان الأخرى بالإقليم.

ماذا عن إجمالي الحالات المسجلة بجدري القرود في العالم حتى الآن؟

حتى 5 يونيو الجاري، تلقينا تقارير من 27 دولة حول العالم، تشير إلى إصابة 780 حالة وجارٍ استقصاء حالات الاشتباه.

أشيع مؤخرًا أن جدري القرود يتنقل عبر الاتصال الجنسي.. ما تعليقك؟

عادةً ما ينتقل جدري القرود عن طريق الاحتكاك الجسدي الوثيق، ويشمل ذلك الاتصال الجنسي، ولكن لا يوجد دليل لدينا إلى الآن على أن العدوى تصل للإنسان عبر السائل المنوي والإفرازات المهبلية، لا يزال هذا الأمر قيد الدراسة.

هل تم رصد أي مضاعفات خطيرة لجدري القرود بين الوفيات؟

لا يزال خطر فيروس جدري القرود على المرضى محدودًا، رغم أعراضه الشديدة، وتشمل "البثور والطفح الجلدي والحمى وتضخم الغدد الليمفاوية والصداع وآلام العضلات وانخفاض الطاقة".

وفي أغلب الحالات، يختفي جدري القرود من تلقاء نفسه دون علاج في غضون أسابيع قليلة، ومع ذلك، يجب على الدول التي ظهر بها اتخاذ الإجراءات اللازمة، للسيطرة على انتشاره، خاصةً أن العدوى تنتقل سريعًا بالاتصال الجسدي.

اقرأ أيضًا: جدري القرود- أسبابه وطرق انتقاله والوقاية منه

ما هو بروتوكول التعامل مع جدري القرود؟

ينبغي أن تستمر تدابير الصحة العامة المكثفة في البلدان التي اكتشفت الحالات، إضافةً إلى تتبُّع المخالطين وتعقُّب مصدرهم، كما يراعى تعزيز البحث عن الإصابات والترصُّد المحلي لمرض الطفح الجلدي في المجتمعات عامةً والمتضررة بشكل خاص، وكذلك في أماكن الرعاية الصحية الأولية والثانوية.

علاوة على ذلك، من الضروري عزل أي شخص يشتبه في إصابته بجدري القرود وفحصه جيدًا، مع تقديم الرعاية اللازمة له خلال الفترتين المُعديتين المفترضة والمعروفة، أي خلال مرحلة ظهور بوادر العدوى ومرحلة الطفح الجلدي على التوالي.

كما لا بد أن تكون البلدان الأخرى في حالة تأهب، تحسبًا لظهور حالات تعاني من طفح جلدي حويصلي أو بثري غير معتاد، مصحوبًا بارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم، خاصةً في أماكن الرعاية الصحية والمجتمعية، مثل عيادات الحمى وخدمات الصحة الجنسية ومراكز علاج الأمراض الجلدية.

ويراعى أيضًا حث المسافرين على الإبلاغ عن مرضهم أثناء السفر أو عند العودة، وتقديم معلومات عن البلاد التي ترددوا عليها في الآونة الأخيرة والتطعيمات السابقة التي حصلوا عليها.

ومناشدة سكان البلدان الموطونة والمسافرين إليها بتجنُّب ملامسة الحيوانات المريضة، سواء كانت حية أو ميتة، مع الامتناع عن تناول الحيوانات البرية أو التعامل معها، وينبغي التشديد على أهمية تنظيف اليدين بالماء والصابون أو بالمطهر الكحولي.

أما العاملون في مجال الصحة المسئولون عن رعاية الحالات المصابة أو المشتبه فيها، عليهم أن يتخذوا احتياطات مكافحة العدوى القياسية والخاصة بالمخالطة والقطيرات التنفسية.

ولا غنى عن تدريب الموظفين المكلفين بالتعامل مع العينات المأخوذة من الحالات أو الحيوانات المشتبه في إصابتها بالفيروس في مختبرات مجهزة تجهيزًا مناسبًا.

هل لقاح الجدري فعال ضد فيروس جدري القرود؟

التطعيم المسبق بلقاح الجدري قد يخفف حدة أعراض فيروس جدري القرود عند انتقاله للجسم، فضلًا عن فعاليته في تقليل خطر الإصابة به بنسبة قد تصل إلى 85%، بحسب نتائج الدراسات القائمة حتى الآن.

وهناك لقاح آخر موهن معدل، حصل على الموافقة عام 2019، يقي من الجدري وجدري القرود في آنٍ واحد، مكون من جرعتين، ولكن لا يزال توافره محدودًا.

ما هو بروتوكول علاج جدري القرود؟

يجب تحسين الرعاية السريرية للمصاب بجدري القردة بشكل كامل، للتخفيف من الأعراض وإدارة المضاعفات ومنع العواقب طويلة المدى، مع العناية بالجلد، حيث يراعى غسل البثور والطفح الجلدي بالماء والصابون أو محلول بوفيدون اليود وعلاج الالتهابات البكتيرية الثانوية بالمضادات الحيوية الموضعية أو الفموية حسب الحاجة.

وللعناية بالعين ومنع تندب القرنية وضعف البصر، ينبغي استخدام مكملات فيتامين أ عند الحاجة والضمادات الواقية والمضادات الحيوية أو الأدوية المضادة الفيروسات.

ومن الضروري غسل الفم بالمحلول الملحي، إلى جانب استخدام المسكنات، لتقليل آلام الغشاء المخاطي من تقرحات الفم والمساعدة على تناول الطعام والسوائل دون مواجهة صعوبة في ذلك.

وهناك دواء تيكوفيريمات، وهو مضاد للفيروسات تمت الموافقة عليه من قبل وكالة الأدوية الأوروبية EMA، لعلاج جدرى القرود في يناير 2022، لكنه غير متوفر على نطاق واسع حتى الآن.

قد يهمك: 3 أمراض تنتقل من القرود إلى البشر - تعرف عليها

من الفئات المعرضة للإصابة بجدري القرود؟

الأطفال وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة وأصحاب الأمراض المزمنة هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس جدري القرود في حال الاتصال المباشر بالمصابين أو ملامسة الأسطح الملوثة بالعدوى.

ما تعليقك بشأن تخليق جدري القرود معمليًا؟

جدري القردة ليس بالمرض الجديد، إذ يعود أول ظهور له إلى عام 1970، وهو فيروس نادر حيواني المنشأ.

هل فيروس جدري القرود قابل للتحور مثل كورونا؟

ليس لدينا دليل حتى الآن على وجود تحورات في فيروس جدري القرود، ومن خلال ما نعرفه عن فيروسات الجدري، تميل هذه الأنواع إلى أن تكون مستقرة إلى حد ما ولا تتحور كثيرًا، ونحن نواصل مناقشة تسلسل الجينوم والقضايا الأخرى المتعلقة مع الخبراء والدول التي ظهرت فيها الإصابات.

هل يمكن تحوُّل جدري القرود إلى وباء عالمي؟

على الرغم من أن انتشار جدري القرود يتطور بسرعة على الصعيد العالمي، لكن لا يزال مخاطره على الصحة العامة محدودة، ومن المتوقع زيادة أعداد الإصابات الفترة المقبلة، خاصةً مع توسيع المراقبة في البلاد المتوطنة وغير الموبوءة.

ونحرص الآن على جمع المعلومات بشكل منهجي من الدول الأعضاء، وقريبًا سنوفر بيانات مفصلة عن الحالات والوفيات.

قد يهمك أيضًا: س & ج- دليل شامل عن فيروس جدري القرود

ماذا عن استعدادات المنظمة لاستقبال الشتاء في ظل وجود كورونا والتخوف من انتشار جدري القرود؟

يختلف جدري القرود عن كوفيد-19، حيث ظهر الأول في عدد محدود من البلدان وأصاب حالات قليلة في نطاق محدود الانتشار، بينما الثاني اجتاح العالم كله.

وبعد مضي قرابة 3 أعوام على الاستجابة لفيروس كورونا، أصبحت جهود مكافحة الجائحة أكثر رسوخًا والقائمين عليها أكثر خبرة وأصبحت الدول -حتى الأقل دخلًا- أكثر جاهزية، من حيث توافر القدرات المختبرية والموارد البشرية والخبرات المتراكمة.

ونحن نواصل العمل مع الدول الأعضاء، لإنهاء المرحلة الحرجة من الجائحة، ونأمل أن تواصل البلدان والمجتمعات، إيلاء الاهتمام الكافي، بالاستجابة للوباء والتوسع في التطعيم، لتحقيق نسب التغطية المستهدفة، لكي تستمر حالات الإصابة في الانخفاض حتى مع دخول فصل الشتاء.

هل سنرى متحورات جديدة لفيروس كورونا؟

كورونا من الفيروسات النشطة سريعة التحور، وهناك علاقة طردية بين الانتشار وظهور سلالات جديدة، لذلك كلما أسرعنا في وقف تفشي العدوى، تمكنا من منع الفيروس من التطور لمتحورات أكثر خطورة.

ما الموعد الأقرب لنهاية جائحة كورونا؟

رغم استمرار انخفاض إصابات ووفيات كورونا على مستوى العالم، لكننا نتعامل بحذر شديد مع هذا التراجع، نظرًا لاستمرار انتشار الفيروس في مناطق أخرى، ولا سيما الأمريكتين ومنطقة غرب المحيط الهادئ وإفريقيا.

ولكي نستطيع إنهاء المرحلة الحادة من الجائحة هذا العام، يجب على الدول الالتزام بما يلي:

- مواصلة الترصد والاختبارات، لاكتشاف الإصابات، مع ضرورة الإبقاء على إجراءات الصحة العامة.

- التوسع في نطاق التغطية في التطعيم بلقاحات كورونا، لتحصين 70% من سكان كل دولة على حدة بنهاية هذا العام.

- الرعاية السريرية للمرضى والحفاظ على مرونة الأنظمة الصحية.

- البحث والتطوير والوصول العادل إلى الأدوات والإمدادات.

- التنسيق، بحيث تنتقل الاستجابة من وضع الطوارئ الصحية الحالي إلى إدارة أمراض الجهاز التنفسي على المدى الطويل.

كيف تقيِّم المنظمة حقيقة الوضع الحالي لإنفلونزا الطماطم؟

هناك معلومات متداولة عن ظهور عدد من حالات الإصابة بإنفلونزا الطماطم في الهند، ولكن لم يتم إبلاغ المنظمة بتقارير حول هذا الأمر.

اقرأ أيضًا: هل يمكن أن تتحول إنفلونزا الطماطم لوباء عالمي؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية