خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

أسباب الإصابة بـ«تليف الكبد» وطرق العلاج

04:23 م الأحد 21 يناير 2018
أسباب الإصابة بـ«تليف الكبد» وطرق العلاج

كتبت - حسناء الشيمي:

«تليف الكبد» مرض يصيب الكبد ويتسبب في تحويل نسيجه من خلايا كبدية إلى نسيج ليفي، ما يؤدي إلى تغيير التركيب الطبيعي له وبالتالي لا يقوم بوظائفه.. 

ولكن ما حقيقة علاقته بالإصابة بفيروس سي؟

يقول الدكتور هشام الخياط، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بمعهد تيودور بلهارس، إن تليف الكبد يحدث نتيجة الإصابة بالتهاب كبدي مزمن سواء أكان فيروسي أو مناعي أو وراثي.

ويعد فيروس (C) من الالتهابات الفيروسية وكذلك فيروس (B)، وهناك التهابات مناعية تصيب الكبد ناتجة عن نقص مناعته لأن الجهاز المناعي لا يتعرف على الخلايا الكبدية، وهذه الحالة تكون جينية تحدث نتيجة الاستعداد الوراثي، وقد يصل الأمر أن تهاجم الخلايا المناعية الكبد ويحدث التهاب مناعي يؤدي للإصابة بتليف الكبد على المدى البعيد.

أما الأمراض الجينية أو الوراثية، كترسيب الحديد أو النحاس داخل الخلايا الكبدية، تؤدي إلى التهابات مزمنة في الكبد وإذا لم تُعالج منذ البداية قد تؤدي إلى تليف كبدي.

ويضيف «الخياط» أن الأمر لا يتوقف على التهابات الكبد فقط، فالدهون أيضًا من أبرز أسباب الإصابة بتليف الكبد إذا لم تُعالج منذ البداية، خاصة في حالة الإصابة بدهون على الكبد لفترات طويلة، ويظهر ذلك عند المصابين بالسمنة، أو مرضى السكري، أو من يعانون من ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية، وعلى المدى البعيد يحدث التهاب ثم تليف، وبعدهم قد تحدث أورام.

العلاج

«ابحث عن سبب الإصابة بالتليف وعالجه».. هذا ما نصح به أستاذ الكبد والجهاز الهضمي، موضحًا أن في البداية يمكن علاج التليف بعلاج سببه كالتخلص من الدهون، أو علاج الالتهابات الفيروسية، أو الالتهابات المناعية التي تُعالج بالكورتيزون، ومن ثم يتحسن النسيج الليفي.

وأشار «الخياط» إلى أن هناك أدوية في أروقة البحث العلمي لعلاج التليف، يُجرى عليها أبحاث علمية مكثفة حتى ترى النور وسيحدث ذلك في غضون 3 سنوات.

 

صحتك النفسية والجنسية