تضخم عضلة القلب مضاعفاته خطيرة.. إليك الأسباب وطرق الوقاية

03:41 م السبت 21 يوليه 2018
تضخم عضلة القلب مضاعفاته خطيرة.. إليك الأسباب وطرق الوقاية

19-2 (60)

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي

"تضخم عضلة القلب" حالة مرضية ينتج عنها اختلال ضربات القلب عند المريض ما يعرضه للجلطات أو الوفاة المفاجئة.. فما أسباب التضخم وعوامل الخطورة المتحكمة فيه؟

قال الدكتور هشام صلاح الدين، أستاذ أمراض القلب بطب قصر العينى، ورئيس شعبة تصلب الشرايين بجمعية القلب المصرية، إن القلب يتكون من 4 غرف يفصل بينهم جدار، والتضخم قد يكون نتيجة زيادة في سمك الجدار أو تضخم حجرات القلب نفسها، البطين الأيسر.

الأسباب الرئيسة

يحدث تضخم القلب نتيجة وجود عدة أسباب منها:

- ارتفاع ضغط الدم لفترات طويلة وإهمال علاجه، يتسبب في زيادة الجهد على القلب لضخ الدم.

- ضيق الصمام الأورطي التييتسبب في زيادة جهد القلب أثناء ضخ الدم.

- وجود عوامل وراثية.

- الإصابة بمتلازمة هبوط القلب التضخمي، والتي تتسبب في تضخم حاد في القلب.

- ممارسة الرياضات العنيفة لفترات طويلة، تتسبب في تضخم فسيولوجي لأن القلب يقوم بمجهود أكبر، وفي الغالب لا تكون حالة مرضية .

عوامل خطورة

أشار أستاذ أمراض القلب إلى عوامل الخطورة التي تهدد بالإصابة بتضخم عضلة القلب، ومنها:

- التقدم في السن، الذي يتسبب في حدوث نسبة بسيطة من التضخم.

- الإصابة بمرض السكري.

- التدخين.

- السمنة، تسبب زيادة الضغط على القلب، فبدلًا من أن يضخ الدم لوزن 60 كيلوجرام، يضخه لـ90 كيلو.

- أصحاب البشرة السمراء.

- السيدات أكثر من الرجال عرضة للإصابة بتضخم القلب إذا كن يعانين من الضغط المرتفع.

الأعراض

تظهر أعراض تضخم القلب من خلال الشعور بالنهجان، وصعوبة التنفس خاصة عند بذل مجهود قوي، مع حدوث اضطرابات في ضربات القلب، هذا بالإضافة إلى الدوخة والإعياء.

وتتمثل خطورة تضخم القلب في التعرض لجلطات المخ، نتيجة التذبذب الأذيني الناتج عن التضخم، قصور الشرايين المفاجئة، والوفاة المفاجئة عند الحالات المتقدمة.

التشخيص

يعتمد تشخيص تضخم القلب على عدة طرق منها:

- الفحص الإكلينيكي للمريض، ومتابعة الأعراض، ومعرفة التاريخ المرضي للمريض.

- الخضوع لرسم قلب ويظهر من خلاله تضخم القلب.

- الخضوع لموجات صوتية على القلب وتعد من أهم الوسائل التي يتم اللجوء إليها.

-الخضوع لموجات صوتية ثلاثية الأبعاد، وتعطي هذه التقنية فكرة أكبر عن التضخم، ونوعه، ومرحلته.

- عمل رنين مغناطيسي للتعرف على نوع التضخم.

لا يتم علاج تضخم عضلة القلب إلا مع التعرف على السبب والسيطرة عليه نهائيا، فإذا كان السبب ارتفاع ضغط الدم يتم ضبطه، وإذا كان ضيق أو ارتجاع في الصمام فيتم إصلاحه، وهكذا.

أما علاج التضخم نفسه فيكون عن طريق:

- علاج دوائي

- الدخول بالقسطرة وحقن كحول في العضلة الواصلة بين الأذين والبطين، وتقوم بعمل تليف للعضلة ليقل تضخمها.

- منظم لضربات القلب.

- الجراحة.

الوقاية

- الحفاظ على انتظام ضغط الدم.

- عدم ممارسة الرياضات العنيفة التي تشكل عبء على القلب.

- ممارسة الرياضات البسيطة التي تعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم.

- تناول الأطعمة الصحية وتجنب تناول الدهون المشبعة، لتجنب السمنة.

- عدم التدخين.

- المحافظة على ضبط مستوى السكر في الدم.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية