خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

ما مضاعفات جيب المريء وكيف يتم علاجه؟

08:36 م الأحد 02 سبتمبر 2018
ما مضاعفات جيب المريء وكيف يتم علاجه؟

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي

يعاني كثيرون من الشعور بحموضة المعدة الناتج عن ارتجاع العصارة المعدية للفم، وتعد هذه من الأمور شائعة، لكن عندما يعاني شخص من ارتجاع الطعام نفسه إلى الفم فهنا يجب التوقف للتعرف على طبيعة تلك الحالة.

قال الدكتور حسني سلامة، أستاذ أمراض الجهاز الهضمي بطب القاهرة، إن ارتجاع الطعام نفسه إلى الفم يحدث نتيجة وجود جيب في المريء، مشيرًا إلى أن خطورة وجود هذا الجيب قد تصل إلى حد الإصابة بالتهابات في المريء وقد يحدث ضيقًا في المريء أو أورام.

وأوضح الدكتور محمد نبيل يوسف، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بكلية الطب جامعة القاهرة، أن وجود جيب في المريء يعد من الحالات النادرة ويحدث نتيجة وجود عيب خلقي في المريء، الذي يحدث بسببها تجمعًا لأغلب الطعام الذي يتناوله الشخص في الجيب، ما يؤدي إلى ارتجاعه إلى الفم مباشرة، مسببًا "شرقة" خاصة إذا مر على الحنجرة، أو التهاب رئوي إذا وصل للرئة، وحرقان شديد في الفم، بالإضافة إلى وجود مرارة في الطعم نتيجة تعفن الطعام في الجيب.

وأضاف يوسف أن وجود جيب في المريء يتم تشخيصه من خلال أشعة الصبغة، يتم حقن صبغة في المريء ويتم تصوير سريانها من خلاله، كما يتم اللجوء إلى المنظار للتشخيص، والتأكد من وجوده ثم يلجأ الأطباء مباشرة إلى استئصاله جراحيًا.

وعن علاقة جيب المريء بارتجاع المريء، أوضح سلامة، أن لا علاقة بينهما على الإطلاق، مؤكدًا أن الأخير لا يسبب وجود جيب في المريء، فارتجاع المريء يحدث نتيجة ارتخاء وضعف عضلات المريء، ما يؤدي إلى ارتجاع العصارة المعدية فقط إلى الفم من خلاله وليس الطعام نفسه.

علاج ارتجاع المريء يتم من خلال تناول الأدوية التي تعمل على تقوية عضلات المريء، وتجنبًا لأطعمة التي تزيد من ارتجاع المريء، كالشوكولاتة والنعناع، اللبن ومشتقاته، القهوة، السكريات، المخبوزات، المسكنات، والمياه الغازية، وذلك بالإضافة للتدخين، والنوم بعد تناول الطعام مباشرة.

صحتك النفسية والجنسية