تمتد للقلب والكلى والعضلات.. إليك مضاعفات الميكروب السبحي وطرق مواجهتها

04:25 م الأربعاء 12 يونيو 2019
تمتد للقلب والكلى والعضلات.. إليك مضاعفات الميكروب السبحي وطرق مواجهتها

آلام الميكروب السبحي

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي

يرتبط الميكروب السبحي لدى الكثير بالحمى الروماتيزمية وتأثيرها على القلب، لكن في الحقيقة يمتد التأثير إلى الرئة والعضلات، وهو عبارة عن عدوى تصيب الإنسان وتهاجم الأعضاء على اختلاف أنواعها.

"الكونسلتو" يستعرض أبرز تأثيرات الحمى الروماتيزمية على القلب والكلى والعضلات، في التقرير التالي:

الميكروب السبحي والقلب

يعد تأثير الميكروب السبحي على القلب من أبرز التأثيرات الشائعة والمتعارف عليها، فإهمال التعامل معه يتسبب في:

التهاب الغشاء التاموري

يؤثر الميكروب السبحي على الغشاء التاموري وهو الغشاء المحيط بعضلة القلب، ويشعر بسببه المصاب بوخز شديد في الصدر، وفي الغالب يمتد تأثيره إلى الرقبة والكتف، فضلا عن تورم الساقين، وارتفاع درجة حرارة المصاب، وفقا لما أكده الدكتور مرتجي نجم، أستاذ القلب بمعهد القلب، واتفق معه الدكتور محمد أسامة عميد معهد القلب القومي.

اقرأ أيضًا: آلام التهاب غشاء القلب تمتد من الصدر للرقبة.. إليك أسبابه

ضيق وارتجاع الصمام الميترالي

أكد أسامة أن الميكروب السبحي يتسبب في الإصابة بالحمى الروماتيزمية، وبالتالي يؤثر على الصمام الميترالي مسببًا ضيق في الصمام الميترالي وبالتالي يتسبب في ضيق مرور الدم من والى الصمام، فيصاب الشخص بنهجان، وصعوبة في التنفس، وتحدث مع المجهود الزائد.

أضاف أنه يتسبب أيضًا في ارتجاع الصمام الميترالي فيتسبب في عودة جزء من الدم مرة أخرى للأذين الأيسر، ما يتسبب في ثقل على القلب وبناء على درجة الارتجاع، أي عودة الدم إلى الأذين، فيصاب الشخص بضيق في التنفس ونهجان.

ضعف عضلة القلب

من مضاعفات الحمى الروماتيزمية أيضًا التأثير على عضلة القلب مسببًا ضعفها وإعاقتها عن الانقباض بطريقة صحيحة، وفقدان قدرتها على ضخ الدم للجسم بشكل صحيح، فيشعر الشخص بألم في الصدر، ونهجان.

اقرأ أيضًا: كيف تؤثر الحمى الروماتيزمية على القلب؟

الميكروب السبحي والعضلات

قد يوجد الميكروب السبحي في الأسنان وينطلق إلى العضلات، وفقًا للدكتور محمد عراقي، أستاذ العظام والمفاصل بجامعة القاهرة، موضحًا أن إهمال نظافة الأسنان يجعلها بمثابة بؤرة صديدية تحتوي على بكتيريا متحوصلة تشع سموم وميكروبات وتهاجم بعض الأعضاء وكذلك العضلات، ومن أبرز هذه الميكروبات الميكروب السبحي النشط الذي يهاجم العضلات ويسبب زيادة حمض اللاكتيك فيها فتتعرض للإجهاد والتمزق باختلاف درجاته، فضلًا عن الشعور بالتعب والإرهاق وعدم الاتزان، إلى جانب ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير مبرر.

وفي هذه الحالة لابد من الخضوع لتحليل "ASOR" لقياس البؤرة الصديدية الموجودة في الجسم.

الميكروب السبحي والكلى

أكد الدكتور باسم جمال، استشاري أمراض السكر والكلى، إن الميكروب السبحي يؤثر في بعض الحالات على الكلى في حال إهمال علاجه والتعامل معه، وليس في كل الحالات، موضحًا أن ذلك التأثير يحدث خلال أسبوع لأسبوعين من الإصابة بالميكروب.

وأوضح جمال، أن تأثير الميكروب السبحي على الكلى يظهر من خلال وجود بعض الأعراض، ومنها:

- ارتفاع ضغط الدم.

- ظهور دم في البول.

- قلة كمية البول.

- ارتفاع زلال البول.

- ارتفاع وظائف الكلى.

وفي حال عدم الانتباه لتلك الأعراض وعدم التعامل معها، قد يصل الأمر إلى الإصابة بفشل كلوي حاد، وقصور في وظائف الكلى نتيجة ارتفاع وظائف الكلى.

اقرأ أيضًا: الميكروب السبحي.. إليك الأسباب والأعراض وطرق العلاج

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية